هيومن فويس
كلى للبيع بداعي الفقر..كلى للبيع بداعي السفر..لعـ.ـنة الحـ.ـرب جعلتهم يبعون أجسـ.ـادهم
كلية للبيع ماذا حل بالسوريين رصدت مواقعنا حالات كثيرة في الآونة الأخيرة في مواقع التواصل الإجتماعي ماالأسباب التي أوصلت السوريين إلى هذه الحالة
دفع انهـ.ـيار قيمة #الليرة_السورية المتسارع والحـ.ـاد، بأسعار المواد الغذائية نحو أرقام خيالية مقارنة بمدخول المواطنين، حيث باتت متطلبات الأسرة الأساسية اليومية تتراوح قيمتها ما بين 15– 20 ألف ليرة وهي قابلة للزيادة بأي ساعة.

في حين، بقي متوسط الرواتب عند 60 ألف ليرة سورية للقطاع العام، و150 ألف ليرة للقطاع الخاص، ما دفع بعض السوريين إلى عرض كُلْياتهم للبيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ورغم توقف الصفحة منذ نيسان، إلا أن بعض السوريين دخلوا وعرضوا كلْياتهم للبيع ضمن التعليقات، إذ أن أحد عرض بيع يعود لأسبوعين، أي عند بدء تدهور قيمة الليرة السورية، وتراوحت أعمار العارضين بين 25 عام و47 عاماً، والعروض الأكثر من قبل الذكور.

وكتب شخص يدعى “جمال” يبلغ من العمر 34 سنةً، أنه يريد بيع كليته أو حتى كبده، مؤكداً أن صحته ممتازة، وهذا مؤشر إلى أن عمليات بيع الأعضاء ليست متوقفة على الكلى فقط.

الجدران لوحات لعرض وطلب الكلىوفي جولة ضمن #دمشق، زادت ملصقات طلبات شراء #الكلى على الجدران في دمشق، وتحديداً عند جسر الرئيـ.ـس وشارع #الثـ.ـورة، مع وضع أرقام هواتف علنية للتواصل.

ورجح طبيب جراحة #الكلية “أنور زين”، اسم مستعار، في دمشق لموقع (الحل نت)، أن «أغلب عروض البيع تتم عبر هؤلاء التجار، الذين يضعون أرقام هواتفهم على الجدران لضمان سرية العمـ.ـلية وعدم الإشهار بالمتبرع، ولا تتم عبر وسائل التواصل الاجتماعي».

وأضاف “عندما يتم إجراء عمليات زرع الكلية في المشافي الحكومية وهي محددة بأيام معينة في الأسبوع، لا نقوم بسؤال المتبرع إن كان هناك بينه وبين المتلقي اتفاق مادي، لكن يكون ذلك واضحاً عندما لا يكون هناك أي صلة قربى أو معرفة بين الطرفين”، مشيراً إلى أن “هناك إمكانية لإجراء عمليات انتزاع الكلية من المتبرع خارج المشافي ضمن عيادات قد لا تخضع للتعقيم، وهنا يكون المتبرع عرضة للخطر”.

وأردف «يأتي إلى عيادتي العشرات شهرياً يسألون عن تداعيات هكذا خطوة، وهناك من المرضى، الذين أعاينهم تبرعوا بكِلى فعلاً ويعانون من مضاعفات جسدية، إضافة إلى ندم نفسي»، موضحاً أن «أغلب المتبرعين يشعرون بعد عام أو أقل من التبرع بالندم الشديد، لأنهم ينفقون ثمن الكلية على ديون وما شابه ثم يبدؤون بالبحث عن مصادر جديدة، إضافة إلى التعب الجسدي، الذي يزداد غالباً مع العامل النفسي بمجرد التذكر أنه بكلية واحدة، إن طالها أي ضـ.ـرر سيضـ.ـطر إلى شراء واحدة بدلاً من التي باعها».

اقرأ أيضاً:بعض العائلات التي عدد أفرادها أقل تحصل على زيادة في المساعدات المالية اليكم الأسباب
العـ.ـائلة التـ.ـي تتـ.ـكون من فردان ستحـ.ـصل على 240 ليرة تركي، وهذا المبلغ لن يكون كافياً لتغطية الايجار على الأغلب،

العائلات ذات عدد الأفراد الأكبر تحصل على مساعدة كلية أكبر من برنامج دعم التضامن الاجتماعي للأجانب -صوي مما يسمح لهم بتغطية حاجاتهم.

ولكن العوائل الصغيرة تستلم مبلغ قد لا يكون كافياً لتغطية احتياجاتهم .

على سبيل المثال العائلة المكونة من 9 اشخاص تحصل على 1080 ليرة تركي كل شهر ويمكن لهذا المبلغ أن يغطي إيجار المنزل وبعض الحاجات الاخرى،

ولكن العائلة التي تتكون من فردان ستحصل على 240 ليرة تركي، وهذا المبلغ لن يكون كافياً لتغطية الايجار على الأغلب،

ولهذا السبب ستحصل العائلات الصغيرة على مبلغ أكبر كمساعدة كل ثلاثة أشهر لتغطية هذه الفجوة.

الشروط الجديدة للحصول على كرت الهلال2021
وبحسب منشور المنظمة التركية فإن القبول ضمن برنامج المساعدات مقترن بـ 6 شروط يجب توفر أحدها

نشر الهلال الأحمر التركي في الصفحة الرسمية التابعة لبرنامج الدعم المالي الخاص باللاجئين السوريين في تركيا (صوري) في موقع فيسبوك، منشوراً بلغات مختلفة من بينها العربية، كشف من خلالها المعايير التي يتم قبول الأشخاص بموجبها ضمن برنامج الدعم المالي.

وبحسب منشور المنظمة التركية فإن القبول ضمن برنامج المساعدات مقترن بـ 6 شروط يجب توفر أحدها:

– الإناث الوحيدات
– الآباء أو الأمهات الوحيدون من دون وجود أفراد آخرين في العائلة مع وجود طفل واحد على الأقل تحت سن الـ 18 عاماً
– المسنون فوق الستين عاماً مع عدم وجود أفراد آخرين بالغين في العائلة بين (18 -59) سنة
– العوائل التي لديها أربعة أطفال أو أكثر
– العوائل التي فيها فرد أو أكثر من ذوي الاحتياجات الخاصة (يجب أن تكون نسبة الإعاقة من 40 % فما فوق وموثقة بتقرير طبي)
– العوائل التي لديها عدد كبير من المتكلين (أطفال – مسنين -ذوي احتياجات خاصة) حيث يتم تحديد نسبة الاتكال بـ 1.5 فرد متكل مقابل كل فرد عمره بين الـ 18 – 59

https://www.facebook.com/Kizilaykart.SUY/posts/1197414164010372

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

كلى للبيع بداعي الفقر..كلى للبيع بداعي السفر..لعـ.ـنة الحـ.ـرب جعلتهم يبعون أجسـ.ـادهم

هيومن فويس كلى للبيع بداعي الفقر..كلى للبيع بداعي السفر..لعـ.ـنة الحـ.ـرب جعلتهم يبعون أجسـ.ـادهم كلية للبيع ماذا حل بالسوريين رصدت مواقعنا حالات كثيرة في الآونة الأخيرة في مواقع التواصل الإجتماعي ماالأسباب التي أوصلت السوريين إلى هذه الحالة دفع انهـ.ـيار قيمة #الليرة_السورية المتسارع والحـ.ـاد، بأسعار المواد الغذائية نحو أرقام خيالية مقارنة بمدخول المواطنين، حيث باتت متطلبات الأسرة الأساسية اليومية تتراوح قيمتها ما بين 15– 20 ألف ليرة وهي قابلة للزيادة بأي ساعة. في حين، بقي متوسط الرواتب عند 60 ألف ليرة سورية للقطاع العام، و150 ألف ليرة للقطاع الخاص، ما دفع بعض السوريين إلى عرض كُلْياتهم للبيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ورغم

Send this to a friend