هيومن فويس

عثرت السلطات التركية الأحد على جثة طفل سوري مقتولا في إحدى الغابات بولاية أنقرة التركية، بعد تعرضه للتعذيب، فيما ألقت لاحقا القبض على القاتل.

وقالت وسائل إعلام تركية إن الأهالي عثروا على جثة الطفل “جمال السليم” البالغ من العمر 15 عاما، في إحدى الغابات بمنطقة “ألتن داغ” الملاصقة للعاصمة التركية أنقرة، مضيفين أن الطفل كان تعرض للضرب على رأسه ما أدى لتهشمه، في حين عثرت الشرطة بحوزته على أوراق ثبوتية تؤكد هويته.

ونقلت وسائل الإعلام التركية عن قوى الأمن العام قولها إنها تابعت آخر اتصال وصل إلى الطفل المقتول، وتمكنت أخيرا من اعتقال القاتل البالغ من العمر 17 عاما، في سيارة مسروقة، دون تحديد جنسيته.

وشهدت تركيا مقتل عدد من اللاجئين السوريين لأسباب مختلفة، منها اغتيال الناشطة السورية عروبة بركات وابنتها في مدينة إسطنبول، و العثور على جثتي امرأة سورية وطفلها، في غابة بولاية صقاريا شمالي غربي تركيا، و العثور على جثة طفل سوري في إحدى حدائق مدينة مرسين، وغيرها.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا قرابة 3 ملايين و587 ألف لاجئ، وفق ما قال وزير الخارجية التركي سليمان صويلو خلال كلمة له ضمن فعالية حول اللاجئين في ولاية كوجا التركية، يوم الجمعة الفائت.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

السلطات التركية تعثر على جثة طفل سوري في أنقرة

هيومن فويس عثرت السلطات التركية الأحد على جثة طفل سوري مقتولا في إحدى الغابات بولاية أنقرة التركية، بعد تعرضه للتعذيب، فيما ألقت لاحقا القبض على القاتل. وقالت وسائل إعلام تركية إن الأهالي عثروا على جثة الطفل "جمال السليم" البالغ من العمر 15 عاما، في إحدى الغابات بمنطقة "ألتن داغ" الملاصقة للعاصمة التركية أنقرة، مضيفين أن الطفل كان تعرض للضرب على رأسه ما أدى لتهشمه، في حين عثرت الشرطة بحوزته على أوراق ثبوتية تؤكد هويته. ونقلت وسائل الإعلام التركية عن قوى الأمن العام قولها إنها تابعت آخر اتصال وصل إلى الطفل المقتول، وتمكنت أخيرا من اعتقال القاتل البالغ من العمر 17

Send this to a friend