هيومن فويس: مجموعة العمل

قضى المصور الفوتوغرافي الفلسطيني “نيراز سعيد” ابن مخيم اليرموك تحت التعذيب في سجون النظام السوري بعد اعتقال دام ثلاث سنوات. حيث اعتقل يوم  2/10/2015  بعد أن  داهمت مجموعة أمنية سورية مكان إقامته واقتادته إلى أحد الأفرع الأمنية في العاصمة دمشق.

وكان السعيد قد غادر اليرموك فور اقتحام تنظيم – داعش للمخيّم يوم 1 نيسان/ إبريل 2015 حيث تلقى تهديدات عدة بالقتل،  إضافة إلى عدد من الناشطين المدنيين السلمين في المخيم، والذين وثقوا الاحداث التي عاشها المخيم خلال السنوات الأخيرة ما أجبره على الخروج الى دمشق والتواري عن الأنظار.

يشار أن “نيراز سعيد” حصل على العديد من الجوائز لأعماله الفنية التي وثقت مراحل الحصار على مخيم اليرموك، أبرزها جائزة وكالة (الأونروا) لأفضل صورة صحفية عن صورة “الملوك الثلاثة”، بالإضافة فيلم “رسائل من اليرموك” والذي حصل على العديد من الجوائز الدولية، وشاركت صوره في معرضين بمدينة القدس المحتلة ورام الله.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأسد يقتل تعذيبا مصورا فوتوغرافيا فلسطينيا

هيومن فويس: مجموعة العمل قضى المصور الفوتوغرافي الفلسطيني "نيراز سعيد" ابن مخيم اليرموك تحت التعذيب في سجون النظام السوري بعد اعتقال دام ثلاث سنوات. حيث اعتقل يوم  2/10/2015  بعد أن  داهمت مجموعة أمنية سورية مكان إقامته واقتادته إلى أحد الأفرع الأمنية في العاصمة دمشق. وكان السعيد قد غادر اليرموك فور اقتحام تنظيم - داعش للمخيّم يوم 1 نيسان/ إبريل 2015 حيث تلقى تهديدات عدة بالقتل،  إضافة إلى عدد من الناشطين المدنيين السلمين في المخيم، والذين وثقوا الاحداث التي عاشها المخيم خلال السنوات الأخيرة ما أجبره على الخروج الى دمشق والتواري عن الأنظار. يشار أن "نيراز سعيد" حصل على العديد من

Send this to a friend