قال وزير الداخلية التركي (سليمان صويلو) إن عدد طالبي اللجوء الذين ضبـ .ـطتهم بلاده لدى محاولة التوجه إلى أوروبا، خلال العام الجاري، تراجع إلى 113 ألفا، جراء تداعيات جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال مشاركة صويلو، في فعالية لمديرية الهجرة، بمناسبة اليوم الدولي للمهاجرين، الموافق 18 ديسمبر/ كانون الأول (اليوم) من كل عام.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي، أكد ضرورة جعل العالم مكانا أفضل للعيش في أقرب وقت، لافتا إلى أن العنصرية باتت تشكل تهديدا اجتماعيا على المهاجرين في أوروبا القرن الحادي والعشرين.

وأضاف أن المهاجرين في عدد من الدول المتقدمة التي كانت تتفاخر حتى الأمس بدفاعها عن حقوق الإنسان، يواجهون اليوم مظالم لا يستوعبها عقل الإنسان.

وأشار إلى أن تركيا وشعبها يعتبران مصدر فخر للإنسانية بالقرن الـ21 في إدارة ملف المهاجرين.

واعتبر صويلو أن جائحة كورونا غيرت أجندة العالم بأسره، حيث أثرت على المهاجرين أيضا.

وتابع أن “عدد طالبي اللجوء الذين تم ضبـ .ـطهم في 2019 كان 454 ألفا و662، وكانت كافة التوقعات تشير إلى أن هذا العدد سيتجاوز نصف مليون في 2020، إلا أن العدد تراجع إلى 113 ألفا و865″، جراء تداعيات كورونا.

إقرأ أيضا : للسوريين في تركيا… رابط لتسجيل العائلات المتضـ.ـررة من كـ.ـورونا

خصصت بلدية اسطنبول رابطاً الكترونياً لتسجيل العائلات من المقيمين واللاجئين المتضررين نتيجة جائحة كورونا، وشاركته صفحة منبر الجمعيات السورية في اسطنبول على صفحتها فيسبوك.

وللحديث عن التفاصيل المتعلقة بتقديم المساعدات والتسجيل عبر الرابط، استضافت نيلوفر في برنامج روزنامة روزنة الصباحي الأستاذ باسل هيلم رئيس منبر الجمعيات السورية .

وقال هيلم إن هذا الرابط متاح فقط للأشخاص المسجلين في النفوس ولديهم كمليك ورقم “تي جي”، ولايشمل العائلات غير المقيدة والمخالفة، أو الحاصلة على دعم من جهات أخرى مثل كرت الهلال وغيرهرابط التسجيل: https://sosinc.ibb.gov.tr/

مساعوأكد على ضرورة إدخال المعلومات الشخصية بشكل دقيق جداً كما هو مسجل في الكملك، إضافة لرقم الهاتف والعنوان، و نصح الأشخاص الذي يعتقدون أنهم سيتضررون لاحقاً بالتسجيل من الآن للحصول على المساعدة لاحقاًُ.

وأضاف هيلم أن بلدية اسطنبول تعهدت بتقديم المساعدات، للعائلات السورية و الجاليات العربية الأخرى المتضررة من إجراءات الوقاية نتيجة انتشار جائحة كورونا.

وأشار باسل هيلم أن منبر الجمعيات السورية يسعى ويتواصل مع أصحاب القرار والمنظمات، لمساعدة العائلات المتضررة والتي ليس لديها سجل في النفوس وغير مقيدة.

وأوضح هيلم أن المنبر يعمل باستمرار على نقل مشاكل السوريين للجهات المعنية ولاسيما التي تتعلق بأمور الكملك، وركز على أن المنبر جهة وسيطة وليست تنفيذية.

وأطلق منبر الجمعيات مبادرة لمكافحة الكورونا، ووثقوا تطوع أكثر من 500 طبيب سوري، جاهزين للعمل مع الكادر الطبي التركي إذا اقتضت الحاجة.

وأدى انتشار فيروس كورونا في تركيا، وتسجيل أكثر من 60 ألف إصابة حتى لحظة كتابة التقرير، إلى توقف العمل وإغلاق العديد من الشركات والمحلات والمطاعم والمصانع.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تصريح عاجل لوزير الداخلية التركي حول هجرة اللاجئين من تركيا إلى أوروبا

قال وزير الداخلية التركي (سليمان صويلو) إن عدد طالبي اللجوء الذين ضبـ .ـطتهم بلاده لدى محاولة التوجه إلى أوروبا، خلال العام الجاري، تراجع إلى 113 ألفا، جراء تداعيات جائحة كورونا. جاء ذلك خلال مشاركة صويلو، في فعالية لمديرية الهجرة، بمناسبة اليوم الدولي للمهاجرين، الموافق 18 ديسمبر/ كانون الأول (اليوم) من كل عام. وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي، أكد ضرورة جعل العالم مكانا أفضل للعيش في أقرب وقت، لافتا إلى أن العنصرية باتت تشكل تهديدا اجتماعيا على المهاجرين في أوروبا القرن الحادي والعشرين. وأضاف أن المهاجرين في عدد من الدول المتقدمة التي كانت تتفاخر حتى الأمس بدفاعها عن حقوق الإنسان، يواجهون

Send this to a friend