هيومن فويس
السيسي يفاجئ الجميع ويوجه رسالة عاجلة للسوريين.. إليكم فحواها
وأكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، على وجود تعقيدات أمام عودة العلاقات الدبلوماسية المصرية مع سوريا.
واعتبر مراقبون أن تصريحات وزير الخارجية المصري تحولًا جذريًّا في موقف بلاده من نظام الأسد بعد اتفاق المصالحة في قمة العلا بسبب معارضة السعودية تطبيع العلاقات مع الأخير قبل تحقيق تسوية سياسية.

كشفت وزارة الخارجية المصرية، عن تحول مفاجئ تجاه نظام الأسد في سوريا، بعد أيام من اتفاق المصالحة الخليجية في قمة “العلا” بالسعودية.

وأكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، على وجود تعقيدات أمام عودة العلاقات الدبلوماسية المصرية مع سوريا.

وقال “شكري” إن الجميع يتعاطف مع سوريا كدولة وشعب، مشيرًا إلى أن مصر ترحب بالسوريين فيها، وهذا شيء نعتز به جميعًا، بحسب “بوابة الأهرام” المصرية.

وعن مطالبات أعضاء مجلس النواب بعودة العلاقات مع سوريا ، أضاف “شكري” إن الأمر فيه بعض التعقيد ونأمل أن تعود سوريا لمحيطها العربي.

وأوضح وزير الخارجية المصري، أن ما تعرّض له الشعب السوري من كوارث ونزوحه خارج سوريا وتفاعلات السياسات الدولية تضع قيودًا على الحركة الإقليمية تجاه سوريا .

وأعرب في الختام عن تطلع بلاده لعودة سوريا لمحيطها العربي، وأن تعود مرة أخرى لتتبوأ مكانتها التي نعتز بها جميعا.

واعتبر مراقبون أن تصريحات وزير الخارجية المصري تحولًا جذريًّا في موقف بلاده من نظام الأسد بعد اتفاق المصالحة في قمة العلا بسبب معارضة السعودية تطبيع العلاقات مع الأخير قبل تحقيق تسوية سياسية.

ويذكر أن نظام السيسي هو النظام العربي الوحيد الذي يعلن دعمه صراحة لنظام الأسد، وأن مصر وسوريا اتفقتا على إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في 2013.

وكان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، عباس كامل، زار العاصمة السورية دمشق، في مارس/ آذار 2020، والتقى بمسؤولين سوريين، بحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية.

وتأتي هذه الزيارة المفاجئة من رئيس المخابرات المصري في إطار مساع القاهرة لإعادة تأهيل نظام الأسد وعودته إلى الجامعة العربية، وتعزيز علاقته مع الحليف المحتمل في مواجهة عداء تركيا، وفق تقرير لموقع “إنتليجنس أونلاين” الفرنسي.

ولكن التحركات المصرية قوبلت وقتها بمعارضة من السعودية والتي ترفض بشدة تطبيع العلاقات مع نظام بشار الأسد، بحسب الموقع الاستخباراتي.

وكان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، قال الجمعة الماضية: “لا مجال لحل الأزمة السورية إلا بتسوية سياسية”، مؤكدًا أن “المسار الصحيح للأزمة السورية يكون بكتابة دستور جديد عن طريق لجنة صياغة الدستور، وهو ما تدعمه الأمم المتحدة وتدعمه المملكة”.

وأوضح “بن فرحان” في مقابلة مع “العربية”: أنه “إذا تم التوصل إلى تسوية كهذه، سيكون مستقبل سوريا محفوظًا، وسنستطيع البدء بالنظر إلى المستقبل”.

ونفى وزير الخارجية وجود اتصالات بين المملكة ورئيس النظام السوري بشار الأسد وقال ردًّا على تساؤول في هذا الشأن “لا توجد”.

اقرأ أيضا: تسـ.ـريب لبشار الأسد وصلنا من داخل القصر وينشر للمرة الاولى

كشفت وسائل إعلام محلية سورية نقلاً عن مصادرها الخاصة في دمشق تفاصيل ما دار في الاجتماع الغامض الذي عقده رأس النظام السوري “بشار الأسد” يوم الأحد الماضي داخل القصر الجمهوري بدمشق مع عدد من الإعلاميين العاملين في مؤسساته الإعلامية.

وذكر موقع “كلنا شركاء” الذي يديره الإعلامي والكاتب “أيمن عبد النور”، أنه حصل على معلومات وتسريبات تتعلق بما قاله “بشار الأسد” للإعلاميين خلال الاجتماع الأخير.

وأفاد الموقع أن “الأسد” خاطب مذيعي ومذيعات القنوات الفضائية السورية التابعة لنظامه والذين التقى بهم يوم الأحد الفائت في قصره بدمشق، متحدثاً عن “الإنجازات التي حققها الإعلام السوري خلال السنوات الماضية”.

وبحسب التسريبات فإن الأسد قال في معرض حديثه موجهاً كلامه للإعلاميين: ” لقد خـ.ـضنا الحـ.ـرب بشرف وكنتم أنتم جنودها ومن قادتها”، وفق زعمه.

وتابع قائلاً: “انتصرنا بحـ.ـرب شنها علينا ليس طرف واحد بل عدة أعـ.ـداء, منهم من كان صديق ومنهم من كان حليف ومنهم من كان ثعـ.ـلب”.

ولفت الموقع أن “الأسد” تحدث باستفاضة حول دور كل طرف من الأطراف بما يتعلق بالأوضاع في سوريا خلال الأعوام الماضية.

وأشار أن “الأسد” ركز في سياق حديثه بشأن المرحلة القادمة المفصلية، حين قال: “لقد انتهينا من الجهـ.ـاد الأصغر وبدأنا بالجهـ.ـاد الأكبر”.

كما تناول الحديث عن التقارير الصادرة عن وسائل الإعلام بشأن الوضع في سوريا، بالقول: “لا يغرنكم ما يتحدث به الإعلام المغـ.ـرض”.

ووفقاً للتسريبات، فإن الأسد ادعى خلال الاجتماع أن جميع الدول تراسله بشكل سري من أجل إعادة العلاقات مع نظامه.

كما زعـ.ـم “الأسد” أن رغبة تلك الدول في إعادة العلاقات مع النظام السوري لا تظهر إلى العلن، نظراً لخشيتها من الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، مشيراً أن أولهم “حماس والدول العربية المتخـ.اذلة”.

وبدى حديث الأسد الآنف الذكر كمقدمة للدخول في صلب الموضوع الذي عُقد الاجتماع من أجله، حيث أظهرت التسريبات التي انفرد موقع “كلنا شركاء” بنشرها عبر معرفاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أن الأسد ركز بشكل خاص على الاستحقاق الانتخابي القادم.

وضمن هذا الإطار قال الأسد مخاطباً الإعلاميين: “نحن مقبلون على استحقاقات انتخابية من الرئاسة إلى البرلمان إلى الحكومة وسنخـ.ـوضها بشرف كما خـ.ـضنا الحـ.ـرب”.

ودعا “الأسد” المذيعين والمذيعات إلى الاستعداد جيداً خلال الفترة المقبلة، لما وصفها بـ”معـ.ـركة الانتخابات”.

وأضاف: “علينا البدء منذ اللحظة عبر تلافي الأخطاء السابقة، والتحضير للجهـ.ـاد الأكبر”، على حد تعبيره، وفقاً لما جاء في التسريبات.

وفي الختام، ذكر الموقع أن باقي تفاصيل الاجتماع الأخير الذي عقد يوم الأحد الماضي، كانت عبارة عن مجاملات متبادلة.

وأنهى “الأسد” الاجتماع طالباً من الإعلاميين أن يحضروا أنفسهم من الآن حتى منتصف شهر آذار، حيث سيتم خلال هذه الفترة إطلاق العديد من الحملات وإجراء اللقاءات مع الذين خـ.ـاضوا الحـ.ـرب من كافة القطاعات، (الإعلامية والصناعية والتجارية والدبلوماسية والعسكرية …).

اقرأ أيضا: دولة كبرى تعلن حاجتها لمئات آلاف المهاجـ.رين وتوضح طرق التقديم الصحيحة للجـ.وء إليها

أو الكفالة الخماسية ليس سهلة أيضاً، أما الميزة في هذه الطريقة، أن اللاجئ لاينفق أي أموال، بالإضافة إلى أنه لن يغادر الدولة التي يقيم فيها، فإن لم يتم توطينه في كندا

أعلنت كندا احتياجها لـ 350 ألف مهاجر سنوياً فيما سلطت مواقع إعلامية الضوء على طرق التقديم إليها.

وتساعد بعض المنظمات في اللجوء إلى كندا عبر تقديم معلومات وتفاصيل حول طرق السفر اليها.

وأول تلك الطرق هي نظام الكفالة الكندي وهو طريقة فعالة بالطبع للاجئين.

يعتبر التعرف علي اللجوء الى كندا عن طريق المفوضية السامية للأمم المتحدة هو إحدى طرق الاساسية من اللجوء لكندا

و هناك وسائل اخرى و منها اللجوء الى كندا عن طريق المفوضية السامية للأمم المتحدة, ويعد تقديم طلب لجوء لكندا عن طريق مفوضية الأمم من أشهر طرق التوطين في كندا، وأسهلها، اذا تمكن هذه الطريقة الشخص من الحصول على الاقامة الدائمة في كندا بدون عناء كبير.

التعرف علي اللجوء الى كندا عن طريق المفوضية السامية للأمم المتحدة:
و من الجدير بالذكر ان اجراءات اللجوء من داخل كندا طويلة ومرهقة وغير مضمونة، بالإضافة لكونها مكلفة، وطريقة الوصول إلى كندا من البداية صعبة، واجراءات اللجوء عن طريق الكفالة الكنسية

أو الكفالة الخماسية ليس سهلة أيضاً، أما الميزة في هذه الطريقة، أن اللاجئ لاينفق أي أموال، بالإضافة إلى أنه لن يغادر الدولة التي يقيم فيها، فإن لم يتم توطينه في كندا

فلن يخسر أي اموال أو أي مجهود، واذا تم اختياره، يمكنه السفر إلى كندا بطريقة شرعية ورسمية، ولذلك يجب التعرف علي اللجوء الي كندا عن طريق المفوضية السامية للامم المتحدة حتي يتمكن الشخص من ان يحصل على الاقامة الدائمة في كندا.

تقديم طلب لجوء الى كندا عن طريق مفوضية الامم
يعتبر التعرف علي اللجوء الى كندا عن طريق المفوضية السامية للأمم المتحدة هو إحدى طرق الاساسية من اللجوء لكندا، و هناك وسائل اخري و منها اللجوء الى كندا عن طريق المفوضية السامية للأمم المتحدة, ويعد تقديم طلب لجوء لكندا عن طريق مفوضية الأمم من أشهر طرق التوطين في كندا، وأسهلها، اذا تمكن هذه الطريقة الشخص من الحصول على الاقامة الدائمة في كندا بدون عناء كبير.

التعرف علي اللجوء الى كندا عن طريق المفوضية السامية للأمم المتحدة:

و من الجدير بالذكر ان اجراءات اللجوء من داخل كندا طويلة ومرهقة وغير مضمونة، بالإضافة لكونها مكلفة، وطريقة الوصول إلى كندا من البداية صعبة، واجراءات اللجوء عن طريق الكفالة الكنسية

أو الكفالة الخماسية ليس سهلة أيضاً، أما الميزة في هذه الطريقة، أن اللاجئ لاينفق أي أموال، بالإضافة إلى أنه لن يغادر الدولة التي يقيم فيها، فإن لم يتم توطينه في كندا، فلن يخسر أي اموال أو أي مجهود، واذا تم اختياره

يمكنه السفر إلى كندا بطريقة شرعية ورسمية، ولذلك يجب التعرف علي اللجوء الي كندا عن طريق المفوضية السامية للامم المتحدة حتي يتمكن الشخص من ان يحصل على الاقامة الدائمة في كندا.

تقديم طلب لجوء الى كندا عن طريق مفوضية الامم

في سياق ذلك، أعلنت دولة كندا عن رغبتها في زيادة عدد المهاجرين إليها خلال الأعوام الثلاثة المقبلة لتعويض تراجع عدد المهاجرين خلال 2020 بسبب وباء فيروس كورونا وفق ما أعلن وزير الهجرة”.

وأفاد وزير الهجرة الكندي (ماركو منديسين)، وفق ما نشره الموقع الرسمي لقناة الجزيرة، إلى أن بلده تعتزم استقبال أكثر من 1,2 مليون مهاجر بين 2021 و2023، أي بزيادة نحو 200 ألف مهاجر عن العدد الذي حُدّد قبل الأزمة الوبائية”.

ومن المتوقع أن يعود الوضع إلى حالته الطبيعية عام 2021، وفق خطة الهجرة المعلنة التي ترتكز أساسا على النمو الاقتصادي وكذلك على لم شمل العائلات واستقبال اللاجئين.

ولتعويض تراجع عدد المهاجرين عام 2020، تعتزم الحكومة منح الإقامة الدائمة لعمال وقتيين وطالبي لجوء وطلبة أجانب موجودين في كندا.

وأوضح منديسينو، أن “الوافدين الجدد أدوا دورا مهما في تعاملنا مع كوفيد-19″، مشيدا بطالبي اللجوء خاقة، الذين عملوا في الخط الأول في دور التقاعد المتضررة من الوباء خلال الربيع.

وتابع أن “المهاجرين لهم أهمية حيوية في نظامنا الصحي ويمثلون عاملا على أربعة في المستشفيات ودور التقاعد”.

وكشف أن ثلث أصحاب الشركات في كندا مهاجرون.

ومثلت الهجرة 80 بالمئة من النمو الديموغرافي عام 2019 في كندا التي يقطنها 38 مليون نسمة.

تواصل كندا، استقبال طلبات اللجوء والهجرة إلى أراضيها، لمن وفق آليات معتمدة من السلطات الكندية، بعيداً عن المكاتب غير الرسمية، التي يتبع معظمها طرقاً احتيالية، لكسب المال من طالبي اللجوء.

واستضافت نيلوفر، جوزيف زخور، الخبير في قوانين الهجرة الكندية، للحديث عن طرق التقدم بطلب لجوء إلى كندا.

شدد زخور، على أن باب اللجوء والهجرة مفتوح دائماً إلى كندا، مشيراً إلى أن فرص القبول تكون متساوية لجميع المتقدمين، من خلال عدة آليات هي:

اللجوء إلى كندا عبر كفالة الآباء والأجداد
أعادت الحكومة الكندية العمل في برنامج إعادة التوطين، عن طريق كفالة الآباء والأجداد، وبدأ التقديم في 13 تشرين الأول 2020، وينتهي في 3 تشرين الثاني، وستقبل 10 آلاف طلب.

وتسمح هذه الكفالة للمواطنين الكنديين أو المقيمين فيها، بإحضار آبائهم أو أجدادهم للإقامة في كندا، بشرط أن يكون المواطن أو المقيم في كندا قادراً على كفالة الشخص القادم مادياً لمدة لاتقل عن 10 سنوات، ويمكن للزوجين المشاركة لدعم ملف شخص واحد، ويجب أن يكون المدخول ثابتاً، خلال السنوات الثلاثة الماضية.

بالنسبة لطريقة التقديم، تكون من خلال الدخول إلى برنامج الهجرة، وإدخال المعلومات كاملة، مثل جواز السفر أو الكرت الخاص بالإقامة، وتاريخ الولادة والبلد الأم، وصلة القرابة.

وأوضح زخور، أن كشف الضريبة في كندا يبدأ في الشهر الرابع من كل سنة، أي أن الكفالة من المفروض أن تتم في هذه الفترة، وسحب القرعة في نهاية 2020، ودعوة الأشخاص في الشهر الثاني والثالث من العام الجديد، أي أن لدى الكفيل متسع من الوقت لترتيب وضعه المالي.

الهجرة الإقتصادية إلى كندا
ومن شروط الهجرة الاقتصادية، أن يكون عمر المتقدم 30 عاماً فما دون، وأن يكون ذو تحصيل علمي عال، وخبرة عملية ضمن مجال اختصاصه، إلى جانب إتقان اللغة الإنكليزية أو الفرنسية، بحسب زخور.

ويندرج تحت الهجرة الإقتصادية عدة برامج لجوء، منها هجرة العمال المهرة، وهجرة الخبراء، والحرفيين المهرة، وأصحاب الشركات الناشئة والمهن الحرة، والمهاجر المستثمر.

اللجوء إلى كندا عبر الكفالة
يتيح قانون الهجرة الكندي، الكفالة الخماسية، وهي عبارة عن خمسة أشخاص يكفلون لاجئاً، ثلاثة منهم يقومون بتغطية مصاريف اللجوء، والاثنين الآخرين مرشدين له خلال رحلة لجوئه.

كما لفت الخبير القانوني إلى أنه يمكن التقدم للجوء في كندا عن طريق “SAH”، وهي منظمات دينية واجتماعية وخدمية، تساهم هذه المؤسسة برعاية اللاجئين من خلال إيجاد كفيل.

وأوضح أنه يمكن لأي شخص أن يتقدم إليها من خلال موقع الهجرة الكندي، والحالات الإنسانية، ويكون لحالات العنف المنزلي حظاً أكبر في قبول طلب اللجوء.

نصائح لتجنب عمليات النصب والاحـ.ـتيال
حذَّر زخور، من عمليات النصب والاحتـ.ـيال، وأكد أن الحكومة الكندية لا تتقاضى مبالغ مالية من أجل قبول اللجوء، إذ أن تقديم الطلبات مجانية، ولاتحتاج إلى وسيط.

والهجرة إلى كندا، موضوع حساس ولا يوجد امتياز لجنسية معينة، وإنما يتم قبول أي شخص تحتاج إليه البلاد.

إذ نصح زخور، المواطن السوري الذي يرغب باللجوء إلى كندا، بأن يكون جوازه خالياً من ختم دخول وخروج من سوريا بعد تقديم طلبه، ويجب أن يكون طالب اللجوء خارج بلده، ولا يحمل جنسية أخرى.

والطريقة الأمثل للتقديم على اللجوء إلى كندا، عن طريق مكاتب الأمم المتحدة للشخص، الذي يحمل بطاقة لاجئ، وفي حال لم يكن لديه بطاقة، يمكن التقديم على كفالة اللاجئين،.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

السيسي يفاجئ الجميع ويوجه رسالة عاجلة للسوريين.. إليكم فحواها

هيومن فويس السيسي يفاجئ الجميع ويوجه رسالة عاجلة للسوريين.. إليكم فحواها وأكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، على وجود تعقيدات أمام عودة العلاقات الدبلوماسية المصرية مع سوريا. واعتبر مراقبون أن تصريحات وزير الخارجية المصري تحولًا جذريًّا في موقف بلاده من نظام الأسد بعد اتفاق المصالحة في قمة العلا بسبب معارضة السعودية تطبيع العلاقات مع الأخير قبل تحقيق تسوية سياسية. كشفت وزارة الخارجية المصرية، عن تحول مفاجئ تجاه نظام الأسد في سوريا، بعد أيام من اتفاق المصالحة الخليجية في قمة “العلا” بالسعودية. وأكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، على وجود تعقيدات

Send this to a friend