هيومن فويس

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، فيديو لعائلة سورية مكونة من أم وأطفالها فقط، يتم طردهم من خيمتهم التي يسكنون فيها كلاجئين في لبنان، من صاحب الأرض التي يقيمون عليها خيمتهم.

 

وقام مواطن لبناني صاحب الأرض التي تخيم فيها الأسرة، بطرد المرأة وأطفالها، في مشهد أثار غضبا بسبب معاملة اللاجئين السوريين هناك، رغم حالتهم الإنسانية.

 

وأثار مقطع الفيديو تعاطفا عبر مواقع التواصل، في حين اعتبره البعض حالة فردية، في حين تحدث البعض عن عنصرية تمارس ضد اللاجئين.

وبحسب الفيديو ذاته، فإن صاحب الأرض طرد العائلة السورية من خيمتهم، بسبب أنها لا تملك المال لدفع أجرة الخيمة التي تبلغ 70 دولارا شهريا.

وأظهر الفيديو محاولة الأم صاحبة الخيمة التوسل لصاحب الأرض كي يتركها في الخيمة وأطفالها، دون جدوى، حيث قام برمي الأغراض المنزلية خارج الخيمة، وهو يصيح “مالي علاقة بدي مصرياتي”.

 

وحاولت الأم أن تستدعي شعور صاحب الأرض، بأن سألته “وين أروح بالولاد الصغار”، إلا أنه أكد: “ما لي علاقة”.

وبينت الصور جلوس المرأة وسط أغراضها المنزلية المتراكمة فوق بعضها، ونومهم في العراء، إلى جانب طفلين صغيرين، وطفل رضيع تحمله بيدها.

وكانت قد أثارت قضية مقتل الطفل السوري أحمد الزعبي، البالغ من العمر 14 عاما واللاجئ في لبنان، بعد مطاردته من قبل شرطة بلدية بيروت غضبا وجدلا، على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل العديد من اللبنانيين والسوريين، وايضا الناشطين في مجال حقوق الإنسان في أنحاء العالم العربي.

وكانت الصحفية والناشطة الحقوقية اللبنانية مجدولين لحام، قد نشرت مقطعا مصورا، قالت إنه يظهر مطاردة شرطة البلدية في بيروت للطفل، داخل إحدى البنايات ليعثر عليه فيما بعد قتيلا في ظروف وصفت بالغامضة.

وأعاد ناشطون حقوقيون نشر المقطع، الذي نشرته لحام والذي يظهر مطاردة شرطة البلدية للطفل، وملاحقته داخل أحد المباني والعودة بدونه، لكن أسرة الطفل تمكنت من العثور على جثته متفسخة، بعد ثلاثة أيام من موته داخل فتحة تهوية (منور)، بأحد المباني في شارع تلة الخياط، حيث سقط من ارتفاع ستة طوابق لدى هربه من ملاحقة رجال الشرطة.

وتشير روايات الناشطين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك سكان المنطقة، إلى أن الطفل السوري اللاجئ إلى لبنان كان يتكسب قوته من عمله كماسح أحذية، في شارع تلة الخياط ببيروت، لمساعدة والده الذي يعمل حمالا، وإخوته وهم ست بنات وثلاثة أولاد، وأنه كان يتعرض للملاحقة دوما من قبل دوريات شرطة البلدية.

وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لبناني يطرد عائلة سورية من خيمتهم (فيديو)

هيومن فويس تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، فيديو لعائلة سورية مكونة من أم وأطفالها فقط، يتم طردهم من خيمتهم التي يسكنون فيها كلاجئين في لبنان، من صاحب الأرض التي يقيمون عليها خيمتهم.   وقام مواطن لبناني صاحب الأرض التي تخيم فيها الأسرة، بطرد المرأة وأطفالها، في مشهد أثار غضبا بسبب معاملة اللاجئين السوريين هناك، رغم حالتهم الإنسانية.   وأثار مقطع الفيديو تعاطفا عبر مواقع التواصل، في حين اعتبره البعض حالة فردية، في حين تحدث البعض عن عنصرية تمارس ضد اللاجئين. وبحسب الفيديو ذاته، فإن صاحب الأرض طرد العائلة السورية من خيمتهم، بسبب أنها لا تملك المال لدفع أجرة

Send this to a friend