هيومن فويس

قام شاب سوري بإشعال نفسه بالنار، أمس الخميس، بمخيم للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية، ما ادى لاصابته بحروق بسيطة وعولج في مستشفى بالجزيرة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الشاب البالغ من العمر (26 عاما)، أشعل نفسه أمام مكتب للجوء في مخيم موريا، الذي يقع على قمة تل ويشهد أوضاعا متدنية، وكان قاعدة عسكرية من قبل.وفق ما نقلته شبكة شام

ويعيش ما لا يقل عن 5000 لاجئ ومهاجر في موريا، وفي مخيم آخر بالجزيرة، وينتظرون منذ شهور لمعرفة أي شيء عن مصيرهم.

ويقطن باليونان أكثر من 60 ألف لاجئ معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، وذلك منذ أكثر من عام، بعدما تسبب إغلاق الحدود في منطقة البلقان في ضياع حلم الرحلة التي كان كثيرون يعتزمون القيام بها

وكان الاتحاد الأوروبي وتركيا اتفقا منذ عامان على الحد من تدفق الوافدين الذين يصلون لجزر يونانية إلى تركيا، ما لم يتأهلوا للحصول على حق اللجوء، غير أن الإجراءات الورقية يمكن أن تستغرق شهورا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

سوري يضرم النار بنفسه بحثاً عن مهرب من اليونان

هيومن فويس قام شاب سوري بإشعال نفسه بالنار، أمس الخميس، بمخيم للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية، ما ادى لاصابته بحروق بسيطة وعولج في مستشفى بالجزيرة. وذكرت وسائل إعلام محلية أن الشاب البالغ من العمر (26 عاما)، أشعل نفسه أمام مكتب للجوء في مخيم موريا، الذي يقع على قمة تل ويشهد أوضاعا متدنية، وكان قاعدة عسكرية من قبل.وفق ما نقلته شبكة شام ويعيش ما لا يقل عن 5000 لاجئ ومهاجر في موريا، وفي مخيم آخر بالجزيرة، وينتظرون منذ شهور لمعرفة أي شيء عن مصيرهم. ويقطن باليونان أكثر من 60 ألف لاجئ معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، وذلك منذ أكثر من عام،

Send this to a friend