هيومن فويس
منظمة تركية تدعم الأطفال السوريين
تأسست عام 1992 الإنسانية على إثر مأساة القرن التي حدثت في قلب أوروبا في عام 1992 في البوسنة، بغرض مساعدة المسلمين في البوسنة الذين تعرضوا لإبادة حقيقية.

أطـ .ـلقت المؤسسة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان مشروعاً بعنوان “وجبة حب” للطلاب الذين يدرسون في مخيمات اللاجئين والمدارس الإقليمية في الشمال السوري.

وضمن نطاق هذا المشروع يتم تقديم الوجبات الغذائية إلى 10 آلاف من ضـ .ـحايا الحـ .ـرب والطلاب المحتاجين ضمن 4 أيام من الأسبوع في مدارسهم.

وفي القوائم التي أعدها خبراء التغذية لتوزيعها على الطلاب هناك العديد من الأطعمة مثل فطائر اللحم والسندويش والفلافل والكعك و سائل اللبن وعصير الفاكهة.

وقال منسقة تعليم الدراسات السورية في المؤسسة صباح الدين آيدن في بيانٍ مكتوب، إن “المشروع سيستمر حتى نهاية العام الدراسي”.
وصرح آيدن أن مشروع “وجبة الحب” تم تنفيذه بتبرعات مستلمة “وفقًا لتقرير الأمم المتحدة لا يستطيع أكثر من مليوني طفل في سوريا الذهاب إلى المدرسة”.

وأضاف: “أولئك الذين الذهاب إلى المدرسة يتلقون التعليم في ظل ظروف صعبة، وضمن المدارس في سوريا تمثل الحاجة إلى التغذية مشكلة كبيرة مثل المعلمين والمكاتب والطاولات والسبورات والقرطاسية، وقد قمنا بتنفيذ مشروع “Love Meal” الذي يمكننا تنفيذه من خلال التبرعات”.

وأشار إلى أن أكثر من 10 آلاف طالب سوري استفادوا من المشروع، وأكمل سبحاتين أيدين على النحو التالي: ”تستمر عروضنا الغذائية في العديد من المناطق، لا سيما في مناطق إدلب وعفرين والباب وجربلس وتل أبيض في شمال سوريا، حيث يستفيد من هذا المشروع أكثر من 10 آلاف من أبنائنا معظمهم أيتام، وتعتبر تكلفة قائمة تغذية للطفل لليوم الواحد هي 5 ليرات تركية فقط.جمعية الـ "IHH" تقدم وجبات لطلاب الإبتدائي في الشمال السوري (صور)جمعية الـ "IHH" تقدم وجبات لطلاب الإبتدائي في الشمال السوري (صور)جمعية الـ "IHH" تقدم وجبات لطلاب الإبتدائي في الشمال السوري (صور)جمعية الـ "IHH" تقدم وجبات لطلاب الإبتدائي في الشمال السوري (صور)جمعية الـ "IHH" تقدم وجبات لطلاب الإبتدائي في الشمال السوري (صور)

تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً:بعض العائلات التي عدد أفرادها أقل تحصل على زيادة في المساعدات المالية اليكم الأسباب
العـ.ـائلة التـ.ـي تتـ.ـكون من فردان ستحـ.ـصل على 240 ليرة تركي، وهذا المبلغ لن يكون كافياً لتغطية الايجار على الأغلب،

العائلات ذات عدد الأفراد الأكبر تحصل على مساعدة كلية أكبر من برنامج دعم التضامن الاجتماعي للأجانب -صوي مما يسمح لهم بتغطية حاجاتهم.

ولكن العوائل الصغيرة تستلم مبلغ قد لا يكون كافياً لتغطية احتياجاتهم .

على سبيل المثال العائلة المكونة من 9 اشخاص تحصل على 1080 ليرة تركي كل شهر ويمكن لهذا المبلغ أن يغطي إيجار المنزل وبعض الحاجات الاخرى،

ولكن العائلة التي تتكون من فردان ستحصل على 240 ليرة تركي، وهذا المبلغ لن يكون كافياً لتغطية الايجار على الأغلب،

ولهذا السبب ستحصل العائلات الصغيرة على مبلغ أكبر كمساعدة كل ثلاثة أشهر لتغطية هذه الفجوة.
هيومن فويس
الشروط الجديدة للحصول على كرت الهلال2021
وبحسب منشور المنظمة التركية فإن القبول ضمن برنامج المساعدات مقترن بـ 6 شروط يجب توفر أحدها

نشر الهلال الأحمر التركي في الصفحة الرسمية التابعة لبرنامج الدعم المالي الخاص باللاجئين السوريين في تركيا (صوري) في موقع فيسبوك، منشوراً بلغات مختلفة من بينها العربية، كشف من خلالها المعايير التي يتم قبول الأشخاص بموجبها ضمن برنامج الدعم المالي.

وبحسب منشور المنظمة التركية فإن القبول ضمن برنامج المساعدات مقترن بـ 6 شروط يجب توفر أحدها:

– الإناث الوحيدات
– الآباء أو الأمهات الوحيدون من دون وجود أفراد آخرين في العائلة مع وجود طفل واحد على الأقل تحت سن الـ 18 عاماً
– المسنون فوق الستين عاماً مع عدم وجود أفراد آخرين بالغين في العائلة بين (18 -59) سنة
– العوائل التي لديها أربعة أطفال أو أكثر
– العوائل التي فيها فرد أو أكثر من ذوي الاحتياجات الخاصة (يجب أن تكون نسبة الإعاقة من 40 % فما فوق وموثقة بتقرير طبي)
– العوائل التي لديها عدد كبير من المتكلين (أطفال – مسنين -ذوي احتياجات خاصة) حيث يتم تحديد نسبة الاتكال بـ 1.5 فرد متكل مقابل كل فرد عمره بين الـ 18 – 59

https://www.facebook.com/Kizilaykart.SUY/posts/1197414164010372

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

منظمة تركية تدعم الأطفال السوريين

هيومن فويس منظمة تركية تدعم الأطفال السوريين تأسست عام 1992 الإنسانية على إثر مأساة القرن التي حدثت في قلب أوروبا في عام 1992 في البوسنة، بغرض مساعدة المسلمين في البوسنة الذين تعرضوا لإبادة حقيقية. أطـ .ـلقت المؤسسة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان مشروعاً بعنوان “وجبة حب” للطلاب الذين يدرسون في مخيمات اللاجئين والمدارس الإقليمية في الشمال السوري. وضمن نطاق هذا المشروع يتم تقديم الوجبات الغذائية إلى 10 آلاف من ضـ .ـحايا الحـ .ـرب والطلاب المحتاجين ضمن 4 أيام من الأسبوع في مدارسهم. وفي القوائم التي أعدها خبراء التغذية لتوزيعها على الطلاب هناك العديد من الأطعمة مثل فطائر اللحم والسندويش والفلافل والكعك

Send this to a friend