هيومن فويس
لأمر محسوم ولا داعي للنقاش.. بشار إلى الهاوية (تطورات جديدة)
رفـ.ـض المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جويل ريبورن البيان الصادر عن الخبيرة الأممية لحقـ.ـوق الإنـ.ـسان ألينا دوهان والتي اعتبرت فيه أن تطـ.ـبيق قانـ.ـون “قيـ.ـصر” سيـ.ـؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني في سوريا، ويعـ.ـرض السوريين لخـ.ـطر أكبر من انتهـ.ـاكات حـ.ـقوق الإنسان.
وحسب بيان صادر عن الخارجية الأمريكية، قال رايبورن إن “محاولة المقـ.ـرر الخـ.ـاص إلقاء اللـ.ـوم على العقـ.ـوبات الأميـ.ـركية في الأزمة الاقـ.ـتصادية السورية هي محـ.ـاولة مضـ.ـللة وبـ.ـاطلة”.

وأضاف المبعوث الأميركي أن “اللوم في الوضع الاقتصادي السوري والأزمـ.ـة الإنسـ.ـانية يقع على حـ.ـرب النظام الوحـ.ـشية ضـ.ـد الشـ.ـعب السوري، وليس على العقـ.ـوبات الأميركية”، معتبراً في الوقت ذاته أن عقـ.ـوبات “قيصـ.ـر” على النظام هي لحمـ.ـاية المدنيين في سوريا ومن أجل قطـ.ـع الموارد التي يستخـ.ـدمها النظام في حـ.ـربه.

وقدم ريبورن عدداً من الدلائل رداً على بيان الأمم المتحدة اسـ.ـتناداً إلى هـ.ـيئات التحقـ.ـيق التابعة للأمم المتحدة، مشيراً فيها الى أن النظام وحلفاءه قـ.ـصفوا “المستـ.ـشفيات والمدارس والأسواق والمنازل مع مواصـ.ـلته منع الأمم المتحدة من إيصال المسـ.ـاعدات الإنسانية”.

وكانت دوهان دعت في بيان، إلى رفع العقـ.ـوبات الأحادية الجانب عن سوريا التي قد تمنع إعادة بناء البنية التحتية المدنية التي دمـ.ـرها الصـ.ـراع.
وأعربت في الوقت نفسه، عن قلـ.ـقها من أن العقـ.ـوبات المفـ.ـروضة بموجب قـ.ـانون “قيصـ.ـر” قد تؤدي إلى تفـ.ـاقم الوضـ.ـع الإنساني المتـ.ـردي أساساً في سوريا، لا سيما في سيـ.ـاق جـ.ـائحة كـ.ـورونا، ويعـ..ـرّض السوريين لخـ.ـطر أكبر من انتهـ.ـاكات حقـ.ـوق الإنسان.

وقالت دوهان: “عندما أعلنت الولايات المتحدة عن العقـ.ـوبات الأولى بموجب قـ.ـانون قيـ.ـصر في حزيران/يونيو 2020، قالت إنها لا تنوي إلحـ.ـاق الأذ.ى بالسكان السوريين؛ ومع ذلك، فإن تطبيق القـ.ـانون قد يؤدي إلى تفـ.ـاقم الأزمة الإنسانية القائمة، مما يحـ.ـرم الشعب السوري من فـ.ـرصة إعادة بناء بنيـ.ـته التـ.ـحتية الأساسية”.

اقرأ أيضاً: تركيا ترفع الحد الأدنى لأجور العاملين 21 بالمئة لعام 2021
صافي دخل العامل الذي يتقاضى الحد الأدنى من الأجر خلال العام الجديد، سيكون ألفين و825 ليرة و90 قرشا.

أعلنت وزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية زهراء زمرد سلجوق، رفع الحد الأدنى لأجور العاملين 21.56 بالمئة لعام 2021.

وأوضحت سلجوق في مؤتمر صحفي بحضور ممثلي قطاع العمال وأرباب العمل، أن صافي دخل العامل الذي يتقاضى الحد الأدنى من الأجر خلال العام الجديد، سيكون ألفين و825 ليرة و90 قرشا.

وأضافت أن تطبيق التعرفة الجديدة للحد الأدنى لأجور العمال سيبدأ اعتبارا من يناير/ كانون الثاني 2021.

وأشارت إلى أن قيمة الزيادة للعام الجديد بلغت 500 ليرة تركية.

ولفتت إلى أن الزيادة الممنوحة للعمال تزيد 7 بالمئة على نسبة التضخم المعلنة خلال نوفمبر الماضي، والبالغة 14 بالمئة.

وتابعت قائلة: “عندما حددنا نسبة الزيادة أخذنا بعين الاعتبار التوازن الاقتصادي والتأثيرات السلبية لجائحة كورونا، والحكومة التركية عملت على حماية العامل”.

اقرأ أيضاً: فجأة .. تركيا تجد نفسها وسط إنجاز عظيم وكنز ثمين
أعلنت تركيا، الثلاثاء، اكتشاف منجم للذهب يحتوي على ملايين الأونصات التي تقدر قيمتها بنحو 6 مليارات دولار.

وأكد التلفزيون الرسمي التركي أنه تم “اكتشاف نحو 3.5 مليون أونصة من الذهب في أحد المناجم في تركيا”، مبينا أن “قيمتها تقدر بنحو 6 مليارات دولار”.

وأمس الإثنين، أعلنت فرق التنقيب العاملة في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، عثورها على أكثر من 6 آلاف قطعة أثرية، خلال أعمال التنقيب المتواصلة منذ العام 2018.

وفي 21 آب/أغسطس الماضي، أعلن أردوغان، عن اكتشاف أكبر حقل للنفط للغاز في تركيا الذي يحوي على 320 مليار متر مكعب، بعد تنقيب السفن التركية في البحر الأسود.

وفي حديث للأناضول أكد مدير تعاونيات الائتمان الزراعي التركية رئيس مجلس إدارة “غوبراطاش”، فخر الدين بويراز، أنّ كميات الذهب اكتشفت في منجم للذهب بقضاء سوغوت بولاية بيلاجيك (شمال غرب).

وأشار بويراز إلى أن متوسط كثافة الذهب في الطن الواحد من الأتربة عالميا يتراوح بين 2-3 بالمئة، أما منجم سوغت فتصل نسبة الذهب في الطن الواحد من الأتربة إلى 8.6 بالمئة، وبعض المناطق ترتفع النسبة إلى ما بين 12-14 بالمئة.

وقال بويراز: “عمليات التنقيب تثبت ذلك، وهذا مؤشر لانخفاض تكاليف استخراج الذهب من هذا المنجم”.

وأكد بويراز أنّ شركة “غوبراطاش للتعدين” التركية ستتولى عملية استخراج الذهب من المنجم، قائلا: “قيمة الذهب المكتشف اليوم تقدر بـ6 مليارات دولار، إلا أنّ مساهمتها في الاقتصاد ستكون أكبر من هذا بكثير”.

وأشار إلى أنهم وضعوا خطة لسنتين، من أجل بدء إسهام هذا المعدن الثمين في الاقتصاد التركي.

تجدر الإشارة إلى أنّ شركة “كوزا للذهب” ربحت عام 2008 مناقصة للتنقيب في المنجم، لكن تم توقيف أعمالها، بسبب عجزها عن تأدية التزاماتها، وأقر القضاء في ديسمبر/كانون الأول 2019، تولي غوربا طاش، أعمال التنقيب، وأسست بدورها شركة “غوربا اش للتعدين”.
تركيا بالعربي

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لأمر محسوم ولا داعي للنقاش.. بشار إلى الهاوية (تطورات جديدة)

هيومن فويس لأمر محسوم ولا داعي للنقاش.. بشار إلى الهاوية (تطورات جديدة) رفـ.ـض المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جويل ريبورن البيان الصادر عن الخبيرة الأممية لحقـ.ـوق الإنـ.ـسان ألينا دوهان والتي اعتبرت فيه أن تطـ.ـبيق قانـ.ـون “قيـ.ـصر” سيـ.ـؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني في سوريا، ويعـ.ـرض السوريين لخـ.ـطر أكبر من انتهـ.ـاكات حـ.ـقوق الإنسان. وحسب بيان صادر عن الخارجية الأمريكية، قال رايبورن إن “محاولة المقـ.ـرر الخـ.ـاص إلقاء اللـ.ـوم على العقـ.ـوبات الأميـ.ـركية في الأزمة الاقـ.ـتصادية السورية هي محـ.ـاولة مضـ.ـللة وبـ.ـاطلة”. وأضاف المبعوث الأميركي أن “اللوم في الوضع الاقتصادي السوري والأزمـ.ـة الإنسـ.ـانية يقع على حـ.ـرب النظام الوحـ.ـشية ضـ.ـد الشـ.ـعب السوري، وليس على العقـ.ـوبات الأميركية”، معتبراً

Send this to a friend