هيومن فويس

 شروط لمن يريد قلب الإقامة السياحية إلى “كملك”

وشدد المصدران على أن عدم اكتمال الشروط الثلاثة الماضية فإنه لن يكون بالإمكان قلب الإقامة السياحية إلى كملك.
وردت إلى موقع “الجسر ترك” العديد من التساؤلات حول طريقة قلب الإقامة السياحية إلى بطاقة الحماية المؤقتة المعروفة بـ الكملك، وذلك فيما يخص السوريين الذين يحصلون على بطاقة الحماية المؤقتة.

وقال مصدران من دائرة تحديث البيانات في كل من فرع “بيازيد” وفرع “سلطان بيلي” لموقع “الجسر ترك”، إنه يمكن للسوري الحاصل على إقامة سياحية قلبها إلى كملك، ولكن مع تحقيق 3 شروط لا بد منها.

الأول: أن تكون الإقامة السياحية منتهية الصلاحية.

الثاني: أن يكون صاحب الإقامة السياحية قدّم على تجديدها، ولكن جاءه رد بالرفض من قبل دائرة الهجرة.

الثالث: أن يكون صاحب الإقامة السياحية قدم على إقامة إنسانية وجاءه رد بالرفض أيضاً.

وشدد المصدران على أن عدم اكتمال الشروط الثلاثة الماضية فإنه لن يكون بالإمكان قلب الإقامة السياحية إلى كملك.

اقرأ أيضاً: هل سيتم منح السوريين في تركيا وثيقة سفر على غرار الدول الأوروبية؟؟… نائب رئيس منبر الجمعيات السورية يجيب!!

أكد نائب رئيس منبر الجمعيات السورية (باسل هيلم) في حديث خاص أجراه معه الإعلامي ومدير موقع تركيا بالعربي علاء عثمان، أنه تم تقديم طلب للجهات المعنية بأمور السوريين في تركيا، من أجل الاستغناء عن جواز السفر في أمور السفر بين تركيا ودول العالم.

وقال (هيلم) في حديثه لـ تركيا بالعربي، إنه “ما دامت دول الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال تمنح وثيقة سفر للاجئين لديها والتي تمكنهم من خلالها من السفر إلى الكثير من دول العالم، لماذا لا يتم إجراء مثل هذا الامر في تركيا، لقد طرحنا هذا الأمر إلى جانب مسألة الإقامة الإنسانية في العديد من الاجتماعات، وتقدمنا بذلك سواءً لسيادة وزير الداخلية أو والي إسطنبول او مدير الهجرة حيث نطرح هذه الأفكار أينما كنا وفي أي اجتماع”.

وأضاف: “كان هناك تجاوب كبير حول هذا الموضوع، إلا أنه وكما هو معروف هناك (نظام معين) تسير عليه الأمور في تركيا، نحن قدمنا فكرة وثقية السفر السورية التي تمنح من الحكومة التركية للاجئ السوري، وهي مماثلة لتلك التي كان يحمنها نظام أسد للاجئين الفلسطينيين في سوريا”.

وتابع: “هذا الموضوع في الغالب سيكون في المرحلة الثانية بعد الإقامة الإنسانية، حيث وبمجرد الانتهاء من موضوع الإقامة الإنسانية، سنعود ونطرح فكرة وثيقة السفر مجدداً من أجل منح هذه الوثيقة للسوريين وحل مشكلة سفرهم خارج تركيا”.

اقرأ أيضاً: فجأة .. تركيا تجد نفسها وسط إنجاز عظيم وكنز ثمين
أعلنت تركيا، الثلاثاء، اكتشاف منجم للذهب يحتوي على ملايين الأونصات التي تقدر قيمتها بنحو 6 مليارات دولار.

وأكد التلفزيون الرسمي التركي أنه تم “اكتشاف نحو 3.5 مليون أونصة من الذهب في أحد المناجم في تركيا”، مبينا أن “قيمتها تقدر بنحو 6 مليارات دولار”.

وأمس الإثنين، أعلنت فرق التنقيب العاملة في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، عثورها على أكثر من 6 آلاف قطعة أثرية، خلال أعمال التنقيب المتواصلة منذ العام 2018.

وفي 21 آب/أغسطس الماضي، أعلن أردوغان، عن اكتشاف أكبر حقل للنفط للغاز في تركيا الذي يحوي على 320 مليار متر مكعب، بعد تنقيب السفن التركية في البحر الأسود.

وفي حديث للأناضول أكد مدير تعاونيات الائتمان الزراعي التركية رئيس مجلس إدارة “غوبراطاش”، فخر الدين بويراز، أنّ كميات الذهب اكتشفت في منجم للذهب بقضاء سوغوت بولاية بيلاجيك (شمال غرب).

وأشار بويراز إلى أن متوسط كثافة الذهب في الطن الواحد من الأتربة عالميا يتراوح بين 2-3 بالمئة، أما منجم سوغت فتصل نسبة الذهب في الطن الواحد من الأتربة إلى 8.6 بالمئة، وبعض المناطق ترتفع النسبة إلى ما بين 12-14 بالمئة.

وقال بويراز: “عمليات التنقيب تثبت ذلك، وهذا مؤشر لانخفاض تكاليف استخراج الذهب من هذا المنجم”.

وأكد بويراز أنّ شركة “غوبراطاش للتعدين” التركية ستتولى عملية استخراج الذهب من المنجم، قائلا: “قيمة الذهب المكتشف اليوم تقدر بـ6 مليارات دولار، إلا أنّ مساهمتها في الاقتصاد ستكون أكبر من هذا بكثير”.

وأشار إلى أنهم وضعوا خطة لسنتين، من أجل بدء إسهام هذا المعدن الثمين في الاقتصاد التركي.

تجدر الإشارة إلى أنّ شركة “كوزا للذهب” ربحت عام 2008 مناقصة للتنقيب في المنجم، لكن تم توقيف أعمالها، بسبب عجزها عن تأدية التزاماتها، وأقر القضاء في ديسمبر/كانون الأول 2019، تولي غوربا طاش، أعمال التنقيب، وأسست بدورها شركة “غوربا اش للتعدين”.
تركيا بالعربي

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

شروط لمن يريد قلب الإقامة السياحية إلى “كملك”

هيومن فويس  شروط لمن يريد قلب الإقامة السياحية إلى “كملك” وشدد المصدران على أن عدم اكتمال الشروط الثلاثة الماضية فإنه لن يكون بالإمكان قلب الإقامة السياحية إلى كملك. وردت إلى موقع “الجسر ترك” العديد من التساؤلات حول طريقة قلب الإقامة السياحية إلى بطاقة الحماية المؤقتة المعروفة بـ الكملك، وذلك فيما يخص السوريين الذين يحصلون على بطاقة الحماية المؤقتة. وقال مصدران من دائرة تحديث البيانات في كل من فرع “بيازيد” وفرع “سلطان بيلي” لموقع “الجسر ترك”، إنه يمكن للسوري الحاصل على إقامة سياحية قلبها إلى كملك، ولكن مع تحقيق 3 شروط لا بد منها. الأول: أن تكون الإقامة السياحية منتهية الصلاحية.

Send this to a friend