هيومن فويس

تضمنت مسودة بيان الحكومة اللبنانية الجديدة بندا خاصا بالنازحين السوريين في البلاد، أكدت فيه موقفها منهم مع الإصرار على أن الحل الوحيد هو عودتهم الآمنة إلى بلدهم، ورفض أي شكل من أشكال اندماجهم أو إدماجهم في المجتمعات المضيفة”.

مسودة البيان الوزاري للحكومة اللبنانية الجديدة بحسب “وكالة سبوتنيك” الصادر عن “لجنة صياغة البيان الوزاري”، في ما يتعلق بملف النازحين السوريين على الأراضي اللبنانية.

وجاء في المسودة أن “الحكومة اللبنانية ستواصل العمل مع المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته التي أعلن عنها في مواجهة أعباء النزوح السوري ولاحترام المواثيق الدولية، مع الإصرار على أن الحل الوحيد هو بعودة النازحين الآمنة إلى بلدهم ورفض أي شكل من أشكال اندماجهم أو إدماجهم في المجتمعات المضيفة”.

وجددت الحكومة ترحيبها بالمبادرة الروسية لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم، باعتبارها المبادرة الدولية الوحيدة وتتضمن خطوات عملية وواضحة.

كما ذكرت المسودة أن الحكومة ستعمل على تفعيل التواصل اللبناني- الروسي في هذا المجال من خلال اللجنة الأمنية التقنية التي تم تشكيلها.

الجدير ذكره أن السوريين الذين خرجوا خلال الأزمة من بلادهم إلى العديد من الدول العالم وخاصة الأوروبية، سارعوا هناك وفي تلك المجتمعات التي تعتبر مختلفة جدا في الثقافة والمفاهيم، سارعوا إلى الاندماج فيها. وساعدهم في ذلك تقبل فئات واسعة من المجتمعات الغربية لموجات المهاجرين.

وكانت ألمانيا إحدى أكثر الدول الأوروبية شهرة بين الدول التي استقبلت السوريين على أراضيها وكان لها معهم باع طويل في الاندماج والاستفادة من الخبرات التي وفدت إليها بكميات كبيرة ومفاجئة خلال فترة زمنية قصيرة جدا.

إلا أن دول عربية كثيرة وأهمها دول الخليج لا يمكن اعتبارها من بين الدول التي استقبلت نازحين سوريين إليها خلال الأزمة، وإنما أبقت على الأعداد الموجودة قبل الأزمة على أراضيها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حكومة لبنان: نرفض اندماج السوريين

هيومن فويس تضمنت مسودة بيان الحكومة اللبنانية الجديدة بندا خاصا بالنازحين السوريين في البلاد، أكدت فيه موقفها منهم مع الإصرار على أن الحل الوحيد هو عودتهم الآمنة إلى بلدهم، ورفض أي شكل من أشكال اندماجهم أو إدماجهم في المجتمعات المضيفة". مسودة البيان الوزاري للحكومة اللبنانية الجديدة بحسب "وكالة سبوتنيك" الصادر عن "لجنة صياغة البيان الوزاري"، في ما يتعلق بملف النازحين السوريين على الأراضي اللبنانية. وجاء في المسودة أن "الحكومة اللبنانية ستواصل العمل مع المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته التي أعلن عنها في مواجهة أعباء النزوح السوري ولاحترام المواثيق الدولية، مع الإصرار على أن الحل الوحيد هو بعودة النازحين الآمنة إلى بلدهم

Send this to a friend