أجرى مركز “عمران” للبحوث والدراسات دراسة أعلن عن نتائجها في إسطنبول وشملت استطلاعا لرأي السوريين بدول الجوار.

وأظهرت نتائج دراسة حديثة، الخميس، أن أكثر من 90 بالمئة من اللاجئين السوريين يخشون العودة لمناطق سيـ .ـطرة نظام بشار الأسد.

الدراسة أجراها مركز “عمران” للدراسات (غير حكومي) على مدار عام كامل، وأُعلن عن نتائجها في مؤتمر عقده في إسطنبول.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي، إن (عمار قحف) المدير التنفيذي للمركز خلال المؤتمر قال: إن الدراسة جاءت تحت عنوان “مؤشرات الاستقرار الأمني في سوريا وارتباطه بعودة اللاجئين والنازحين”، وتم خلالها استطلاع آراء 600 لاجئ في العراق ولبنان والأردن وتركيا ولبنان.

وأضاف قحف أن “الاستطلاع كان بهدف رؤية المستطلعة آراؤهم بالمشهد الأمني، وعلاقة المواطن مع الأجهزة الأمنية والمتغيرات المؤثرة بقرار العودة، وواقع المناطق الثلاث، وواقع من عادوا، وهل يأمن المواطن من العودة”.

وخلص الاستطلاع إلى أن غالبية اللاجئين السوريين في دول الجوار، غير مُستعدين في الظروف القائمة حاليا للعودة إلى أي من مناطق نفوذ النظام.

وقال 63.8 بالمئة من المستطلع آراؤهم إنهم “يتفقون إلى حد بعيد”، و26.6 بالمئة “يتفقون إلى حد متوسط” بأن عودتهم إلى مناطق النظام تشكل في كثير من الأحيان مصدر تهديد لهم ولعائلاتهم.

كما قال 71.6 بالمئة من المشاركين في الدراسة إنه لا يثقون بمراسيم العفو الصادرة عن النظام السوري، فيما رأى 69.8 بالمئة منهم أنه لا توجد أي ضمانات دولية تكفل أمن اللاجئين العائدين.

وتقدر منظمات حقوقية أعداد اللاجئيين السوريين في دول الجوار بنحو 7 ملايين لاجئ فضلا عن نحو 5 ملايين نازح عن مدنهم وبلداتهم داخل البلاد.

وإضافة إلى استطلاع الرأي، تضمنت الدارسة شقا يتعلق بعمل بحثي لمناطق سـ .ـيطرة النظام، ومناطق سـ .ـيطرة المعارضة، ومناطق سيـ .ـطرة ما يعرف بـ”قوات سوريا الديمقراطية” الخاضعة لسـ .ـيطرة تنظيم “ب ي د/ ي ب ك” الإرهـ .ـابي، من خلال استطلاع الأوضاع الأمنية وممارسات الأجهزة الأمنية في هذه المناطق.

وقدم كل من معن طلاع، مدير البحوث في المركز، والباحث محمد العبدلله، معلومات عن الدراسة، مؤكدين على أن “أهمية المشروع يكمن في تقديم منظور سوري عن البيئة الآمنة والمحايدة التي تسمح بالعودة الطوعية والآمنة للاجئين، بما يتناسب مع قرار مجلس الأمن الدولي 2254”.

وتأتي أهمية نتائج الدراسة بعد أن عقد النظام السوري في دمشق بدعم روسي، قبل أكثر من شهر، مؤتمرا عن عودة اللاجئين السوريين، انتقدته دول عديدة ومنظمات دولية لابتعاد المؤتمر عن واقع أوضاع اللاجئين السوريين.

إقرأ أيضا : للسوريين في تركيا… رابط لتسجيل العائلات المتضـ.ـررة من كـ.ـورونا

خصصت بلدية اسطنبول رابطاً الكترونياً لتسجيل العائلات من المقيمين واللاجئين المتضررين نتيجة جائحة كورونا، وشاركته صفحة منبر الجمعيات السورية في اسطنبول على صفحتها فيسبوك.

وللحديث عن التفاصيل المتعلقة بتقديم المساعدات والتسجيل عبر الرابط، استضافت نيلوفر في برنامج روزنامة روزنة الصباحي الأستاذ باسل هيلم رئيس منبر الجمعيات السورية .

وقال هيلم إن هذا الرابط متاح فقط للأشخاص المسجلين في النفوس ولديهم كمليك ورقم “تي جي”، ولايشمل العائلات غير المقيدة والمخالفة، أو الحاصلة على دعم من جهات أخرى مثل كرت الهلال وغيرهرابط التسجيل: https://sosinc.ibb.gov.tr/

مساعوأكد على ضرورة إدخال المعلومات الشخصية بشكل دقيق جداً كما هو مسجل في الكملك، إضافة لرقم الهاتف والعنوان، و نصح الأشخاص الذي يعتقدون أنهم سيتضررون لاحقاً بالتسجيل من الآن للحصول على المساعدة لاحقاًُ.

وأضاف هيلم أن بلدية اسطنبول تعهدت بتقديم المساعدات، للعائلات السورية و الجاليات العربية الأخرى المتضررة من إجراءات الوقاية نتيجة انتشار جائحة كورونا.

وأشار باسل هيلم أن منبر الجمعيات السورية يسعى ويتواصل مع أصحاب القرار والمنظمات، لمساعدة العائلات المتضررة والتي ليس لديها سجل في النفوس وغير مقيدة.

وأوضح هيلم أن المنبر يعمل باستمرار على نقل مشاكل السوريين للجهات المعنية ولاسيما التي تتعلق بأمور الكملك، وركز على أن المنبر جهة وسيطة وليست تنفيذية.

وأطلق منبر الجمعيات مبادرة لمكافحة الكورونا، ووثقوا تطوع أكثر من 500 طبيب سوري، جاهزين للعمل مع الكادر الطبي التركي إذا اقتضت الحاجة.

وأدى انتشار فيروس كورونا في تركيا، وتسجيل أكثر من 60 ألف إصابة حتى لحظة كتابة التقرير، إلى توقف العمل وإغلاق العديد من الشركات والمحلات والمطاعم والمصانع.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

هل يحدث.. دراسة تركية : 90 بالمئة من اللاجئين السوريين يخشون هذا الأمر في تركيا

أجرى مركز “عمران” للبحوث والدراسات دراسة أعلن عن نتائجها في إسطنبول وشملت استطلاعا لرأي السوريين بدول الجوار. وأظهرت نتائج دراسة حديثة، الخميس، أن أكثر من 90 بالمئة من اللاجئين السوريين يخشون العودة لمناطق سيـ .ـطرة نظام بشار الأسد. الدراسة أجراها مركز “عمران” للدراسات (غير حكومي) على مدار عام كامل، وأُعلن عن نتائجها في مؤتمر عقده في إسطنبول. وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي، إن (عمار قحف) المدير التنفيذي للمركز خلال المؤتمر قال: إن الدراسة جاءت تحت عنوان “مؤشرات الاستقرار الأمني في سوريا وارتباطه بعودة اللاجئين والنازحين”، وتم خلالها استطلاع آراء 600 لاجئ في العراق ولبنان والأردن وتركيا ولبنان. وأضاف قحف أن

Send this to a friend