تداولت بعض مصادر الإعلام التركية وخاصة المحسوبة منها على المعارضة التركية، أخباراً مفادها أن حادثة إطـ ـلاق النـ ـار التي وقعت في فندق في ولاية كهرمان مرعش يوم أمس، والتي أودت يحاة شرطي تركي خلال محاولة الأمن التركي القبـ ـض عليه، نفذها سوري، وهو ما لا يمت للحقيقة بصلة.

وبحسب ما نشرته منصة (تأكد) المختصة بتفنيد الأخبار الكاذبة وكشف حقيقتها ووفق ما اطلعت عليه تركيا بالعربي، فإنه “نشرت العديد من المواقع الإخبارية التركية خبراً (3 كانون الأول/ديسمبر 2020) حول إطـ .ـلاق شخص يدعى (محمد كراتاش) – صادر بحقه مذكرة توقيف – الرصاص على عناصر الشرطة الذين حاولوا اعتـ .ـقاله في الفندق الذي يقيم فيه، بولاية (كهرمان مرعش) جنوبي تركيا، ما تسبب بوفـ ـاة شرطيّ وإصـ .ـابة آخر، قبل أن تلقي الشرطة القبـ .ـض على (كراتاش)”.

وأضافت: “ادّعت تلك المواقع أن المتهم (محمد كاراتاش) سوريّ الجنسية، وشارك الادعاء عشرات الصفحات والحسابات الشخصية التركية على (فيسبوك) و (تويتر)، كما أن بعض الصفحات العربية المهتمة بالشأن التركي نقلت الادعاء عن صحيفة (صباح) التركية”.

وتابعت: “بحثت منصة (تأكد) عن مصدر الادعاء بأن المـ .ـتهم (محمد كراتاش) سوري الجنسية، فتبين خلال عملية البحث أن الادعاء ليس له مصدر موثوق، وتوصلت (تأكد) إلى معلومات ذكرها تلفزيون مرعش (MTV MARAŞ televizyonu)، وهي أن المتـ .ـهم (محمد كراتاش) تركي الجنسية، ولد عام 1998 في مدينة (Şarkikaraağaç) بولاية (إسبرطة)، ويقيم في ولاية أنطاليا”.

ذكرت: “تتبّعت منصة (تأكد) تداعيات الخبر الأصلي، للحصول على معلومات قطعية حول جنسية المـ .ـتهم (كراتاش)، وتوصلت إلى بيان صادر عن (ولاية كهرمان مرعش) نفى فيه الادعاء بأن (محمد كراتاش) سوري الجنسية، وقد قالت الولاية في بيان نشرته عبر موقعها الرسميّ: “أُلقي القبض على M.K (محمد كراتاش)، المتهم بقتل شرطي وإصابة آخر، خلال اشتباك مسلح في ولايتنا بتاريخ 03.12.2020، وهو من مواليد إسبرطة (جنوب غرب تركيا)، كما وذكرت الولاية في بيانها أن “المعلومات المتداولة بشكل متعمّد على بعض حسابات مواقع التواصل، والتي تفيد بأن الجاني سوري الجنسية، لا تعكس الحقيقة”، وأضافت: “حددنا 7 حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي ممن شاركوا معلومات لا أساس لها من الصحة بشكل متعمّد، وفتحنا تحقيقاً بحقهم”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ما حقيقة مقتـ ـل شرطي تركي على يد سوري في تركيا

تداولت بعض مصادر الإعلام التركية وخاصة المحسوبة منها على المعارضة التركية، أخباراً مفادها أن حادثة إطـ ـلاق النـ ـار التي وقعت في فندق في ولاية كهرمان مرعش يوم أمس، والتي أودت يحاة شرطي تركي خلال محاولة الأمن التركي القبـ ـض عليه، نفذها سوري، وهو ما لا يمت للحقيقة بصلة. وبحسب ما نشرته منصة (تأكد) المختصة بتفنيد الأخبار الكاذبة وكشف حقيقتها ووفق ما اطلعت عليه تركيا بالعربي، فإنه “نشرت العديد من المواقع الإخبارية التركية خبراً (3 كانون الأول/ديسمبر 2020) حول إطـ .ـلاق شخص يدعى (محمد كراتاش) – صادر بحقه مذكرة توقيف – الرصاص على عناصر الشرطة الذين حاولوا اعتـ .ـقاله في

Send this to a friend