هيومن فويس
غادة بشور تنفض عن ثوبها التشبيحي
لفتت الفنانة الموالية والمعروفة بتصريحاتها “التشبيحية” للنظام، إلى أن مشكلة انقطاع التيار كبيرة جداً، وقالت إن تلك المشكلة تتفاقم بسبب عدم وجود الغاز، للتدفئة، لذلك بات السكان يعانون من البرد الشديد مع حلول فصل الشتاء.

نشرت الممثلة الداعمة للنظام “غادة بشور”، تسجيلا مصورا عبر صفحتها الشخصية في فيسبوك انتقدت من خلاله زيادة ساعات التقنين التيار الكهربائي في الساحل السوري

واستهلت “بشور”، ظهورها في الحديث عن مشكلة التقنين الذي وصفته بأنه الأقسى والأطول إذ يمتد القطع لأربع ساعات ونصف، مقابل تغذية لساعة ونصف، وفق تقديرها.

ولفتت الفنانة الموالية والمعروفة بتصريحاتها “التشبيحية” للنظام، إلى أن مشكلة انقطاع التيار كبيرة جداً، وقالت إن تلك المشكلة تتفاقم بسبب عدم وجود الغاز، للتدفئة، لذلك بات السكان يعانون من البرد الشديد مع حلول فصل الشتاء.

واختتمت التسجيل بتوجيه رجاء لوزارة كهرباء النظام بأن يكون التقنين معقولاً لأن وصل الكهرباء لمدة ساعة ونصف لا يكفي لإنجاز أي شيء، حتى أن البطاريات التي يعتمد عليها الناس للإنارة لا يتم شحنها بشكل كاف، حسب وصفها.

و”غادة بشور” هي ممثلة وراقصة موالية للنظام وجسدت شخصية المرأة القوية المسيطرة على الرجل في الكثير من الأعمال التلفزيونية

وعرفت بمواقفها التشبيحية وتصريحاتها المثيرة للجدل وبرزت خلال حضورها لمؤتمر سوتسي في روسيا، إلى جانب عدد من الفنانين الموالين مثل “زهير رمضان وبشار إسماعيل وسلمى المصري”.

وتشهد مناطق النظام غياب شبه تام للتيار الكهربائي برغم مزاعمه تأهيل المحطات لتضاف إلى الأزمات المتلاحقة التي تضرب مناطق النظام

بدءاً من تقاعس النظام مروراً بتبرير هذا التجاهل وليس انتهاءاً بحوادث التخريب طالما كان ينسبها لما يصفهم بـ “المسلحين”، مع تكرار سرقة معدات وأكبال تصل قيمتها إلى ملايين الليرات.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة النظام تشهد تدني مستوى عموم الخدمات الأساسية ومنها الكهرباء، وذلك عقب اتّباع “نظام التقنين الساعي” من قبل وزارة كهرباء الأسد ليصل الحال ببعض المناطق إلى الحصول على ساعة واحدة فقط

في حين باتت بعض المناطق تعاني من عدم توفر الكهرباء لأيام متواصلة، بحسب مصادر إعلامية موالية.

اقرأ أيضا: سوريا الثورة على موعد مع تحرك خليجي كبير

انتهت مساء اليوم الثلاثاء، قمّة مجلس دول التعاون الخليجي الـ 41 بالسعودية، حيث حمل البيان الختامي للاتفاق الخليجي 117 بنداً اتفق عليها الزعماء الخليجين بالإجماع

البيان الختامي للاتفاق الخليجي
وتناول البيان اتفاقاً حول السياسات الخارجية للدول الأعضاء بالعديد من القضايا الإقليمية بينها سوريا واليمن والعراق ولبنان وغيرها

وفيما يخص سوريا، حمل البيان 5 بنود أكد عليها القادة وتناولت القضية السورية والانتقال السياسي والجهود المبذولة تجاه ذلك

وجاء في البيان من البند 92 حتى 96 الاتفاق على السياسية الخليجية حول سوريا، ومنه التأكيد على مواقف وقرارات المجلس الخليجي الثابتة بشأن الأزمة السورية، والحل السياسي القائم على مبادئ (جنيف 1)، وقرار مجلس الأمن رقم 2254، الذي ينص على تشكيل هيئة انتقالية للحكم تتولى إدارة شؤون البلاد، وصياغة دستور جديد لسوريا، والتحضير للانتخابات، لرسم مستقبل جديد لسوريا يحقق تطلعات الشعب السوري

كما عبّر المجلس عن أمله بأن تسفر اجتماعات اللجنة الدستورية السورية بتوافق سريع، وأن يكون ذلك معيناً للجهود المبذولة للوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية ويحقق للشعب السوري تطلعاته المشروعة، مجدداً دعمه لجهود الأمم المتحدة لتحقيق ذلك

توضيحات السياسية الخليجية حول سوريا
كما أكد المجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي دعمه جهود الأمم المتحدة للعمل على إعادة اللاجئين والنازحين السوريين إلى مدنهم وقراهم بإشراف دولي وفق المعايير الدولية، وتقديم الدعم لهم في دول اللجوء، ورفض أي محاولات لإحداث تغييرات ديمغرافية في سوريا

وشدد على مواقفه الثابتة تجاه الحفاظ على وحدة أراضي سوريا، واحترام استقلالها وسيادتها على أراضيها، ورفض التدخلات الإقليمية في شؤونها الداخلية، وكل ما يمس الأمن القومي العربي ويهدد الأمن والسلم الدوليين

وختم البيان بنده الأخير حول سوريا بإعراب الدول الخليجية عن إدانته للتواجد الإيراني في الأراضي السورية وتدخلات إيران في الشأن السوري، وطالب بخروج كافة القوات الإيرانية وميليشيات حزب الله وكافة الميليشيات الطائفية التي جندتها إيران للعمل في سوريا

يشار إلى أنّ القمّة الخليجية شهدت المصالحة بين الدول الأعضاء وقطر بعد 3 سنوات من القطيعة، وقد وقّع أمير قطر تميم بن حمد على البيان كاملاً إلى جانب الزعماء الخليجيين

اقرأ أيضا: الأمير محمد بن سلمان يفاجئ الشيخ تميم بفعل غير متوقع (فيديو)

استقبل ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ظهر اليوم الثلاثاء، أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، لدى وصوله إلى مدينة العلا.

ولي العهد السعودي
وقام ولي العهد السّعودي بمعانقة أمير دولة قطر لدى وصوله، تعبيراً عن فرحه لعقد القمة الخليجية وإنهاء الأزمة، بحسب الإعلام السعودي.

إلى ذلك، نشرت وكالة واس الأخبار الملكية، مجموعة صور تظهر لحظة استقبال ولي العهد السّعودي لأمير دولة قطر.

هذا ووصلت وفود عمان والكويت والبحرين والإمارات، ظهر اليوم، إلى العلا للمشاركة في القمة الخليجية (41).

وتنطلق اليوم، الثلاثاء، القمة الخليجية الـ 41، بمحافظة العلا شمال غرب المملكة العربية السعودية، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبحضور قادة مجلس التعاون ومسئولى بعض الدول العربية.

أعلن وزير الخارجية الكويتي أنهتم الاتفاق على فتح الأجواء والحدود الجوية والبرية بين #قطر و #السعودية اعتبارا من مساء اليوم

بدوره قال ولي العهد السعودي في تصريحات نقلتها الجزيرة إن قمة #مجلس_التعاون_الخليجي ستكون قمة جامعة للكلمة موحدة للصف وستترجم التطلعات نحو لم الشمل والتضامن

وأكّدت وكالة الأنباء الكويتيّة، مساء اليوم الإثنين، حضور أمير دولة الكويت، الشيخ نواف الأحمد الصباح، القمة الخليجية.

إلى ذلك، أكّدت وكالة الأنباء البحرينية، حضور صاحب السمو الملكي ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، نيابةً عن الملك.

ستُعقد القمة الخليجية (41)، غداً الثلاثاء، في قاعة المرايا بالعلا شمال غرب المملكة العربية السعودية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

غادة بشور تنفض عن ثوبها التشبيحي

هيومن فويس غادة بشور تنفض عن ثوبها التشبيحي لفتت الفنانة الموالية والمعروفة بتصريحاتها “التشبيحية” للنظام، إلى أن مشكلة انقطاع التيار كبيرة جداً، وقالت إن تلك المشكلة تتفاقم بسبب عدم وجود الغاز، للتدفئة، لذلك بات السكان يعانون من البرد الشديد مع حلول فصل الشتاء. نشرت الممثلة الداعمة للنظام “غادة بشور”، تسجيلا مصورا عبر صفحتها الشخصية في فيسبوك انتقدت من خلاله زيادة ساعات التقنين التيار الكهربائي في الساحل السوري واستهلت “بشور”، ظهورها في الحديث عن مشكلة التقنين الذي وصفته بأنه الأقسى والأطول إذ يمتد القطع لأربع ساعات ونصف، مقابل تغذية لساعة ونصف، وفق تقديرها. ولفتت الفنانة الموالية والمعروفة بتصريحاتها “التشبيحية” للنظام، إلى

Send this to a friend