هيومن فويس

حتى أوروبا نفسها لم تستخدمها.. مصدر يكشف عن خطوة تركية غير مسبوقة باتجاه السوريين

سلط موقع أورينت نت الضوء على أوضاع اللاجئين السوريين في تركيا خلال العام 2020.
هذا الموضوع في الغالب سيكون في المرحلة الثانية بعد الإقامة الإنسانية، حيث وبمجرد الانتهاء من موضوع الإقامة الإنسانية، سنعود ونطرح فكرة وثيقة السفر مجدداً من أجل منح هذه الوثيقة للسوريين وحل مشكلة سفرهم خارج تركيا”
وقال الموقع في تقرير أن من بين أبرز النواحي الإيجابية للسوريين في تركيا خلال العام 2020 هي مسألة الاقامة الإنسانية والتي حتى أوروبا نفسها لم تستخدمها مع السوريين الحاملين للإقامات فيها، بعدما أفصحت دائرة الهجرة التركية عن إمكانية الحصول على الإقامة الإنسانية للسوريين الموجودين على أراضيها.

وتشمل تلك الإقامة الحاملين للإقامة السياحية أو إذن عمل بموجب إقامة سياحية دون الحاجة إلى تجديد جواز السفر في قنصلية نظام الأسد في إسطنبول.

وتعتبر تلك الخطوة سابقة من نوعها، حتى أوروبا نفسها لم تستخدمها مع السوريين الحاملين للإقامات فيها.

ولاتزال الدول الأوروبية والعربية تفرض على السوريين توثيق أوراقهم من السفارات والقنصليات في بلادها بحسب ما قال موقع أورينت.

وفي وقت سابق أكد نائب رئيس منبر الجمعيات السورية (باسل هيلم) في حديث خاص أجراه معه الإعلامي ومدير موقع تركيا بالعربي علاء عثمان، أنه تم تقديم طلب للجهات المعنية بأمور السوريين في تركيا، من أجل الاستغناء عن جواز السفر في أمور السفر بين تركيا والدول الأوروبية الأخرى.

وقال (هيلم) في حديثه لـ تركيا بالعربي، إنه “ما دامت دول الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال تمنح وثيقة سفر للاجئين لديها والتي تمكنهم من خلالها من السفر إلى الكثير من دول العالم، لماذا لا يتم إجراء مثل هذا الامر في تركيا، لقد طرحنا هذا الأمر إلى جانب مسألة الإقامة الإنسانية في العديد من الاجتماعات، وتقدمنا بذلك سواءً لسيادة وزير الداخلية أو والي إسطنبول او مدير الهجرة حيث نطرح هذه الأفكار أينما كنا وفي أي اجتماع”.

وأضاف: “كان هناك تجاوب كبير حول هذا الموضوع، إلا أنه وكما هو معروف هناك (نظام معين) تسير عليه الأمور في تركيا، نحن قدمنا فكرة وثقية السفر السورية التي تمنح من الحكومة التركية للاجئ السوري، وهي مماثلة لتلك التي كان يحمنها نظام أسد للاجئين الفلسطينيين في سوريا”.

وتابع: “هذا الموضوع في الغالب سيكون في المرحلة الثانية بعد الإقامة الإنسانية، حيث وبمجرد الانتهاء من موضوع الإقامة الإنسانية، سنعود ونطرح فكرة وثيقة السفر مجدداً من أجل منح هذه الوثيقة للسوريين وحل مشكلة سفرهم خارج تركيا”
تركيا بالعربي

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حتى أوروبا نفسها لم تستخدمها.. مصدر يكشف عن خطوة تركية غير مسبوقة باتجاه السوريين

هيومن فويس حتى أوروبا نفسها لم تستخدمها.. مصدر يكشف عن خطوة تركية غير مسبوقة باتجاه السوريين سلط موقع أورينت نت الضوء على أوضاع اللاجئين السوريين في تركيا خلال العام 2020. هذا الموضوع في الغالب سيكون في المرحلة الثانية بعد الإقامة الإنسانية، حيث وبمجرد الانتهاء من موضوع الإقامة الإنسانية، سنعود ونطرح فكرة وثيقة السفر مجدداً من أجل منح هذه الوثيقة للسوريين وحل مشكلة سفرهم خارج تركيا” وقال الموقع في تقرير أن من بين أبرز النواحي الإيجابية للسوريين في تركيا خلال العام 2020 هي مسألة الاقامة الإنسانية والتي حتى أوروبا نفسها لم تستخدمها مع السوريين الحاملين للإقامات فيها، بعدما أفصحت دائرة الهجرة

Send this to a friend