هيومن فويس

مع اقتراب موعد عيد الفطر المبارك للعام الجاري 2018 بدأ معبر “أونجو بينار” الحدودي بين تركيا وسوريا بالاكتظاظ باللاجئين السوريين الذين يرغبون في العودة لبلادهم من أجل قضاء العيد.

ووصل عدد السوريين الذين عادوا إلى بلادهم خلال الـ 13 يومًا الأخيرة لقضاء العيد 10 آلاف شخص من بين 74 ألفًا قدموا طلبًا إلى دائرة الهجرة التركية من أجل التمكن من قضاء أيام عيد الفطر مع أقاربهم وأحبائهم.

وينوي السوريون قضاء عيد الفطر مع أقاربهم في مناطق إعزاز وعين العرب ومارع وسوران وأكتارين وعفرين وجرابلس والباب وغيرها من المناطق التي حررتها القوات التركية بالتنسيق مع الجيش السوري الحر.

وقبل التوجه إلى الأراضي السورية تقوم الفرق الطبية بالاعتناء بالأطفال والنساء وتقديم الخدمات الصحية اللازمة على غرار اللقاحات الضرورية لهم.

وفي حديث للأناضول قال اللاجئ السوري محمد إبراهيم اليوم السبت، إنه غادر بلاده مع عائلته قبل 7 سنوات وحضر إلى تركيا جراء الحرب الدائرة في سوريا.

وأوضح إبراهيم أن فرحته باقتراب موعد لقائه بجده وجدته وأفراد عائلته الآخرين “لا توصف”، مثمنًا دور المسؤولين الأتراك في السماح للاجئين بقضاء أيام العيد في سوريا.

وأعرب كافة العائدين إلى وطنهم عن فرحتهم وسعادتهم لتمكنهم من الاحتفاء بالعيد وسط أقاربهم.

جدير بالذكر أن دائرة الهجرة التركية تمنح اللاجئين تصريحًا للعودة من سوريا في الفترة من 26 يونيو/ حزيران إلى 6 يوليو/ تموز المقبلين.

ويشار إلى أن عشرات آلاف اللاجئين السوريين يعودون سنويًا إلى بلادهم خلال عيدي الفطر والأضحى لزيارة عائلاتهم وأقاربهم.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تركيا..آلاف اللاجئين يعودون لسوريا لقضاء عطلة العيد

هيومن فويس مع اقتراب موعد عيد الفطر المبارك للعام الجاري 2018 بدأ معبر "أونجو بينار" الحدودي بين تركيا وسوريا بالاكتظاظ باللاجئين السوريين الذين يرغبون في العودة لبلادهم من أجل قضاء العيد. ووصل عدد السوريين الذين عادوا إلى بلادهم خلال الـ 13 يومًا الأخيرة لقضاء العيد 10 آلاف شخص من بين 74 ألفًا قدموا طلبًا إلى دائرة الهجرة التركية من أجل التمكن من قضاء أيام عيد الفطر مع أقاربهم وأحبائهم. وينوي السوريون قضاء عيد الفطر مع أقاربهم في مناطق إعزاز وعين العرب ومارع وسوران وأكتارين وعفرين وجرابلس والباب وغيرها من المناطق التي حررتها القوات التركية بالتنسيق مع الجيش السوري الحر. وقبل

Send this to a friend