هيومن فويس
بلدية تركية معارضة تمنع السوريين من دفن موتاهم والوالي يتدخل
وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن بلدية هاتاي التابعة للحزب الشعب الجمهوري المعارض لم تعطي الحق للسوريين بدفن موتاهم في المقابر حيث قاموا بأخذ تدابير فايروس كورونا كحجة لهم على أنهم لم يعد لديهم أي مكان للدفن.

تتنافس البلديات التابعة للحزب الجمهوري المعارض مع بعضها البعض في موضوع العنـ.ـصرية للاجئين السوريين المقيمين في المدن التابعة لبلدياتهم.

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن بلدية هاتاي التابعة للحزب الشعب الجمهوري المعارض لم تعطي الحق للسوريين بدفن موتاهم في المقابر حيث قاموا بأخذ تدابير فايروس كورونا كحجة لهم على أنهم لم يعد لديهم أي مكان للدفن.

جاءت إحدى العائلات السورية لتدفن الميت ولكن بلدية هاتاي لم تسمح لهم بالدفن وقالو بأنهم عليهم دفنه في الريحانية.

زعمت البلدية بأنهم لا يملكون أي امكنة خاصة بالدفن حاليا وطلبت من اللاجئين ارسال جثثهم الى الريحانية التي تبعد 90 كيلومتر عن هاتاي.

وبهذه الطريقة تم نقل ما يقارب 10 جثث لمسافات بعيدة وبعضهم إلى الريحانية.

و صرح نائب حزب الحركة القومية في هاتاي ردا على البلدية في حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي قائلا : لقد اتصلوا بي وقالوا بأنهم لا يستطيعون نقل الجثة إلى الريحانية بسبب فايروس كورونا هل من الممكن أن نترك جثته بهذا الشكل.

وأكمل : لا يعـ.ـاني اخواننا السوريين فقط من هذه المشكلة وانما اخواننا التركمان أيضا.

وأما بالنسة إلى كاشيكشي فقد صرح قائلا : لا تهم اللغة او الدين او اللون أين ما كان مكان سكن الميت فعليهم دفنه في نفس المنطقة.

وأكمل : لقد نقلت المشـ.ـكلة الى الوالي وأتمنى أن يتم حلها في اسرع وقت ممكن.

وعندما تدخل الوالي تراجعت البلدية عن هذا القرار وأخبروا الناس بأنهم يستطيعون دفن جثثهم ان ارادوا.

اقرأ أيضاً: هل سيتم منح السوريين في تركيا وثيقة سفر على غرار الدول الأوروبية؟؟… نائب رئيس منبر الجمعيات السورية يجيب!!

أكد نائب رئيس منبر الجمعيات السورية (باسل هيلم) في حديث خاص أجراه معه الإعلامي ومدير موقع تركيا بالعربي علاء عثمان، أنه تم تقديم طلب للجهات المعنية بأمور السوريين في تركيا، من أجل الاستغناء عن جواز السفر في أمور السفر بين تركيا ودول العالم.

وقال (هيلم) في حديثه لـ تركيا بالعربي، إنه “ما دامت دول الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال تمنح وثيقة سفر للاجئين لديها والتي تمكنهم من خلالها من السفر إلى الكثير من دول العالم، لماذا لا يتم إجراء مثل هذا الامر في تركيا، لقد طرحنا هذا الأمر إلى جانب مسألة الإقامة الإنسانية في العديد من الاجتماعات، وتقدمنا بذلك سواءً لسيادة وزير الداخلية أو والي إسطنبول او مدير الهجرة حيث نطرح هذه الأفكار أينما كنا وفي أي اجتماع”.

وأضاف: “كان هناك تجاوب كبير حول هذا الموضوع، إلا أنه وكما هو معروف هناك (نظام معين) تسير عليه الأمور في تركيا، نحن قدمنا فكرة وثقية السفر السورية التي تمنح من الحكومة التركية للاجئ السوري، وهي مماثلة لتلك التي كان يحمنها نظام أسد للاجئين الفلسطينيين في سوريا”.

وتابع: “هذا الموضوع في الغالب سيكون في المرحلة الثانية بعد الإقامة الإنسانية، حيث وبمجرد الانتهاء من موضوع الإقامة الإنسانية، سنعود ونطرح فكرة وثيقة السفر مجدداً من أجل منح هذه الوثيقة للسوريين وحل مشكلة سفرهم خارج تركيا”.
تركيابالعربي

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بلدية تركية معارضة تمنع السوريين من دفن موتاهم والوالي يتدخل

هيومن فويس بلدية تركية معارضة تمنع السوريين من دفن موتاهم والوالي يتدخل وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن بلدية هاتاي التابعة للحزب الشعب الجمهوري المعارض لم تعطي الحق للسوريين بدفن موتاهم في المقابر حيث قاموا بأخذ تدابير فايروس كورونا كحجة لهم على أنهم لم يعد لديهم أي مكان للدفن. تتنافس البلديات التابعة للحزب الجمهوري المعارض مع بعضها البعض في موضوع العنـ.ـصرية للاجئين السوريين المقيمين في المدن التابعة لبلدياتهم. وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن بلدية هاتاي التابعة للحزب الشعب الجمهوري المعارض لم تعطي الحق للسوريين بدفن موتاهم في المقابر حيث قاموا بأخذ تدابير فايروس كورونا كحجة لهم على

Send this to a friend