هيومن فويس

زرا وفد من وكالة الغوث “أونروا”، مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، بعد الحصول على موافقة من النظام السوري لدخول المخيم، وإعادة ترميم ما خلفته الحملات الجوية التي شنها الأخير وميليشياته على مؤسسات المنظمة ومنازل المدنيين عموماً.
وقالت مصادر محلية؛ إن الوفد قام بجولة تفقدية على مدارس ومنشآت الوكالة، واستمع لمن تبقى من الأهالي في المخيم حول متطلباتهم، حيث ضم الوفد كلاً من مدير وكالة “الأونروا” في سورية “محمد عبدي أدار”، ومدراء البرامج في وكالة الغوث، والمدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في سورية “علي مصطفى”.
وطالب الأهالي بإعادة تفعيل دور “الأونروا” والبلدية والمؤسسات في مخيم اليرموك، والعمل على تأمين مستلزمات الحياة وتفعيل خدمات الكهرباء والماء حتى عودة جميع الأهالي.
وأوضحت مصادر فلسطينية، إن حكومة النظام أبلغت وكالة “الأونروا” بموافقتها على ترميم مدارسها ومؤسساتها ومنشآتها، التي تعرضت للقصف والدمار في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، جراء الحملات التي تعرض لها المخيم.
وكشفت مصادر فلسطينية إن نسبة الدمار التي لحقت بمخيم اليرموك ومؤسسات “الأونروا”، من مدارس ومراكز صحية ومنازل المدنيين، تكاد تكون كلية، وبالتالي فإن إعادة الأعمار تتطلب جهودا دولية كبيرة.
يذكر أن قوات النظام والميلشيات الطائفية، والفلسطينية المتمثلة بـ “لواء القدس” وجبهة التحرير الفلسطينية سيطرت على “مخيم اليرموك” في 21 أيار الجاري، بعد معارك طاحنة مع تنظيم “داعش”، أسفرت عن دمار 90% من البنية التحتية للمخيم. بلدي نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

للمرة الأولى بعد تدميره.. وفد من "الأونروا" يزور مخيم اليرموك

هيومن فويس زرا وفد من وكالة الغوث "أونروا"، مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، بعد الحصول على موافقة من النظام السوري لدخول المخيم، وإعادة ترميم ما خلفته الحملات الجوية التي شنها الأخير وميليشياته على مؤسسات المنظمة ومنازل المدنيين عموماً. وقالت مصادر محلية؛ إن الوفد قام بجولة تفقدية على مدارس ومنشآت الوكالة، واستمع لمن تبقى من الأهالي في المخيم حول متطلباتهم، حيث ضم الوفد كلاً من مدير وكالة "الأونروا" في سورية "محمد عبدي أدار"، ومدراء البرامج في وكالة الغوث، والمدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في سورية "علي مصطفى". وطالب الأهالي بإعادة تفعيل دور "الأونروا" والبلدية والمؤسسات في مخيم اليرموك، والعمل على

Send this to a friend