هيومن فويس

بالتزامن مع اليوم العالمي للطفل، أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه وثّق قضاء (241) طفلاً بسبب الحرب في سورية لغاية 20 تشرين الثاني/ أكتوبر  2018، بينهم (123) طفلاً قضوا جراء القصف، و (15) برصاص قناص، و(11) بطلق ناري، وطفلان تحت التعذيب، و 21 طفلاً غرقاً، بينما قضى طفل لأسباب مجهولة ، و22 طفلاً نتيجة تفجير سيارات مفخخة، و22 و3 أطفال نتيجة الحصار ونقص الرعاية الطبية، وآخر حرقاً، كما قضى طفل اختناقاً، وآخر دهساً، وطفل بعد اختطافه ثم قتله.

فيما رجح الفريق أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك بسبب عدم تمكن المجموعة ومراسليها على توثيق أعمار جميع الضحايا نتيجة الأوضاع المتوترة التي ترافق حالات القصف والاشتباكات في كثير من الأحيان.

إلى ذلك تشير احصائيات مجموعة العمل أن عدد اللاجئين الذين قضوا منذ بداية الصراع في سورية قد بلغ (3901) ضحية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

241 طفلاً فلسطينياً قضوا في الحرب السورية

هيومن فويس بالتزامن مع اليوم العالمي للطفل، أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنه وثّق قضاء (241) طفلاً بسبب الحرب في سورية لغاية 20 تشرين الثاني/ أكتوبر  2018، بينهم (123) طفلاً قضوا جراء القصف، و (15) برصاص قناص، و(11) بطلق ناري، وطفلان تحت التعذيب، و 21 طفلاً غرقاً، بينما قضى طفل لأسباب مجهولة ، و22 طفلاً نتيجة تفجير سيارات مفخخة، و22 و3 أطفال نتيجة الحصار ونقص الرعاية الطبية، وآخر حرقاً، كما قضى طفل اختناقاً، وآخر دهساً، وطفل بعد اختطافه ثم قتله. فيما رجح الفريق أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك بسبب عدم تمكن المجموعة

Send this to a friend