هيومن فويس: وكالات

بروفيـ.ـسور مسـ.ـعود حـ.ـقي جاشـ.ـن: تركيا تريد ضـ.ـمان أ.مـ.ـن حـ.ـدودها الجنوبية ووقـ.ـف موجة اللـ.ـجوء وتقـ.ـاسم أعـ.ـباء اللاجئـ.ـين ورفـ.ـع التأشـ.ـيرة وتحديث الاتـ.ـفاق الجـ.ـمركي.

بروفيـ.ـسور حـ.ـسن كـ.ـوني:الاتحاد الأوروبـ.ـي يريد أن تـ.ـسود التـ.ـهدئة في المنطقة واحـ.ـتمال الخـ.ـروج بنتائج إيـ.ـجابية من القـ.ـمة مرتفـ.ـع جدًا
بروفيـ.ـسور نـ.ـادر دولـ.ـت:أوروبا لن تسـ.ـتطع الذهاب أبعد من مقتـ.ـرح: “فلـ.ـنقدم المـ.ـزيد من المـ.ـال”.. هم لا ينظـ.ـرون إلى قضـ.ـية اللـ.ـجوء من منظور القـ.ـيم الإنـ.ـسانية.

بروفيـ.ـسور صـ.ـالح يلـ.ـماز:أنقرة لن تكـ.ـتفي بالدعـ.ـم المـ.ـالي الأوروبـ.ـي للاجـ.ـئين وسـ.ـتدفع بروكـ.ـسل إلى المـ.ـساهمة في إيجاد حـ.ـل لأزمتـ.ـي سوريا وليبيا.

أجمـ.ـع أكاديمـ.ـيون أتـ.ـراك على أن قـ.ـادة أوروبا أدركـ.ـوا أن أ.مـ.ـن القـ.ـارة يبدأ من محافظة إدلب السورية، لذا سيـ.ـعملون على المسـ.ـاهمة في إيجاد حـ.ـل لإنـ.ـهاء الحـ.ـر.ب السورية، وتقاسـ.ـم أعـ.ـباء اللاجـ.ـئين.

وعبر دائـ.ـرة تلفزيونية، تنعقد الثلاثاء قمـ.ـة بين كل من الرئيـ.ـس التـ.ـركي رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغـ.ـان، ونظـ.ـيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمسـ.ـتشارة الألمانية أنجـ.ـيلا ميركل، لبحث ملـ.ـفي إدلب واللاجـ.ـئين.

وعلى مدار أشهر، شـ.ـنت قـ.ـوات النظام السـ.ـوري، بدعم من روسيا ومليـ.ـشيات مدعـ.ـومة من إيران، هـ.ـجمات د.مـ.ـوية على إدلب، في خـ.ـرق لاتفاق “منـ.ـطقة خفـ.ـض التـ.ـصعيد”، قبل أن تتـ.ـوصل أنقرة وموسكـ.ـو إلى اتفاق لوقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار بدأ في 6 مارس/ آذار الجاري.

ومنذ 27 فـ.ـبراير/شباط الماضي، بدأ تدفـ.ـق طالـ.ـبي لجـ.ـوء إلى الحدود الغـ.ـربية لتركيا مع اليـ.ـونان، عقـ.ـب إعلان أنقرة أنها لن تعـ.ـيق تحركـ.ـهم باتجاه دول الاتحاد الأوروبي، الذي لم يـ.ـف بالتزاماته في اتفاق اللاجئيـ.ـن، الموقع مع تركيا في 18 مارس/ آذار 2016.

ولليوم العشرين على التـ.ـوالي، يواصل طالـ.ـبو اللجـ.ـوء الانتظار على الحـ.ـدود التركية- اليونانية، على أمـ.ـل الوصـ.ـول إلى دول أوروبا الغربية، رغم مـ.ـرارة ما يصيـ.ـبهم، بدءًا من الطـ.ـقس السـ.ـيئ إلى عـ.ـنف قـ.ـوات الأ.مـ.ـن اليونـ.ـانية والأسـ.ـلاك الشـ.ـائكة، التي تقـ.ـف سـ.ـدًا أمـ.ـام آمـ.ـالهم.

ووفق عضـ.ـو هـ.ـيئة التـ.ـدريس في جامعة بيـ.ـلغي بإسـ.ـطنبول، بروفيـ.ـسور إلتـ.ـر طـ.ـوران، فإن دول الاتحاد الأوروبي غير الراغبـ.ـة باستـ.ـضافة لاجئـ.ـين ستضـ.ـطر إلى اتخاذ خـ.ـطوات لإيجاد حـ.ـل للأز.مة المسببـ.ـة للجـ.ـوء.

ويضيف طـ.ـوران للأناضول: “الاتحاد متـ.ـردد للغـ.ـاية بشأن مسـ.ـاعدة اللاجئـ.ـين ماليًا، فالدول الأوروبية غير كـ.ـريمة في هذا الشأن، والقـ.ـمة الثلاثية ستـ.ـبحث هذا الموضوع بالتأكيد، لكن يجب عدم رفـ.ـع سـ.ـقف التـ.ـوقعات، فـ.ـميركل وماكرون مضـ.ـطران لإقـ.ـناع بقية دول الاتحاد”.

ويتابع أن انتهـ.ـاج تركيا لسـ.ـياسة الحـ.ـدود المفـ.ـتوحة أمام اللاجـ.ـئين الفـ.ـارين من الحـ.ـر.ب في جـ.ـارتها سوريا، دفـ.ـع الاتحاد الأوروبي إلى تبنـ.ـي موقف داعـ.ـم لليونان، لمـ.ـنع طالبي اللجـ.ـوء من اجـ.ـتياز الحدود اليونانية.

عضـ.ـو هيـ.ـئة التـ.ـدريس في كليـ.ـة الحقـ.ـوق بجـ.ـامعة يـ.ـدي تـ.ـبه، بروفيـ.ـسور مسـ.ـعود حـ.ـقي جـ.ـاشن، يقول إن تركيا لديها مطالب من أوروبا تتمـ.ـثل بدعـ.ـمها لوقـ.ـف موجـ.ـة اللجـ.ـوء الجديدة (من إدلب)، وإنهاء الحـ.ـر.ب الداخـ.ـلية في سوريا، وضـ.ـمان أ.مـ.ـن حدود تركيا الجنوبية، ورفع التأشـ.ـيرة (الأوروبية) عن المـ.ـواطنين الأتـ.ـراك، وتقاسـ.ـم أعـ.ـباء اللاجئين، وتحديث اتفاق الاتحاد الجمـ.ــركي”.

ويعـ.ـرب جاشـ.ـن، في حديث للأناضول، عن اعتقـ.ـاده أن القـ.ـمة سـ.ـتتناول العـ.ـلاقات الاقتصادية، وأن مـ.ـاكرون قد ينتـ.ـقد أنقرة، مع إمـ.ـكانية أن تقدم مـ.ـيركل إسـ.ـهامات أكبر في مسـ.ـاعدة اللاجـ.ـئين.

ويتابع: “أظن أن الأطراف (الثلاثة) إذا عـ.ـجزت عن تحصـ.ـيل ما تريده بشكل كامل على الـ.ـطاولة، فإن الـ.ـعلاقات التركية الأوروبية ستكسـ.ـب زخـ.ـمًا مجددًا”.

ويرى أن الأزمـ.ـة الأخيرة في إدلب أظـ.ـهرت أن حـ.ـدود أوروبا تبـ.ـدأ من إدلب، مضيفًا أنه “ليـ.ـست فقط مصـ.ـالح تركيا، وإنما أيضًا مصالح الاتحاد الأوروبي، هي التي تجمع الجـ.ـانبين. وربما تكون هذه أهـ.ـم ركـ.ـيزة في التقـ.ـارب بين أنقرة وبروكسل”.

ويشدد على أنه من دون تركيا لا تسـ.ـتطيع أوروبا أن تكون آمـ.ـنة، لذا فمـ.ـن مصـ.ـلحة أوروبا مساعدة تركيا، التي أثبتت في الأز.مة الأخـ.ـيرة أنها دولة كبيرة لا يمكن إغفـ.ـالها.

من جهته، يرى عـ.ـضو هـ.ـيئة التـ.ـدريس بجامعة إسطنبول الثـ.ـقافية، بروفيـ.ـسور حـ.ـسن كـ.ـوني، أن الاتحاد الأوروبي يريد أن تسـ.ـود التـ.ـهدئة في المنطقة، وأن احتمال الخـ.ـروج بنتائج إيجابية من القمة مرتفـ.تع جـ.ـدًا.

ويضيف كوني للأناضول: “ألمانيا وفرنسا كانتا تفـ.ـكران بتخصـ.ـيص تمـ.ـويل للتـ.ـوطين (اللاجئـ.ـين)، لكنهما كانتا تنتظران أن يسود الهـ.ـدوء في المنطقة، فسوريا تحت وطـ.ـأة حـ.ـر.ب معـ.ـقدة للغـ.ـاية، وتوجد مليشـ.ـيات شـ.ـيعية، وقـ.ـوى تدعمـ.ـها الولايات المتحدة، ومـ.ـعارضة مدعـ.ـومة من تركيا”.

ويكمل: “لذلك هم (الأوروبيون) ينتظرون من تركيا وروسيا إنهـ.ـاء حـ.ـر.ب الوكالة في سوريا، وبناء عليه يضـ.ـعون خارطة طريق تتعلق بطالبـ.ـي اللجـ.ـوء، وسيسعون من خلال هذا البرنامج إلى إيقـ.ـاف الهـ.ـجرة، وهذا ما تأمـ.ـله أوروبا والـ.ـغرب”.

قالت روسيا إنها تتوقع التوصل إلى اتفـ.ـاق مع تركيا بشأن تزويـ.ـدها بدفـ.ـعة جديدة من منـ.ـظومات “إس400” للدفـ.ـاع الجـ.ـوي قريبا رغم الخـ.ـلاف بين الجانبين بسبب الحـ.ـملة على إدلب.

وقال مدير الهـ.ـيئة الفدرالـ.ـية الروسية للتعاون العـ.ـسكري التقـ.ـني ديمـ.ـتري شـ.ـوغاييف في تصريحات لوكالة إنترفاكس نشر صـ.ـباح اليوم الاثنين إن “مسألة الدفـ.ـعة الإضـ.ـافية من منظـ.ـومات “إس400″ لتركيا موجودة في الأجـ.ـندة، ونعمل حاليا على التنسيق بشأن محـ.ـتويات المنـ.ـظومات وموعد التـ.ـوريد والشـ.ـروط الأخرى”.

وأضاف شوغاييف “اليوم تستمر العـ.ـملية التـ.ـفاوضية، ونأمل أن نتوصل إلى نقاط مشتركة في المستقبل المـ.ـنظور”، مشيرا إلى أن تـ.ـزويد تركيا بمنـ.ــظومات جديدة يتطلب مشاركة معينـ.ـة من قبـ.ـلها في عمـ.ـلية إنتاج المـ.ـنظومات، لكنه امتنـ.ـع عن كشف أي تفاصيل.

وأكد المسؤول الروسي “أن هذا التعاون لن يأتي بأي ضـ.ـرر بالنسبة إلى الأمـ.ـن الوطنـ.ـي لبلاده، معتبرا أن الجـ.ـوانب مدروسة”، كما ذكر أن المفـ.ـاوضات مع تركيا بشأن شرائها المحـ.ـتمل لمـ.ـقاتلات روسية من طـ.ـراز “سـ.ـو-35” مستمرة، لكنها لا تجري بشكل نشط وتتمحور حول تدقـ.ـيق بعض الجوانب التقنية، مستبعدا توقيع أي صـ.ـفقة خـ.ـاصة بهذه الطائرات قريبا.

وفي يوليو/تموز الماضي أعلنت وزارة الدفـ.ـاع التركية أن “تسلم أول شـ.ـحنة من مـ.ـعدات منـ.ـظومة الدفـ.ـاع الجـ.ـوي إس 400 بدأ في قاعدة مـ.ـرتد الجـ.ـوية بأنقرة”.

وبدأ تنفـ.ـيذ هذه الصـ.ـفقة وسط مـ.ـعارضة شـ.ـديدة من قبل الولايات المتحدة التي ردت على ذلك بتعليق مشاركة أنقرة في برنامج مقـ.ـاتلات “إف 35″، معتبرة أن موقـ.ـف تركيا سـ.ـيضر بالتعاون بين البلدين.

صـ.ـعَّدت وزارة الخارجية الروسية من حـ.ـدة التصريحات تجاه محافظة إدلب شمال غربي سوريا مدعـ.ـية أن الفصـ.ـائل لم تلـ.ـتزم باتفاق موسكو الخـ.ـاص بوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في المنطقة.

وزعـ.ـمت الوزارة في بيان لها اليوم الاثنين أن عنـ.ـاصر “التشـ.ـكيلات الإرهـ.ـابية” في إدلب “اسـ.ـتفادوا من فترة الهدوء وعـ.ـالجـ.ـوا أنفسـ.ـهم وأعادوا تسـ.ـليحهم، بفضـ.ـل الدعـ.ـم الخـ.ـارجي، والآن يقومون بشن عمـ.ـليات هجـ.ـومية مـ.ـضادة”.

وادعى البيان وجود مقـ.ـاتلين من تنـ.ـظيم الـ.ـدولة في إدلب، جاؤوا إليها بعد إجـ.ـلائهم من مناطق أخرى في سوريا عن طريق “مـ.ـمرات آمـ.ـنة”، مضيفة أن عنـ.ـاصر تنظـ.ـيمَيْ “تحـ.ـرير الشـ.ـام” و”حـ.ـراس الـ.ـدين” يحـ.ـتشدون بشكل كبير في المنطقة.

وأضاف البيان: “أن التنظيـ.ـمين المذكـ.ـورين أعلاه رفـ.ـضا الاعـ.ـتراف بالاتفاقات الروسية التركية الأخيرة حول إعلان وقـ.ـف إطـ.ـلاق النار في إدلب، ويواصلان استـ.ـخدام المبـ.ـادئ الأيديـ.ـولوجية والأسـ.ـاليب الإرهـ.ـابية لتـ.ـنظيم القـ.ـاعدة”.

المصدر: الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أمن أوروبا من أمن تركيا- قراءات

هيومن فويس: وكالات بروفيـ.ـسور مسـ.ـعود حـ.ـقي جاشـ.ـن: تركيا تريد ضـ.ـمان أ.مـ.ـن حـ.ـدودها الجنوبية ووقـ.ـف موجة اللـ.ـجوء وتقـ.ـاسم أعـ.ـباء اللاجئـ.ـين ورفـ.ـع التأشـ.ـيرة وتحديث الاتـ.ـفاق الجـ.ـمركي. بروفيـ.ـسور حـ.ـسن كـ.ـوني:الاتحاد الأوروبـ.ـي يريد أن تـ.ـسود التـ.ـهدئة في المنطقة واحـ.ـتمال الخـ.ـروج بنتائج إيـ.ـجابية من القـ.ـمة مرتفـ.ـع جدًا بروفيـ.ـسور نـ.ـادر دولـ.ـت:أوروبا لن تسـ.ـتطع الذهاب أبعد من مقتـ.ـرح: "فلـ.ـنقدم المـ.ـزيد من المـ.ـال".. هم لا ينظـ.ـرون إلى قضـ.ـية اللـ.ـجوء من منظور القـ.ـيم الإنـ.ـسانية. بروفيـ.ـسور صـ.ـالح يلـ.ـماز:أنقرة لن تكـ.ـتفي بالدعـ.ـم المـ.ـالي الأوروبـ.ـي للاجـ.ـئين وسـ.ـتدفع بروكـ.ـسل إلى المـ.ـساهمة في إيجاد حـ.ـل لأزمتـ.ـي سوريا وليبيا. أجمـ.ـع أكاديمـ.ـيون أتـ.ـراك على أن قـ.ـادة أوروبا أدركـ.ـوا أن أ.مـ.ـن القـ.ـارة يبدأ من محافظة إدلب السورية،

Send this to a friend