هيومن فويس: وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لقاء تلفزيوني، يوم الثلاثاء، إن أعداد السوريين الذين منحتهم الحكومة التركية الجنسية هي ١١٠ آلاف سوري، فيما منحت ما يزيد عن مئة ألف سوري الإقامة.

وأضاف أردوغان أنّ تركيا تدرس زيادة أعداد السوريين المجنّـ.ـسين، قائلا “لماذا نعمل على ذلك؟ لكوننا لا نريد لهؤلاء أن يعملوا في بلادنا بوضع غير قانوني، نريد لهم عندما يحصلون على الجنـ.ـسية أن يجدوا عملا مناسبا في أي مؤسسة كانت بطريقة مريحـ.ـة”.

وأوضح الرئيس التركي إلى أنّ زعيم المعارضة “كمال كليجدار أوغلو” لا يفتأ أن يتـ.ـوعّد بإرسال السوريين إلى بلادهم، معلّقا “نحن لم نرسل الفاريـ.ـن من القـ.ـصف إلى سوريا، ولا نيّة لنا بذلك، ضمن الذين تمّ تجنـ.ـسيهم مهندسون ومعماريّون وأطباء وحقوقيون، فعندما يكون لديهم هذه الكـ.ـفاءات لماذا نرسلهم إلى القـ.ـصف في بلادهم”.

وأشار إلى أنّ السوريين الراغبين بالعودة إلى بلادهم سيعودون في حال هم أرادوا ذلك، خصوصا في حال تمكّنا من إنجاز المنطقة الآمـ.ـنة، فخطتنا جاهزة، حيث سنعمل على تنفيذ مشاريع ستمتد على مساحة 440 كيلو مترا، انطلاقا من تل أبيض وصولا إلى حدود العراق.

وذكر بأنّ المشروع يهدف إلى إسكان مليون سوري تقريبا في الأبنية التي سيتم إنشاؤها، وختم قائلا “بإمكان هؤلاء أن يبقوا هنا، ولن يتم إكـ.ـراه أحد على العودة”.

في عام 2011، وبعد اندلاع الانتـ.ـفاضة الشعبية التي استحالت لاحقا إلى نزاع مسـ.ـلح وحـ.ـرب أهلـ.ـية في سوريا، بدأ اللاجئون السوريون بالتوافد على تركيا وعاشوا في البلاد تحت وضع الحـ.ـماية المؤقـ.ـتة (وهو وضع خاص يُمنح لحامـ.ـلي جنـ.ـسيات بعض البلدان التي تعاني من أثر الحـ.ـروب أو الكـ.ـوراث الطبيعية).

وفي 25 يوليو/تموز، أعلنت مديرية الهـ.ـجرة العامة في وزارة الداخلية التركية إحصائية تشير إلى أن عدد السوريين المسجلين في تركيا وصل إلى ثلاثة ملايين و 649 ألفا و 750 شخصا،

وظل عدد هؤلاء، الذين يشكلون الفئة الأوسع للوجود السوري في تركيا، في زيادة مطردة سنويا منذ عام 2011.

ويُستثنى من وضع الحـ.ـماية المؤقتة السوريون الذين يتمتعون بوضع اقتصادي جيد، والذين أعطوا حق الإقامة في تركيا. وتقدر إحصائية صادرة عن إدارة الهـ.ـجرة العامة في عام 2018 عددهم بـ 99 ألفا و643 سوريا، وهؤلاء يشكلون الفئة الثانية من السوريين في تركيا.

وفي عام 2014 كان العدد 24984، وقد ارتفع في عام 2015 إلى 73 ألفا 422 شخصا، ثم انخفض في عام 2016 إلى 69 ألفا و755 شخصا، وإلى 50 ألفا و217 شخصا في عام 2017 ووصل في عام 2018 إلى 34 ألفا 53 من المهاجرين غير الشرعيين السوريين المعتقلين.

المصدر: بلدي نيوز- ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الرئيس التركي يخاطب السوريين.. ماذا قال لهم؟

هيومن فويس: وكالات قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لقاء تلفزيوني، يوم الثلاثاء، إن أعداد السوريين الذين منحتهم الحكومة التركية الجنسية هي ١١٠ آلاف سوري، فيما منحت ما يزيد عن مئة ألف سوري الإقامة. وأضاف أردوغان أنّ تركيا تدرس زيادة أعداد السوريين المجنّـ.ـسين، قائلا "لماذا نعمل على ذلك؟ لكوننا لا نريد لهؤلاء أن يعملوا في بلادنا بوضع غير قانوني، نريد لهم عندما يحصلون على الجنـ.ـسية أن يجدوا عملا مناسبا في أي مؤسسة كانت بطريقة مريحـ.ـة". وأوضح الرئيس التركي إلى أنّ زعيم المعارضة "كمال كليجدار أوغلو" لا يفتأ أن يتـ.ـوعّد بإرسال السوريين إلى بلادهم، معلّقا "نحن لم نرسل الفاريـ.ـن من

Send this to a friend