هيومن فويس

قال مكتب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يوم الجمعة إن الوزير أمر بتجميد كل طلبات الإقامة المقدمة من موظفي مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، متهما المفوضية بعرقلة عودة اللاجئين السوريين لبلادهم عن طريق ”تخويفهم“.

وقالت المفوضية إنها لم تثبط اللاجئين عن العودة إلى سوريا إذا ما أرادوا ولم تنشر الخوف عن الأوضاع في بلادهم.

ويستضيف لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري يشكلون الآن أكثر من ربع عدد السكان، ويقول إن وجودهم يضغط على الخدمات العامة وعرقل النمو الاقتصادي.

ومع استعادة الجيش السوري وحلفائه مزيدا من الأراضي، دعا الرئيس اللبناني وساسة آخرون بشكل متزايد لعودة اللاجئين إلى ”مناطق آمنة“.

وفي بيان عبر البريد الإلكتروني قال باسيل إنه سيبحث اتخاذ إجراءات أخرى بحق المفوضية.

ويوم الخميس قال رئيس بلدية عرسال وهي بلدة حدودية تستضيف عشرات الآلاف من اللاجئين إن من المتوقع عودة نحو ثلاثة آلاف منهم إلى سوريا خلال الأسبوع المقبل.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لبنان يضيق الخناق أكثر على السوريين

هيومن فويس قال مكتب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يوم الجمعة إن الوزير أمر بتجميد كل طلبات الإقامة المقدمة من موظفي مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، متهما المفوضية بعرقلة عودة اللاجئين السوريين لبلادهم عن طريق ”تخويفهم“. وقالت المفوضية إنها لم تثبط اللاجئين عن العودة إلى سوريا إذا ما أرادوا ولم تنشر الخوف عن الأوضاع في بلادهم. ويستضيف لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري يشكلون الآن أكثر من ربع عدد السكان، ويقول إن وجودهم يضغط على الخدمات العامة وعرقل النمو الاقتصادي. ومع استعادة الجيش السوري وحلفائه مزيدا من الأراضي، دعا الرئيس اللبناني وساسة آخرون بشكل متزايد لعودة اللاجئين إلى ”مناطق

Send this to a friend