هيومن فويس

كشف وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عن وجود محادثات مع الولايات المتحدة وروسيا لإيجاد “حل جذري” لمخيم الركبان للنازحين السوريين على الحدود الأردنية السورية.

وقال “الصفدي” خلال كلمة في منتدى المنامة للاستقرار وإعادة البناء السبت، إن حل “مشكلة” مخيم الركبان (300 كم جنوب شرق مدينة حمص)، يأتي عبر توفير “العودة الطوعية” لقاطنيه إلى مدنهم وبلداتهم بعد خروج تنظيم “الدولة الإسلامية”.

واعتبر “الصفدي”، أن المساعدات يجب أن تصل إلى المخيم من سوريا وأن تأمين احتياجاته “مسؤولية سورية أممية لا أردنية”، وفق وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

ويعاني مخيم الركبان من أوضاع إنسانية متردية، حي توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية، بعد أن أغلقت السلطات الأردنية النقطة الطبية الوحيدة في المخيم في أيلول الفائت.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

محادثات أردنية أمريكية روسية حول مخيم الركبان

هيومن فويس كشف وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عن وجود محادثات مع الولايات المتحدة وروسيا لإيجاد "حل جذري" لمخيم الركبان للنازحين السوريين على الحدود الأردنية السورية. وقال "الصفدي" خلال كلمة في منتدى المنامة للاستقرار وإعادة البناء السبت، إن حل "مشكلة" مخيم الركبان (300 كم جنوب شرق مدينة حمص)، يأتي عبر توفير "العودة الطوعية" لقاطنيه إلى مدنهم وبلداتهم بعد خروج تنظيم "الدولة الإسلامية". واعتبر "الصفدي"، أن المساعدات يجب أن تصل إلى المخيم من سوريا وأن تأمين احتياجاته "مسؤولية سورية أممية لا أردنية"، وفق وكالة الأنباء الأردنية الرسمية. ويعاني مخيم الركبان من أوضاع إنسانية متردية، حي توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص

Send this to a friend