هيومن فويس
آلاف من طالبي اللجوء في ألمانيا مهددون بالترحيل بعد هذا القرار
وبحسب وسائل إعلام ألمانية أوقف المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قرارات اللجوء لآلاف الأشخاص الذين حصلوا سابقا على وضع الحماية الدولية في اليونان وتقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا.
أعلنت السلطات الألمانية مؤخرًا عن قرار صـ.ـادم يهـ.ـدد بتـ.ـرحيل آلاف من طالبي اللجوء و المهاجرين من البلاد.

وبحسب وسائل إعلام ألمانية أوقف المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قرارات اللجوء لآلاف الأشخاص الذين حصلوا سابقا على وضع الحماية الدولية في اليونان وتقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا.

وأضافت التقارير أن وزارة الداخلية الألمانية أوقفت 3420 إجراء لجوء، أي ما مجموعه 8252 لاجئًا، والعدد يتزايد بشكل حاد.

ويضع هذا القرار آلاف طالبي اللجوء في وضع صعب، ويزيد من صعوبة وضعيتهم، وفقًا لموقع “مهاجر نيوز”.

وفقًا لوزارة الداخلية الفيدرالية، أعطى المكتب الفيدرالي الأولوية لقرارات اللجوء الخاصة بالأشخاص الذين حصلوا على الحماية الدولية في اليونان “اعتبارًا من 23 ديسمبر/كانون الأول 2019، لأن المتقدمين حصلوا بالفعل على تصاريح إقامة أوروبية وحالة حماية، ما يجعلهم يتمتعون بامتياز حسب قانون الإقامة”.

وكانت المحكمة الإدارية العليا في ولاية شمال الراين ويستفاليا في مدينة مونستر قضت الشهر الماضي بعدم ترحيل اللاجئين المعترف بهم في اليونان إلى هناك.

وأوضحت المحكمة، أن هؤلاء المهاجرين يواجهون “خطر المعاملة اللاإنسانية والمهينة” إذا عادوا إلى اليونان إذ من غير المرجح أن يجدوا مأوى أو عمل.

وتستضيف ألمانيا نحو مليوني لاجئ حسب إحصاءات 2019، 41 بالمئة منهم من السوريين.

وصول عشرات اللاجئين إلى بلدهم بعد ترحيلهم من ألمانيا اليوم الأربعاء

قال مسؤول في وزارة شؤون اللاجئين والعائدين الأفغانية إن نحو 26 مواطنا أفغانيا وصلوا إلى العاصمة “كابول” بعد ترحيلهم من ألمانيا في وقت مبكر من اليوم الأربعاء .

وذكر مسوؤل في مطار كابول أن رحلة طيران وصلت إلى المطار , بحسب موقع “عكس السير “.

ومنذ كانون الأول 2016 تمت إعادة 989 من طالبي اللجوء الأفغان، الذين رُفضت طلباتهم إلى أفغانستان .

وأثارت عمليات الترحيل جدلا كبيرا في ألمانيا، حيث يقول المعـ.ـارضون إن الدولة التي تمـ.ـزقها الحـ.ـرب تمـ.ـثل خـ.ـطرا هـ.ـائلًا على طالبي اللجوء في حال إعـ.ـادتهم.

مسؤول ألماني يطالب الحكومة بالتواصل مع النظام السوري لترحيل سوريين

بداية العام الحالي تم رفع الحظر عن ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلدهم، ويرغب بعض رؤساء الولايات عن حزب الاتحاد الديمقراطي الحاكم في ألمانيا الاستفادة من هذا القرار لترحيل اللاجئين الخطرين أو المحتجزين لديهم .

و يعيش في ألمانيا ما يقارب تسعين شخصاً من المسجلين كخطيرين ويحملون جواز السفر السوري وتعتقد الشرطة بأنهم مؤهلون للقيام بأعمـ.ـال إرهـ.ـابية .

ويقـ.ـبع بعض منهم في السـ.ـجون ولكن ما زال هناك العشـ.ـرات منهم طلقاء، وتم لسنوات كثيرة مناقشة كيفية التعامل مع هؤلاء الأشخاص والآن يبدأ التحرك بهذا الاتجاه .

ووفقاً لبحث أجرته موقع WELT تستعد كثير من الولايات الألمانية للترحيل إلى سوريا، جاء ذلك على خلفية مؤتمر وزراء الداخلية الألمان الذي عقد في نهاية عام 2020 .

وصدر عنه قرار برفع الحظر العام عن ترحيل السوريين والذي سبق أن تم تجديده تسع مرات على التوالي .

وزير داخلية فوتنبرغ يريد ترحيل من لم يندمج

وتحدث توماس شتروبل وزير داخلية مقاطعة فوتنبرغ من حزب الديمقراطي المسيحي “سوف نقوم بفعل كل الأشياء القانونية لترحيل هؤلاء الأشخاص خارج ألمانيا، وهذا يجب أن ينطبق كذلك على الأشخاص القادمين من سوريا”.

و تابع “وأيضاً الأشخاص الذين يمثلون خـ.ـطرا ولا يلتزمون بالتعليمات والنظام وغير مؤهلين للاندماج والمشـ.ـتبه بهم بقضـ.ـايا إرهـ.ـابية يجـ.ـب عليهم مغادرة البلاد”

وزير داخلية بافاريا يوخيم هيرمان من حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي عبر عن هذا أيضاً وقال “الناس الذين ارتكبوا جـ.ـرائم خـ.ـطيرة في بلدنا أو يعتبرون أنهم مؤهلون للقيام بأعمـ.ـال إرهـ.ـابية لا يجب عليهم أن ينتظروا أو يفكروا أنهم سيجدون لدينا الحماية والملجأ “

ووفقاً لرأي هيرمان كل من يرتـ.ـكب الجـ.ـرائم يجب عليه أن يضـ.ـع في الحسبان أنه سوف يتم ترحيله .

وترى الحكومة الألمانية بشار الأسد المسؤول الأول عن مـ.ـوت مئات الآلاف أثنـ.ـاء الحـ.ـرب وأنه لم يتوانَ عن استخـ.ـدام البـ.ـراميل المتفـ.ـجرة والكـ.ـ يماوي، ووزارة الخارجية الألمانية تصف الوضع الإنساني في سوريا بالكـ.ـارثي .

ما الذي أثار قضية الترحيل؟

حرك القرار الذي اتخذه وزراء الداخلية الألمان باجتماعهم في بداية مطلع أكتوبر 2020 هجـ.ـوم بسـ.ـكين وقع في مدينة دريزن أدى إلى إصـ.ـابة ضـ.ـحيتين من السـ.ـياح واحد منهم فقـ.ـد الحيـ.ـاة بعد الهـ.ـجوم والثاني أصـ.ـيب بإصـ.ـابات خطـ.ـيرة

والمـ.ـجـ.ـرم المشـ.ـتبه به هو عشـ.ـريني من سوريا عبد الله. أ.ه .ه و ما زال محتـ.ـجزاً على ذمة التحقيق

تواصل مع نظام الأسد

أما وزير داخلية ولاية ساكسونيا رولاند فولر من حزب المسيحي الديمقراطي طالب بفتح قنوات اتصال مع نظام الأسد من خلال الأردن أو لبنان وإمكانية ترحيل الأشخاص بشكل فردي وهذا يعني أن المشـ.ـتبهين والمجـ.ـرمين لن يبـ.ـقوا محميين ولا يتوجب حمايتهم بحسب تعبيره

وطالبت وزيرة الداخلية في ولاية شليسفيغ هولشتاين سابين سوترلين من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي من دوائر الأجانب بأن تبدأ بتحـ.ـضير الحـ.ـالات المؤهلة للترحيل أو الممكن ترحيلها وجعلها جاهزة عملياً على الورق .

وأيضا وزير داخلية هيسن بيتر بيوث من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي سوف يقوم بالتحقق من الحالات التي تعد أولوية للترحيل وحكومته تريد فعل ذلك بالتوافق مع الجهات المعنية الفدرالية لدفعها إلى الأمام .

وزارات الداخلية المسيرة من حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في كل من ولايات براندبنورغ و مكلنبورغ و سارلاند و ساكسن مازالت تبحث فيما سيترتب على قرار وزراء الداخلية في الولايات .

كما أعلن وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر من حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي أنه سوف يتم فحص كل حالة بعناية و أنه سوف يجعل من عمليات الترحيل ممكنة الآن .

ومع ذلك لا يجد الحزب الديمقراطي الاجتماعي أي مبررات للترحيل والمتحدث باسم وزير داخلية مقاطعة ساكسونيا السفلى لديه اهتمام كبير في استكمال عمليات الترحيل الضرورية بنجاح في ولايته ويرى أنه من غير الممكن حالياً الترحيل إلى سوريا لأن التعـ.ـذيب والقـ.ـتل يمـ.ـارس بشكل يومي هناك لذلك يطلب بيستوريوس التفاوض مع دول يمكن ترحيل اللاجئين إليها

بينما وزير الاندماج في ولاية شمال الراين وستفاليا، يواكيم ستامب عن الحزب الليبرالي الألماني يرحب بعمليات الترحيل إلى سوريا ويرفض وزراء حزب الخضر في راينلاند و تورينغن الترحيل بشـ.ـدة .

المصدر : تلفزيون سوريا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

آلاف من طالبي اللجوء في ألمانيا مهددون بالترحيل بعد هذا القرار

هيومن فويس آلاف من طالبي اللجوء في ألمانيا مهددون بالترحيل بعد هذا القرار وبحسب وسائل إعلام ألمانية أوقف المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قرارات اللجوء لآلاف الأشخاص الذين حصلوا سابقا على وضع الحماية الدولية في اليونان وتقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا. أعلنت السلطات الألمانية مؤخرًا عن قرار صـ.ـادم يهـ.ـدد بتـ.ـرحيل آلاف من طالبي اللجوء و المهاجرين من البلاد. وبحسب وسائل إعلام ألمانية أوقف المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قرارات اللجوء لآلاف الأشخاص الذين حصلوا سابقا على وضع الحماية الدولية في اليونان وتقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا. وأضافت التقارير أن وزارة الداخلية الألمانية أوقفت 3420 إجراء لجوء، أي ما مجموعه 8252 لاجئًا، والعدد

Send this to a friend