هيومن فويس

وافقت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في لبنان على مقترح وزارة الخارجية اللبنانية بتقسيم السوريين لفئات تمهيداً لتنظيم عودتهم إلى سوريا وفق ما أعلنت الخارجية اللبنانية.

وتلقت الخارجية كتاباً جوابياً من قبل مفوضية اللاجئين الأممية قالت فيه بأنها مستعدة لعقد سلسلة اجتماعات مع وزارة الخارجية ومع الوزارات والإدارات والهيئات المعنية للتشاور بموضوع النازحين وعودتهم إلى سوريا.

كما أكدت المفوضية على عملها الدائم داخل سوريا لإزالة العوائق أمام العودة الكريمة والآمنة للسوريين على حد قولها، وشدّدت على أنها لا تشجع العودة الآن لكنها لن تقف بوجه من يريد العودة الطوعية أفراداً أو جماعات.

بدورها أفادت الخارجية اللبنانية في بيان لها بأن الدوائر المختصة بالخارجية تحضر رداً على كتاب المفوضية، للتأكيد على ترجمة هذه السياسة إلى خطوات عملية تؤدي إلى تأمين عودة كريمة وآمنة على مراحل للاجئين السوريين.

وكانت وزارة الخارجية اللبنانية قد أعلنت في الثامن من شهر حزيران الجاري وقف طلبات الإقامات المقدّمة من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان، بعد اتهام المفوضية بعرقلة “عودة” اللاجئين السوريين لبلادهم.

كما طالب جبران باسيل وزير الخارجية اللبناني بدراسة الإجراءات التصاعدية الأخرى الممكن اعتمادها في حق المفوضية وهي عديدة، في حال إصرار المفوضية العليا لشؤون اللاجئين على اعتماد السياسة نفسها”.

واتهم باسيل المفوضية بـ “تخويف” اللاجئين الراغبين في العودة “طوعاً” على حد قوله، وذلك من خلال القول بأن الوضع داخل سوريا غير آمن بدرجة تتعذر معها عودة اللاجئين.

ويقدر عدد السوريين في لبنان بنحو مليون ونصف، في حين تقول مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بأن عدد اللاجئين السوريين في لبنان انخفض إلى ما دون مليون شخص، إذ بلغ وفق إحصاءاتها عام 2017 نحو 997 ألف لاجئ.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لبنان قسم السوريين لفئات تمهيداً لعودتهم

هيومن فويس وافقت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في لبنان على مقترح وزارة الخارجية اللبنانية بتقسيم السوريين لفئات تمهيداً لتنظيم عودتهم إلى سوريا وفق ما أعلنت الخارجية اللبنانية. وتلقت الخارجية كتاباً جوابياً من قبل مفوضية اللاجئين الأممية قالت فيه بأنها مستعدة لعقد سلسلة اجتماعات مع وزارة الخارجية ومع الوزارات والإدارات والهيئات المعنية للتشاور بموضوع النازحين وعودتهم إلى سوريا. كما أكدت المفوضية على عملها الدائم داخل سوريا لإزالة العوائق أمام العودة الكريمة والآمنة للسوريين على حد قولها، وشدّدت على أنها لا تشجع العودة الآن لكنها لن تقف بوجه من يريد العودة الطوعية أفراداً أو جماعات. بدورها أفادت الخارجية اللبنانية

Send this to a friend