هيومن فويس
مفاوضات كبيرة وصفقة محتملة بين تركيا وأمريكا.. هذه تفاصيلها
وأفادت الوكالة أن أنقرة ترسل إشارات إلى الإدارة الأمريكية حول استعدادها لحل جميع النقاط التي أدت إلى اتساع الفجوة بين الطرفين خلال السنوات الماضية.
تحدثت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية في تقرير لها عن بوادر صفقة كبرى تلوح في الأفق بين تركيا وأمريكا تتعلق بالعديد من المسائل الخـ.ـلافية بين البلدين.

 

وأوضحت أن الإشارات التي ترسلها تركيا تتعلق باستعدادها للتخلي عن منظومة الدفاع الجوي “اس 400 روسية الصنع” مقابل أن تتوقف الولايات المتحدة الأمريكية عن تقديم الدعم لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين أتراك مطلعين على تطورات العلاقة بين البلدين قولهم: “إن الحكومة التركية مستعدة للتفاوض مع واشنطن من أجل تسوية الخـ.ـلافات حتى وإن اضـ.ـطرت لتقديم بعض التنازلات التي تتعلق بمسائل جوهرية”.

وبحسب تقرير الوكالة فإن المسؤولين الأتراك أكدوا أن التنازلات التي من الممكن أن تقدمها أنقرة تتعلق بالموافقة على الاستخدام المحدود لمنظومة “اس 400”.

وأوضح المسؤولون الأتراك أن بلادهم تحرص على فتح قنوات الحوار مع واشنطن نظراً لأنها ترغب بتأمين الإمدادات المستقبلية من قطع الغيار لأنظمة أسلـ.ـحتها الأمريكية الصنع وتجنب الإضـ.ـرار باقتصادها، وفق تعبيرهم.

كما شدد المسؤولون الأتراك في حديثهم للوكالة على حرص الحكومة التركية على منـ.ـع واشنطن من الاستمرار بتعزيز دور عناصر “وحدات حماية الشعب” التي تعتبر العمود الفقري لقوات
“قسد” في سوريا.

وفي سياق متصل، كان وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” قد أكد في حديث مع صحيفة “حرييت” التركية” أن بلاده على استعداد لفتح باب التفاوض وحل المسائل الخـ.ـلافية مع الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن”.

ولفت “آكار” في معرض حديثه إلى أن الخـ.ـلاف مع واشنطن بشأن منظومة “اس 400” يمكن حله على غرار ما حصل في جزيرة “كريت” اليونانية.

ونوه إلى أن اليونان لا تزال محتفظة بمنظومة “اس 300” روسية الصنع في “كريت” حتى الآن، مع العلم أنها نُصبت إبان حقبة الاتحاد السوفييتي.

وأشار الوزير التركي إلى أن تطبيق “نموذج كريت” من الممكن أن يشكل حلاً يرضي جميع الأطراف، منوهاً أن حلف شمال الأطلسي “الناتو” قد استوعب وجود أسلـ.ـحة روسية في الدول التي دخلت في عضويته.

اقرأ أيضاً: بعد لقائه مع الصحفي الأمريكي.. ما صحة الأنباء المتداولة حول نية “الجولاني” الترشح لانتخابات الرئاسة؟

وشدد “آكار” على أن هناك مسألتين تشكلان حساسية في العلاقات بين تركيا وأمريكا، أولهما دعم واشنطن لوحدات “حماية الشعب” التي تشكل ذراعاً لحزب “العمال الكردستاني ” في سوريا، والمسألة الثانية تتعلق بمنظومة “اس 400” الروسية.

وأكد الوزير التركي على أن التوتـ.ـرات بين بلاده والولايات المتحدة لا يمكن تخفيفها دون حل هاتين المسألتين، منوهاً أن تركيا يمكنها إيجاد حل لمنظومة “اس 400” الروسية في مفاوضاتها مع الإدارة الأمريكية، لكن أنقرة تتوقع من واشنطن أن ترى الحقائق حول “وحدات حماية الشعب”.

وختم “آكار” حديثه بالقول: “في حال لم نتمكن من إيجاد حل لتلك المسائل، فلا يمكننا الذهاب إلى أي مكان في علاقتنا مع واشنطن خلال المرحلة المقبلة”، وفق تعبيره.

المصدر : طيف بوست

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مفاوضات كبيرة وصفقة محتملة بين تركيا وأمريكا.. هذه تفاصيلها

هيومن فويس مفاوضات كبيرة وصفقة محتملة بين تركيا وأمريكا.. هذه تفاصيلها وأفادت الوكالة أن أنقرة ترسل إشارات إلى الإدارة الأمريكية حول استعدادها لحل جميع النقاط التي أدت إلى اتساع الفجوة بين الطرفين خلال السنوات الماضية. تحدثت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية في تقرير لها عن بوادر صفقة كبرى تلوح في الأفق بين تركيا وأمريكا تتعلق بالعديد من المسائل الخـ.ـلافية بين البلدين.   وأوضحت أن الإشارات التي ترسلها تركيا تتعلق باستعدادها للتخلي عن منظومة الدفاع الجوي “اس 400 روسية الصنع” مقابل أن تتوقف الولايات المتحدة الأمريكية عن تقديم الدعم لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”. ونقلت الوكالة عن مسؤولين أتراك مطلعين على تطورات العلاقة بين

Send this to a friend