هيومن فويس
هجوم صاروخي على سوريا وسيارات الاسعاف تهرع وسط دمشق (تطورات عاجلة)

قالت وسائل اعلام سورية أن الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائـ.ـيلي استهـ.ـدف مواقع قـ.ـوات الأسد والميـ.ـليشيات الشيعية الموالية لها في محيط مطار دمشق الدولي وريف دمشق الغربي بعدة صـ.ـواريخ.

وقال موقع “صوت العاصمة” إن طائرات الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائـ.ـيلي استهـ.ـدفت شحنة أسـ.ـلححة إيرانية وصلت إلى مطار دمشق الدولي اليوم، عبر خطوط فارس قاشم اير الإيرانية قادمة من طهران.

وأشار “صوت العاصمة” إلى أن إحدى الغـ.ـارات استهـ.ـدفت الفوج 165 التابع للفرقة الأولى قرب مدينة الكسوة.

وأكد “صوت العاصمة” أن مركز البحوث العلمية في بلدة الهامة أطلق صفارات الإنذار بعد سماع أصوات الانفـ.ـجارات.

وأكد ذات المصدر أن سيارات الإسـ.ـعاف تحركت بكثافة من جنوب دمشق نحو قلب العاصمة.

من جهته قال نظـ.ـام الأسد إن الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائـ.ـيلي نفذ “عـ.ـدواناً جوياً من اتجاه الجولان السوري المحـ.ـتل برشـ.ـقات من الصـ.ـواريخ جوــ أرض ــ و أرض ــ أرض” مستهـ.ـدفاً بعض الأهداف في المنطقة الجنوبية، زاعما أن دفـ.ـاعاته الجوية تصدت للصـ.ـواريخ، وأسقـ.ـطت معظمها، متحدثا عن حدوث أضـ.ـرار مادية فقط جراء الاستهداف.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستهـ.ـدف الطيران الإسـ.ـرائـ.ـيلي مواقع ميـ.ـليشيات النظـ.ـام وإيران حيث جرى ذلك بشكل متكرر، وطال عدة مواقع لها لا سيما في دمشق وحمص وحلب والقنيطرة.

وكانت طائرات الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائـ.ـيلي شنت سابقا غـ.ـارات استهـ.ـدفت قاعدة الهيجانة العسـ.ـكرية، الواقعة على أطراف قرية الهيجانة، بالقرب من مطار دمشق الدولي أدت إلى تدمير أجزاء منها، حيث كانت تستخدم كمستودعات لتخزين السـ.ـلحاح والذخـ.ـيرة التابعة لإيران، فضلاً عن مقـ.ـتل ضباط للنظـ.ـام في الموقع.

هذا وتتعرض مواقع عسـ.ـكرية تابعة للنظـ.ـام منذ سنوات، لقصف إسـ.ـرائـ.ـيلي من حين إلى آخر، حيث يتم استهداف مواقع وقواعد عسـ.ـكرية تابعة لإيران والمجموعات الإرهابية التابعة لها، مع تكتم النظـ.ـام عن خسائره نتيجة الضربات الجوية المتتابعة.

طهران: المـ.ـوت يفجـ.ـع خامنئي

توفـ.ـي محمد تقي مصباح يزدي عـ.ـضو مجلس خبراء القيـ.ـادة الإيرانية والذي يـ.ـلقب بزعـ.ـيم التيـ.ـار المتـ.ـشدد في إيران، عن عمر ناهـ.ـز 89 عاماً، وبعد أيام من مكـ.ـوثه في مستـ.ـشفى بطـ.ـهران إثر تدهـ.ـور صـ.ـحته.

ويعد مصباح يزدي من كـ.ـبار مؤلـ.ـفي ومدرسـ.ـي الحـ.ـوزة الدينية في قم، كما يعـ.ـتبر الأب الروحـ.ـي لجـ.ـبهة “بايداري (الصمود)” التي أوصلـ.ـت الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد للسـ.ـلطة قبل أن ينـ.ـقلب الأخيـ.ـر عليها.

اقرأ ايضا : مقـ.ـتل ضابط إيراني و8 عناصر من جنـ.ـسيات مختلفة بكمين قرب البوكمال

وكان مصباح يزدي، رجل الديـ.ـن الوحيد الذي قبّل أقدام خامنـ.ـئي أمام الكاميرات. ومقابل هذا الولاء الشـ.ـديد اعتبره المرشـ.ـد من أهم رجال الثـ.ـورة وحصل بذلك على أكبر قـ.ـدر من الدعم من المؤسـ.ـسات التي كانت تحت سيطـ.ـرته.

وبناءً على طلب خامـ.ـنئي، كان أعـ.ـضاء وقـ.ـادة الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني يزورون مصباح يزدي باستمرار، وكانت آراؤه مؤثرة في توجـ.ـهات الحـ.ـرس الثوري الإيراني على مدار الثـ.ـلاثين عامًا الماضية.

ويعرف مصـ.ـباح يزدي بأنه المجـ.ـتهد الشـ.ـيعي الأكثر تطـ.ـرفا في إيران، حيث غـ.ـذت آراؤه الغـ.ـلاة الذين يدعون إلى ولاية الفـ.ـقيه المطلقة.

اقرأ ايضا : اقرأ ايضا : .وزير الداخلية التركية يجري زيارة إلى إدلب (صور + فيديو)

وكان يرفـ.ـض بشـ.ـكل مطلق أي دور للشـ.ـعب في الحـ.ـكم الإسلامي، كما كان مؤسـ.ـسا ورئيسـ.ـا لمـ.ـعهد “الخـ.ـمينـ.ـي” للتربية والبحوث (المعـ.ـروف باسم جامعة الخمـ.ـيني في قـ.ـم)، والذي عمل بجد لتنـ.ـشئة جيل يهـ.ـدف إلى “أسلـ.ـمة” العـ.ـلوم الإنسانية.

ولا يزال معهـ.ـده من أقوى المؤسـ.ـسات التعـ.ـليمية في قم، حيث حصـ.ـل على ميـ.ـزانية تزيد عن 20 مليـ.ـون دولار سنويا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

هجوم صاروخي على سوريا وسيارات الاسعاف تهرع وسط دمشق (تطورات عاجلة)

هيومن فويس هجوم صاروخي على سوريا وسيارات الاسعاف تهرع وسط دمشق (تطورات عاجلة) قالت وسائل اعلام سورية أن الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائـ.ـيلي استهـ.ـدف مواقع قـ.ـوات الأسد والميـ.ـليشيات الشيعية الموالية لها في محيط مطار دمشق الدولي وريف دمشق الغربي بعدة صـ.ـواريخ. وقال موقع “صوت العاصمة” إن طائرات الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائـ.ـيلي استهـ.ـدفت شحنة أسـ.ـلححة إيرانية وصلت إلى مطار دمشق الدولي اليوم، عبر خطوط فارس قاشم اير الإيرانية قادمة من طهران. وأشار “صوت العاصمة” إلى أن إحدى الغـ.ـارات استهـ.ـدفت الفوج 165 التابع للفرقة الأولى قرب مدينة الكسوة. وأكد “صوت العاصمة” أن مركز البحوث العلمية في بلدة الهامة أطلق صفارات الإنذار بعد سماع أصوات الانفـ.ـجارات. وأكد ذات

Send this to a friend