هيومن فويس
للسوريين في تركيا.. نصائح لتفعيل بطاقة الكمليك المبْطلة
ونصح الخبير السوريين الذين تم إيقاف كمالكهم أي كانت الأسباب، باللجوء إلى شخص تركي يكفلهم، ويتعهد المواطن التركي بكفالة السوري في حال حدثت أي مشكلة.

تعتبر المشاكل المتعلقة بالكمليك “وثيقة الحماية المؤقتة” من أكثر الأمور التي يواجهها السوريون في تركيا، مثل إبطال الكملك أو إيقاف القيد وغيرها الكثير، فقرة “بدنا خدمة تحرز” ضمن البرنامج الصباحي “روزنامة روزنة” مع نيلوفر، تناقش مع الخبير في شؤون اللاجئين المحامي أحمد جميل نبهان كل ما يتعلق بهذه المسائل.

بين نبهان أن هناك أسباباً كثيرة لإيقاف بطاقة الكمليك أو إبطالها، مثل أن يكون صاحب الكملك لديه حكم قضائي أو خرج من تركيا بطريقة غير شرعية، أو عاد طواعية إلى سوريا، وسلم الكمليك على الحدود، وفي معظم الحالات يمنع هذا الشخص من استخراج كملك في مدة تتراوح من سنة إلى خمس سنوات.

ولكن يمكن التقدم بطلب استرحام “Merhamet Dilekçesi” لشعبة الأجانب، وشرح المشكلة بالتفصيل، ونبه الخبير القانوني إلى أنه يجب أن تكون كتابة الطلب إنسانية، تدفع الموظف للبكاء والتأثر والتعاطف مع صاحبها، ومرفقة بالأدلة والإثباتات على حالته وظروفه.

وتتميز تركيا بأن كل ولاية فيها مستقلة عن الأخرى من حيث القوانين، فبعض الولايات تقوم بترحيل السوريين ممن لديهم أحكام قضائية، أو حتى من صدر حكم براءة بحقهم، بينما تمتنع أخرى عن الترحيل.

ونصح الخبير السوريين الذين تم إيقاف كمالكهم أي كانت الأسباب، باللجوء إلى شخص تركي يكفلهم، ويتعهد المواطن التركي بكفالة السوري في حال حدثت أي مشكلة.

بالنسبة لطلب الاسترحام، في حال تم رفضه في الولاية التي يقيم فيها السوري، وسمع بقبولها في ولايات أخرى، يمكن أن يتقدم لشعبة الأجانب في ولايته ويطلب منهم ورقة تحويل إلى إحدى الولايات، ويباشر في إجراءات طلبه من جديد، ونصح النبهان بالحصول على ختم الوالي قبل تقديم الطلب لشعبة الأجانب.

وتحدث الخبير عن مشاكل متعلقة بنقل الكمليك أو استخراجها للمرأة الحامل وإيقاف القيد، وذكر معلومات مهمة جداً للسوريين المتواجدين في تركيا.

اقرأ أيضاً: فجأة .. تركيا تجد نفسها وسط إنجاز عظيم وكنز ثمين
أعلنت تركيا، الثلاثاء، اكتشاف منجم للذهب يحتوي على ملايين الأونصات التي تقدر قيمتها بنحو 6 مليارات دولار.

وأكد التلفزيون الرسمي التركي أنه تم “اكتشاف نحو 3.5 مليون أونصة من الذهب في أحد المناجم في تركيا”، مبينا أن “قيمتها تقدر بنحو 6 مليارات دولار”.

وأمس الإثنين، أعلنت فرق التنقيب العاملة في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، عثورها على أكثر من 6 آلاف قطعة أثرية، خلال أعمال التنقيب المتواصلة منذ العام 2018.

وفي 21 آب/أغسطس الماضي، أعلن أردوغان، عن اكتشاف أكبر حقل للنفط للغاز في تركيا الذي يحوي على 320 مليار متر مكعب، بعد تنقيب السفن التركية في البحر الأسود.

وفي حديث للأناضول أكد مدير تعاونيات الائتمان الزراعي التركية رئيس مجلس إدارة “غوبراطاش”، فخر الدين بويراز، أنّ كميات الذهب اكتشفت في منجم للذهب بقضاء سوغوت بولاية بيلاجيك (شمال غرب).

وأشار بويراز إلى أن متوسط كثافة الذهب في الطن الواحد من الأتربة عالميا يتراوح بين 2-3 بالمئة، أما منجم سوغت فتصل نسبة الذهب في الطن الواحد من الأتربة إلى 8.6 بالمئة، وبعض المناطق ترتفع النسبة إلى ما بين 12-14 بالمئة.

وقال بويراز: “عمليات التنقيب تثبت ذلك، وهذا مؤشر لانخفاض تكاليف استخراج الذهب من هذا المنجم”.

وأكد بويراز أنّ شركة “غوبراطاش للتعدين” التركية ستتولى عملية استخراج الذهب من المنجم، قائلا: “قيمة الذهب المكتشف اليوم تقدر بـ6 مليارات دولار، إلا أنّ مساهمتها في الاقتصاد ستكون أكبر من هذا بكثير”.

وأشار إلى أنهم وضعوا خطة لسنتين، من أجل بدء إسهام هذا المعدن الثمين في الاقتصاد التركي.

تجدر الإشارة إلى أنّ شركة “كوزا للذهب” ربحت عام 2008 مناقصة للتنقيب في المنجم، لكن تم توقيف أعمالها، بسبب عجزها عن تأدية التزاماتها، وأقر القضاء في ديسمبر/كانون الأول 2019، تولي غوربا طاش، أعمال التنقيب، وأسست بدورها شركة “غوربا اش للتعدين”.
تركيا بالعربي

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

للسوريين في تركيا.. نصائح لتفعيل بطاقة الكمليك المبْطلة

هيومن فويس للسوريين في تركيا.. نصائح لتفعيل بطاقة الكمليك المبْطلة ونصح الخبير السوريين الذين تم إيقاف كمالكهم أي كانت الأسباب، باللجوء إلى شخص تركي يكفلهم، ويتعهد المواطن التركي بكفالة السوري في حال حدثت أي مشكلة. تعتبر المشاكل المتعلقة بالكمليك “وثيقة الحماية المؤقتة” من أكثر الأمور التي يواجهها السوريون في تركيا، مثل إبطال الكملك أو إيقاف القيد وغيرها الكثير، فقرة “بدنا خدمة تحرز” ضمن البرنامج الصباحي “روزنامة روزنة” مع نيلوفر، تناقش مع الخبير في شؤون اللاجئين المحامي أحمد جميل نبهان كل ما يتعلق بهذه المسائل. بين نبهان أن هناك أسباباً كثيرة لإيقاف بطاقة الكمليك أو إبطالها، مثل أن يكون صاحب الكملك

Send this to a friend