هيومن فويس

إيقاف منح الإقامة السياحية في منطقتين باسطنبول والسبب؟
في اسنيورت اسثنت طلبات الإقامة قصيرة الأمد للاستثمار، وطلبات إقامة الطلاب المسجلين في جامعات المنطقة.
أعلنت مديرية الهجرة في تركيا وقف منح الإقامة السياحية لأول مرة للمقيمين في منطقتي الفاتح واسنيورت، في ولاية اسطنبول، اعتبارًا من 15 من كانون الثاني الحالي.

واستثنت المديرية في بيان نشرته على موقعها الرسمي من القرار طلبات الإقامة قصيرة الأمد في منطقة الفاتح للاستثمار وطلبات الطلاب المسجلين في جامعات منطقة الفاتح.

وفي اسنيورت اسثنت طلبات الإقامة قصيرة الأمد للاستثمار، وطلبات إقامة الطلاب المسجلين في جامعات المنطقة.

نور يوسف، العاملة في مكتب للاستشارات القانونية في اسطنبول، قالت لعنب بلدي إن مديرية الهجرة اضطرت لهذا القرار بدافع التنظيم، بسبب كثرة الطلبات المقدمة في منطقتي الفاتح واسنيورت على الأخص، بالمقارنة مع بقية مناطق اسطنبول، نظرًا لوجود الكثير من المكاتب الوسيطة التي تقدم المعلومات الوهمية للمديرية بخصوص سكن مقدم طلب الإقامة.

وأوضحت أن طلبات تجديد الإقامة السياحية لسكان الفاتح أو اسنيورت، ستبقى في المديرية ذاتها، إذا كان مقدم الطلب مسجلًا في نفوس الفاتح أو اسنيورت.

وأكدت أن القرار الجديد يشمل فقط المقدمين لطلب الإقامة لأول مرة من جميع الجنسيات من دون أي استثناء.

ويمكن للراغبين بالحصول على إقامة سياحية لأول مرة تقديم أوراقهم في باقي المديريات في ولاية اسطنبول، بشرط أن تكون إقامتهم السكنية في المنطقة ذاتها.

ويقيم في تركيا مليون و23 ألفًا و312 أجنبيًا وفق تصاريح إقامة، منهم 817 ألفًا و896 شخصًا بإقامة قصيرة الأمد (إقامة سياحية)، بحسب الإحصائيات الأخيرة لمديرية الهجرة، ويحمل 83 ألفًا و459 سوريًا الإقامة السياحية في عموم تركيا.

كما يقيم في تركيا ثلاثة ملايين و581 ألفًا و636 لاجئًا سوريًا وفق بطاقة الحماية المؤقتة (كملك)، بحسب مديرية الهجرة لعام 2020. منهم 518 ألفًا و930 شخصًا في اسطنبول.

للمزيد https://www.enabbaladi.net/archives/449868#ixzz6jupJXTkE

كشفت نور يوسف، العاملة في مكتب للاستشارات القانونية في اسطنبول، لصحيفة عنب بلدي إن مديرية الهجرة اضطرت لإصدار القرار الجديد بدافع التنظيم، وذلك بسبب كثرة الطلبات المقدمة في منطقتي الفاتح واسنيورت على الأخص، بالمقارنة مع بقية مناطق اسطنبول، نظرًا لوجود الكثير من المكاتب الوسيطة التي تقدم المعلومات الوهمية للمديرية بخصوص سكن مقدم طلب الإقامة.

وأوضحت أن طلبات تجديد الإقامة السياحية لسكان الفاتح أو اسنيورت، ستبقى في المديرية ذاتها، إذا كان مقدم الطلب مسجلًا في نفوس الفاتح أو اسنيورت.

وأكدت أن القرار الجديد يشمل فقط المقدمين لطلب الإقامة لأول مرة من جميع الجنسيات من دون أي استثناء.

وكانت مديرية الهجرة في اسطنبول قد أعلنت توقف منح الإقامة السياحية لأول مرة للمقيمين في منطقتي الفاتح واسنيورت بولاية اسطنبول، اعتبارًا من 15 من كانون الثاني الحالي.
واستثنت المديرية في بيان نشرته على موقعها الرسمي من القرار طلبات الإقامة قصيرة الأمد في منطقة الفاتح للاستثمار وطلبات الطلاب المسجلين في جامعات منطقة الفاتح.

وفي اسنيورت اسثنت طلبات الإقامة قصيرة الأمد للاستثمار، وطلبات إقامة الطلاب المسجلين في جامعات المنطقة.
عنب بلدي

اقرأ أيضاً: فجأة .. تركيا تجد نفسها وسط إنجاز عظيم وكنز ثمين
أعلنت تركيا، الثلاثاء، اكتشاف منجم للذهب يحتوي على ملايين الأونصات التي تقدر قيمتها بنحو 6 مليارات دولار.

وأكد التلفزيون الرسمي التركي أنه تم “اكتشاف نحو 3.5 مليون أونصة من الذهب في أحد المناجم في تركيا”، مبينا أن “قيمتها تقدر بنحو 6 مليارات دولار”.

وأمس الإثنين، أعلنت فرق التنقيب العاملة في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، عثورها على أكثر من 6 آلاف قطعة أثرية، خلال أعمال التنقيب المتواصلة منذ العام 2018.

وفي 21 آب/أغسطس الماضي، أعلن أردوغان، عن اكتشاف أكبر حقل للنفط للغاز في تركيا الذي يحوي على 320 مليار متر مكعب، بعد تنقيب السفن التركية في البحر الأسود.

وفي حديث للأناضول أكد مدير تعاونيات الائتمان الزراعي التركية رئيس مجلس إدارة “غوبراطاش”، فخر الدين بويراز، أنّ كميات الذهب اكتشفت في منجم للذهب بقضاء سوغوت بولاية بيلاجيك (شمال غرب).

وأشار بويراز إلى أن متوسط كثافة الذهب في الطن الواحد من الأتربة عالميا يتراوح بين 2-3 بالمئة، أما منجم سوغت فتصل نسبة الذهب في الطن الواحد من الأتربة إلى 8.6 بالمئة، وبعض المناطق ترتفع النسبة إلى ما بين 12-14 بالمئة.

وقال بويراز: “عمليات التنقيب تثبت ذلك، وهذا مؤشر لانخفاض تكاليف استخراج الذهب من هذا المنجم”.

وأكد بويراز أنّ شركة “غوبراطاش للتعدين” التركية ستتولى عملية استخراج الذهب من المنجم، قائلا: “قيمة الذهب المكتشف اليوم تقدر بـ6 مليارات دولار، إلا أنّ مساهمتها في الاقتصاد ستكون أكبر من هذا بكثير”.

وأشار إلى أنهم وضعوا خطة لسنتين، من أجل بدء إسهام هذا المعدن الثمين في الاقتصاد التركي.

تجدر الإشارة إلى أنّ شركة “كوزا للذهب” ربحت عام 2008 مناقصة للتنقيب في المنجم، لكن تم توقيف أعمالها، بسبب عجزها عن تأدية التزاماتها، وأقر القضاء في ديسمبر/كانون الأول 2019، تولي غوربا طاش، أعمال التنقيب، وأسست بدورها شركة “غوربا اش للتعدين”.
تركيا بالعربي

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إيقاف منح الإقامة السياحية في منطقتين باسطنبول والسبب؟

هيومن فويس إيقاف منح الإقامة السياحية في منطقتين باسطنبول والسبب؟ في اسنيورت اسثنت طلبات الإقامة قصيرة الأمد للاستثمار، وطلبات إقامة الطلاب المسجلين في جامعات المنطقة. أعلنت مديرية الهجرة في تركيا وقف منح الإقامة السياحية لأول مرة للمقيمين في منطقتي الفاتح واسنيورت، في ولاية اسطنبول، اعتبارًا من 15 من كانون الثاني الحالي. واستثنت المديرية في بيان نشرته على موقعها الرسمي من القرار طلبات الإقامة قصيرة الأمد في منطقة الفاتح للاستثمار وطلبات الطلاب المسجلين في جامعات منطقة الفاتح. وفي اسنيورت اسثنت طلبات الإقامة قصيرة الأمد للاستثمار، وطلبات إقامة الطلاب المسجلين في جامعات المنطقة. نور يوسف، العاملة في مكتب للاستشارات القانونية في اسطنبول،

Send this to a friend