هيومن فويس

كشف الإعلامي اللبناني المقرب من ميليشيات حزب الله ومخابرات النظام السوري “ناصر قنديل” أن الأمن العام اللبناني على وشك ترحيل أربعة آلاف لاجئ سوري تجاه مناطق النظام السوري.

 

وذكر قنديل الذي يشغل رئيس شبكة “توب نيوز” الإخبارية اللبنانية أن هناك أربعة آلاف لاجئ سوري تجري تسوية ملفاتهم للعودة إلى بلدهم دون موافقة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ويتوعد المسؤولون اللبنانيون وخاصة المقربين من النظام السوري بين فينة وأخرى بطرد اللاجئين، وآخرها تصريح الرئيس “ميشال عون” حيث دعا لإعادة السوريين إلى بلادهم تحت سيطرة النظام السوري دون تنسيق مع الأمم المتحدة، معتبِراً أن استمرار وجودهم يضغط على لبنان اقتصادياً.

ويقدَّر عدد اللاجئين السوريين في لبنان بنحو مليون و 70 ألف لاجئ سوري، بحسب مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ويقطن أغلبهم في المخيمات وبأوضاع معيشية صعبة.

 

يشار إلى أن حزب الله بدأ مع نهاية العام الماضي بالعمل على مشروع لتقديمه للحكومة اللبنانية من أجل أن تتخذ قراراً سياديّاً بإعادة اللاجئين السوريين، وذلك بعد الدعوة التي أطلقها الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله للتنسيق مع النظام السوري من أجل إعادة السوريين.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأمن اللبناني يستعد لترحيل أربعة آلاف لاجئ سوري

هيومن فويس كشف الإعلامي اللبناني المقرب من ميليشيات حزب الله ومخابرات النظام السوري "ناصر قنديل" أن الأمن العام اللبناني على وشك ترحيل أربعة آلاف لاجئ سوري تجاه مناطق النظام السوري.   وذكر قنديل الذي يشغل رئيس شبكة "توب نيوز" الإخبارية اللبنانية أن هناك أربعة آلاف لاجئ سوري تجري تسوية ملفاتهم للعودة إلى بلدهم دون موافقة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي. ويتوعد المسؤولون اللبنانيون وخاصة المقربين من النظام السوري بين فينة وأخرى بطرد اللاجئين، وآخرها تصريح الرئيس "ميشال عون" حيث دعا لإعادة السوريين إلى بلادهم تحت سيطرة النظام السوري دون تنسيق مع الأمم المتحدة، معتبِراً أن استمرار وجودهم يضغط على لبنان اقتصادياً.

Send this to a friend