قالت مفوضية اللاجئين في تركيا في تصريحٍ لها: “تماشيًا مع قيود السفر الدولية للحد من انتشار الفيروس التاجي ، تم تأجيل السفر لغرض التوطين مؤقتًا. ستستأنف عملية السفر عندما يتم إحتواء الفايروس”.

وأوضحت: “ستتصل بك المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أو المنظمة الدولية للهجرة عندما تحصل على حجز إضافي للسفر”.

وحذرت ايضاً انه “تم تأجيل مقابلات المفوضية السامية للأممم المتحدة لشؤون اللاجئين لإعادة التوطين (وجهاً لوجه) حتى إشعار اخر، بغاية الحفاظ على سلامة اللاجئين و الموظفين بسبب فايروس كورونا COVID-19 في حين ستستمر جميع الأنشطة الأخرى المتعلقة بإعادة التوطين خلال هذه الفترة”.

وذكرت أن “إعادة التوطين هو الحل الذي يمكن اللاجئين من الانتقال من بلد اللجوء إلى بلد آخر، حيث سيحصلون على الحماية والمساعدة”.

“تعمل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للأمم المتحدة مع الحكومة التركية والدول الثالثة للعثور على حلول دائمة للاجئين الأكثر ضعفاً الذين يواجهون مخاطر تؤثر على حمايتهم في بلد اللجوء”.

وتابعت: “إعادة التوطين ليس حق، كما أن إعادة التوطين ليست عملية قائمة على التقديم”.

وقالت: “يوجد عدد محدود جداً من أماكن إعادة التوطين المتاحة للمفوضية سنويا، والقليل من اللاجئين يستوفون المعايير الصارمة لإعادة التوطين”.

ويعاد توطين أقل من 1 في المائة من اجمالي اللاجئين في جميع أنحاء العالم، منح صفة اللاجئ لا تعني بالضرورة أن اللاجئ سيحال لإعادة التوطين.

تعمل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالتعاون مع المديرية العامة لإدارة الهجرة في تركيا لتحديد الحالات الأكثر ضعفا لمعرفة ما إذا كان الأفراد مؤهلين لعملية إعادة التوطين. وتتخذ القرارات النهائية المتعلقة بإعادة التوطين من قبل البلدان المستقبلة وليس المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.
إذا تم اختيار ملفك للنظر فيه لإعادة التوطين، ستتصل بك المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وأكدت قائلة أنه: في حال كنت تعتقد أن وضعية ملفك تستحق المزيد من الاهتمام بسبب وضعٍ خاص، يرجى الاتصال بمركز اتصالات المديرية العامة لإدارة الهجرة على 157 أو على الخط الاستشاري للمفوضية على 68 48 444. ويمكنك الاطلاع على المزيد من المعلومات على صفحة مستشار الخدمات.

إقرأ أيضا : للسوريين في تركيا… رابط لتسجيل العائلات المتضـ.ـررة من كـ.ـورونا

خصصت بلدية اسطنبول رابطاً الكترونياً لتسجيل العائلات من المقيمين واللاجئين المتضررين نتيجة جائحة كورونا، وشاركته صفحة منبر الجمعيات السورية في اسطنبول على صفحتها فيسبوك.

وللحديث عن التفاصيل المتعلقة بتقديم المساعدات والتسجيل عبر الرابط، استضافت نيلوفر في برنامج روزنامة روزنة الصباحي الأستاذ باسل هيلم رئيس منبر الجمعيات السورية .

وقال هيلم إن هذا الرابط متاح فقط للأشخاص المسجلين في النفوس ولديهم كمليك ورقم “تي جي”، ولايشمل العائلات غير المقيدة والمخالفة، أو الحاصلة على دعم من جهات أخرى مثل كرت الهلال وغيرهرابط التسجيل: https://sosinc.ibb.gov.tr/

مساعوأكد على ضرورة إدخال المعلومات الشخصية بشكل دقيق جداً كما هو مسجل في الكملك، إضافة لرقم الهاتف والعنوان، و نصح الأشخاص الذي يعتقدون أنهم سيتضررون لاحقاً بالتسجيل من الآن للحصول على المساعدة لاحقاًُ.

وأضاف هيلم أن بلدية اسطنبول تعهدت بتقديم المساعدات، للعائلات السورية و الجاليات العربية الأخرى المتضررة من إجراءات الوقاية نتيجة انتشار جائحة كورونا.

وأشار باسل هيلم أن منبر الجمعيات السورية يسعى ويتواصل مع أصحاب القرار والمنظمات، لمساعدة العائلات المتضررة والتي ليس لديها سجل في النفوس وغير مقيدة.

وأوضح هيلم أن المنبر يعمل باستمرار على نقل مشاكل السوريين للجهات المعنية ولاسيما التي تتعلق بأمور الكملك، وركز على أن المنبر جهة وسيطة وليست تنفيذية.

وأطلق منبر الجمعيات مبادرة لمكافحة الكورونا، ووثقوا تطوع أكثر من 500 طبيب سوري، جاهزين للعمل مع الكادر الطبي التركي إذا اقتضت الحاجة.

وأدى انتشار فيروس كورونا في تركيا، وتسجيل أكثر من 60 ألف إصابة حتى لحظة كتابة التقرير، إلى توقف العمل وإغلاق العديد من الشركات والمحلات والمطاعم والمصانع.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خبر صـ.ـادم لمسألة إعادة التوطين .. بيان هام من مفوضية اللاجـ.ـئين في تركيا

قالت مفوضية اللاجئين في تركيا في تصريحٍ لها: “تماشيًا مع قيود السفر الدولية للحد من انتشار الفيروس التاجي ، تم تأجيل السفر لغرض التوطين مؤقتًا. ستستأنف عملية السفر عندما يتم إحتواء الفايروس”. وأوضحت: “ستتصل بك المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أو المنظمة الدولية للهجرة عندما تحصل على حجز إضافي للسفر”. وحذرت ايضاً انه “تم تأجيل مقابلات المفوضية السامية للأممم المتحدة لشؤون اللاجئين لإعادة التوطين (وجهاً لوجه) حتى إشعار اخر، بغاية الحفاظ على سلامة اللاجئين و الموظفين بسبب فايروس كورونا COVID-19 في حين ستستمر جميع الأنشطة الأخرى المتعلقة بإعادة التوطين خلال هذه الفترة”. وذكرت أن “إعادة التوطين هو الحل الذي

Send this to a friend