هيومن فويس

ذكر تقرير حديث صادر عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) أنّها أنفقت في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 40 % من إجمالي موازنة العام الحالي لتمويل احتياجات اللاجئين في الأردن.

وجاء في التقرير أن المفوضية أنفقت 110 ملايين دولار من أصل 274.9 مليون مقرر إنفاقها خلال العام الحالي.

يأتي هذا في الوقت الذي يستضيف فيه الأردن حوالي 744.8 ألف لاجئ منهم 660.9 ألف سوري، و66.5 ألف عراقي، و10.8 ألف يمني و4 آلاف سوداني، و811 صوماليا و1590 من جنسيات أخرى.

وكانت خطة المفوضية قد أشارت سابقا إلى أن “الأمم المتحدة ستركز خلال 2018 على أولويات معينة هي الحق في طلب اللجوء ومبادئ عدم الإعادة القسرية، ووحدة الأسرة، والحصول على فرص كسب الرزق، كما ستدعم الحكومة بتوفير الأمن والحماية للأشخاص المعنيين وفقا للمبادئ الدولية لحماية اللاجئين من خلال مبادرات بناء القدرات، إضافة الى تقديم مساعدات للاجئين في المخيمات في قطاعات عدة وتقديم مساعدة نقدية لأكثر من 32 ألف أسرة من بين أكثر الفئات ضعفا والذين يعيشون في المناطق الحضرية”.

وأشارت الخطة إلى أن كثيرا من اللاجئين خارج المخيمات، بدأوا يعانون من استنفاد أصولهم، ومدخراتهم وزيادة مستويات ديونهم، مع الإشارة إلى “أن إطار تقييم هشاشة الأوضاع وجد أن أكثر من 85 % من الأسر السورية اللاجئة تعيش تحت خط الفقر”.

وأشارت إلى أنّه في الوقت الذي تحسنت فيه إمكانية حصول اللاجئين السوريين على عمل قانوني مع بعض المبادرات الإيجابية التي اتخذتها الحكومة فيما يتعلق بتراخيص العمل، هناك حاجة إلى المزيد من أجل تسهيل الحصول على العمل.

وأكدت أن المفوضية ستواصل دعم سبل معيشة اللاجئين وحقهم في العمل من خلال الدعوة والتنسيق والاستثمارات المحدودة وستواصل المفوضية توفير بناء القدرات للكيانات الحكومية، وفي الوقت نفسه دعم مجتمعات اللاجئين كعوامل للحماية، وذلك في سياق التحول من نهج تقديم “الخدمات المجتمعية” إلى تدخلات الحماية المجتمعية.

وستهتم المفوضية أيضا بأنشطة تسهم في حماية ومساعدة النازحين داخليا في جنوب سورية في إطار النهج الاستراتيجي الشامل في سورية.

يشار إلى أن تمويل خطة الاستجابة للأزمة السورية للعام الحالي بلغت حتى أمس 365 مليون دولار من أصل 2.5 مليار دولار هي حاجة الأردن لتمويل دعمه في مواجهة أعباء اللجوء، ما يعني أنّ الخطة مُول منها حوالي 14.5 %. وفق ما نقلته شبكة شام

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

المفوضية السامية تنفق 110 ملايين دولار لدعم اللاجئين بالأردن

هيومن فويس ذكر تقرير حديث صادر عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) أنّها أنفقت في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 40 % من إجمالي موازنة العام الحالي لتمويل احتياجات اللاجئين في الأردن. وجاء في التقرير أن المفوضية أنفقت 110 ملايين دولار من أصل 274.9 مليون مقرر إنفاقها خلال العام الحالي. يأتي هذا في الوقت الذي يستضيف فيه الأردن حوالي 744.8 ألف لاجئ منهم 660.9 ألف سوري، و66.5 ألف عراقي، و10.8 ألف يمني و4 آلاف سوداني، و811 صوماليا و1590 من جنسيات أخرى. وكانت خطة المفوضية قد أشارت سابقا إلى أن "الأمم المتحدة ستركز خلال 2018 على أولويات معينة

Send this to a friend