هيومن فويس
حاتم علي نذل وسافل وسأفضحه.. كاتب سوري يشعل غضباً واسعاً بين السوريين

ووصف حالة الحزن على الراحل بأنها “سيرك فيسبوك”، مؤكداً في ذات الوقت على أنه صديقه الذي يحب بما فيه من محاسن وسيئات.

هـ.اجم الكاتب السوري “عدنان العودة” صديقه المخرج الراحل “حاتم علي” بكلمات قاسـ.ية أثارت موجة من الغضب والاستنكار من قبل محبيه.

العودة في سلسلة منشورات على فيسبوك رصدتها دراما تريند، قال أن حاتم علي له من أفعال “النـ.ذالة والسفالة” ما لا يعد ولا يحصى.

ووصف حالة الحزن على الراحل بأنها “سيرك فيسبوك”، مؤكداً في ذات الوقت على أنه صديقه الذي يحب بما فيه من محاسن وسيئات.

وكتب في منشوره: “انتهى عزاء حاتم.. حاتم حبيبنا وصديقنا وشريكنا.. وفي مـ.وته نذكر محاسنه طبعاً.. وهذا واجبنا كصحب وأصدقاء”.

وأضاف: “أما عن نذالـ.ته وسفـ.الته فعد ولا تخلص وسنكتمها.. لم يكن قديساً عندي.. أعرفه بعبقريته وطهره ونذالـ.ته التي تخجل.. وكلنا كذلك”.

وتابع العودة: “لكنه صديقي الذي أحب.. خلص السيرك تبع الفيسبوك.. وبالنسبة لي فقدت شريكاً جميلاً وحقيقياً بما له وعليه.. الله يرحمو”.

الانتقـ.ادات الذي تعرض لها العودة دفعته للنشر مجدداً وكشف ما وصفها إحدى “نذالات حاتم”، داعياً المدافعين عنه للكف عن تقديسه.

وادعى في منشوره أن حاتم حرم المخرج هاني السعدي من مكافأة على مسلسل “صـ.راع على الرمال” وقدرها 100 ألف دولار أمريكي.

العودة قال أنه سمع هذا الكلام من هاني المريض في “القلب” وبحضور ثلاثة أشخاص لا يزالون على قيد الحياة،في إحدى زياراتهم له.

وأضاف أن السعدي قال: “الله لا يوفقوا لحاتم.. شو كان خسران.. راحو من رزق بناتي”، ليقول العودة: حاج تقديس لأنو بتخجل خلص العزا”.

التسجيل الصوتي الأخير لـ حاتم علي يثير ضجة ومتابعة: رأيته في المنام وطلب مني هذا الأمر!

ومن التعليقات المُلفتة، ما كتبته مُتابعة باسم رزان سعدية وقالت: إنها رأت المُخرج الراحل في منامها يطلب زيارته.

تداولت حسابات فنية عبر “إنستغرام” التسجيل الصوتي الأخير للمخرج السوري حاتم علي كان أرسله لصديقه المخرج الأردني سامر جبر.

التسجيل الصوتي الأخير
ويقول حاتم علي في التسجيل الصوتي: “أهلين سامر صباح الخير ياحبيبي، عنا هون بتعرف الوقت لسة بس أنا بصحى بكير”.

كما قال: “أنا بمونتريال، ماشي الحال قاعدين بهالحجر بانتظار أن يحدث شيء في هذا الكوكب لحتى نعرف نشتغل”.

وتأثر الجمهور بسماعهم الرسالة الصوتية الأخيرة لحاتم علي وخاصة جملة “بانتظار أن يحدث شيء في هذا الكوكب” وما حدث أنه رحل في نهاية عام 2020.

تعبان ووحيد!
ومن التعلـ.ـيقات المُـ.ـلفتة، ما كتبته مُتابعة باسم رزان سعدية وقالت: إنها رأت المُخـ.ـرج الراحل في منـ.ـامها يطـ.ـلب زيـ.ـارته.

وكتبت رزان: “أتمنى أن يذهب أي أحد في الشـ.ـام لزيارة قبره وسقيه”.

وتابعت: “شاهدته في المنام، وكان يجلـ.ـس بغرفة لوحـ.ـده وقال لي أنا تعبان وأشعر بالمـ.ـلل لوحدي وأريد أن يزورني أحد ويعـ.ـيش معي، تعبت من الوحدة”.

كما طلبت رزان أن يذهب أحد ليسقي قبره: “أنا لا أعرف حاتم علي شخصياً، ولكن وفاته أثرت فينا ولا أعلم كيف جـ.ـاءني في المنام”.

وتابعت: “والله على ما أقول شـ.ـهيد، أنا لست في الشام، لذلك أطلب منكم هذا الطلب. وأتمنى أن يصل تعليقي لأحد أقربائه”.

تنبأ بوفـ.ـاته
وبعد رحيل حاتم علي، أعاد رواد مواقع التواصل تداول فيديو من مشهد يتنبأ فيه بوفاته ومكان دفنه.

وكان الفيديو المتداول من إحدى حلقات مسلسل “ما بتخلص حكاياتنا” حيث يؤدي دور المخرج الراحل دور ميت ينتهي طريقه في مقبرة “باب الصغير” حيث دفن فعلاً.

كما نشرت شركة “غولدن لاين” الفيديو عبر حسابها في “انستغرام” كتحية لعلي من احد مسلسلاتها. علماً بأن الحلقة بعنوان “زيارة خاطفة” من كتابة محمد ابو اللبن وإخراج رامي حنا.

كان حاتم علي توفي إثر نوبة قلبية في القاهرة الثلاثاء ٢٩ كانون الأول/ ديسمبر الماضي عن عمر ٥٨ عاماً.

وشُـ.ـيّع جـ.ـثمان حاتم علي من العاصمة السورية دمشق بعد وصوله من من القاهرة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حاتم علي نذل وسافل وسأفضحه.. كاتب سوري يشعل غضباً واسعاً بين السوريين

هيومن فويس حاتم علي نذل وسافل وسأفضحه.. كاتب سوري يشعل غضباً واسعاً بين السوريين ووصف حالة الحزن على الراحل بأنها “سيرك فيسبوك”، مؤكداً في ذات الوقت على أنه صديقه الذي يحب بما فيه من محاسن وسيئات. هـ.اجم الكاتب السوري “عدنان العودة” صديقه المخرج الراحل “حاتم علي” بكلمات قاسـ.ية أثارت موجة من الغضب والاستنكار من قبل محبيه. العودة في سلسلة منشورات على فيسبوك رصدتها دراما تريند، قال أن حاتم علي له من أفعال “النـ.ذالة والسفالة” ما لا يعد ولا يحصى. ووصف حالة الحزن على الراحل بأنها “سيرك فيسبوك”، مؤكداً في ذات الوقت على أنه صديقه الذي يحب بما فيه من محاسن

Send this to a friend