هيومن فويس

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الإثنين، إن هناك حاجة لبذل مزيد من الجهود بهدف خلق ظروف مواتية لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال لقائه المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، في العاصمة موسكو.

وأفاد الوزير الروسي بأن بلاده “حققت إنجازات على صعيد الملف السوري من خلال التعاون مع الأمم المتحدة ودول المنطقة”.

وأوضح أن هذا التعاون كان من خلال “مسار أستانة وحل الأزمات الإنسانية الخطيرة في المناطق المطهرة من الإرهابيين”.

ولفت لافروف إلى تطرق القمة الاقتصادية العربية في العاصمة اللبنانية بيروت، الأحد، إلى شأن عودة اللاجئين السوريين لبلادهم.وفق الأناضول

وكان قد دعا البيان الختامي لمؤتمر القمة العربية التنموية في العاصمة اللبنانية بيروت إلى مضاعفة الجهود لتعزيز الظروف المؤاتية لعودة اللاجئين إلى بلادهم.

وجاء البيان الذي عرف باسم “إعلان بيروت” بعد انتهاء أعمال القمة التي غاب عنها 19 من القادة العرب ولم يحضرها سوى أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، فضلا عن رئيس الدولة المضيفة ميشال عون.

واقتصر تمثيل معظم الدول العربية فيها على مستوى رؤساء حكومة أو وزراء خارجية أو وزراء مالية.

وقالت مراسلة بي بي سي عربي في بيروت، كارين طربيه، إن بيان المجتمعين ناشد الدول المانحة لتقديم التمويل للدول المضيفة لتلبية حاجات اللاجئين.

وتضمن إعلان بيروت، الذي قرأه وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، ٢٩ قرارا لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمختلف الدول العربية.

“عودة اللاجئين السوريين”

وحض الرئيس اللبناني الدول الكبرى على “بذل الجهود الممكنة” لإعادة اللاجئين السوريين لبلدهم بغض النظر عن أي حل سياسي للحرب الدائرة هناك.

وأضاف عون أن لبنان سيقترح في مشروع البيان الختامي للقمة حلولا من أجل “عودة آمنة” للاجئين.

وجاء في نص البيان الذي قرأه باسيل “إزاء استفحال أزمة النزوح واللجوء السوري واستمرار وتفاقم أزمة اللاجئين الفلسطينيين المزمنة … ندعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته للحد من مأساة النزوح واللجوء ووضع كل الإمكانات المتاحة لإيجاد الحلول الجذرية والناجعة”.

وقبيل قمة بيروت، كانت نقطة الخلاف الرئيسية تتعلق بعودة سوريا إلى الجامعة العربية بعد أن استعاد الرئيس السوري بشار الأسد السيطرة على معظم الأراضي السورية بمساعدة إيران وروسيا، ولم تبق سوى محافظة إدلب في الشمال الغربي بيد المعارضة.وفق ما نقلته بي بي سي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لافروف: الظروف غير مواتية لعودة اللاجئين السوريين!

هيومن فويس قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الإثنين، إن هناك حاجة لبذل مزيد من الجهود بهدف خلق ظروف مواتية لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم. جاء ذلك خلال لقائه المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، في العاصمة موسكو. وأفاد الوزير الروسي بأن بلاده "حققت إنجازات على صعيد الملف السوري من خلال التعاون مع الأمم المتحدة ودول المنطقة". وأوضح أن هذا التعاون كان من خلال "مسار أستانة وحل الأزمات الإنسانية الخطيرة في المناطق المطهرة من الإرهابيين". ولفت لافروف إلى تطرق القمة الاقتصادية العربية في العاصمة اللبنانية بيروت، الأحد، إلى شأن عودة اللاجئين السوريين لبلادهم.وفق الأناضول وكان قد دعا البيان الختامي

Send this to a friend