هيومن فويس

افتتحت جمعية “تراحم” للأعمال الإنسانية والخيرية، بدعم من رجال أعمال كويتيين، الخميس، مخبزا للاجئين السوريين في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا.

وأنشئ الفرن الواقع بالمنطقة الصناعية في مركز المدينة من قبل رجال أعمال كويتيين.

وشارك في حفل افتتاح المخبز رجال أعمال سوريون وكويتيون، إضافة إلى والي شانلي أورفة “عبد الله أرين”.

وعقب الافتتاح، أوضح أرين للصحفيين أن تركيا تواصل تقديم كافة أشكال المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين، لافتا إلى وجود عدد كبير من اللاجئين المحتاجين إلى الدعم في المدينة.

وأعرب عن شكره لرجال الأعمال الكويتيين بسبب إسهاماتهم في تقديم العون للاجئين.

وتمنى أن تنتهي كافة المآسي التي تعانيها بعض الدول الإسلامية.

من جانبه، ذكر عضو جمعية “تراحم”، الكويتي موسى هادي، أن المخبز سينتج يوميا 100 ألف رغيف خبز، وستوزع على اللاجئين القاطنين في مركز المدينة في الأرياف.

تجدر الإشارة إلى أن شانلي أورفة تستضيف نحو 550 ألف لاجئ سوري.

وتأسست جمعية “تراحم” للأعمال الإنسانية والخيرية في الكويت عام 2016، وتعمل على تقديم الخدمات الإنسانية والخيرية والإغاثية والعلاجية للفقراء والمنكوبين والمضطهدين، والمرضي والمتضررين من المجاعات والكوارث داخل الكويت وخارجها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بدعم كويتي..افتتاح مخبز للاجئين السوريين جنوبي تركيا

هيومن فويس افتتحت جمعية "تراحم" للأعمال الإنسانية والخيرية، بدعم من رجال أعمال كويتيين، الخميس، مخبزا للاجئين السوريين في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا. وأنشئ الفرن الواقع بالمنطقة الصناعية في مركز المدينة من قبل رجال أعمال كويتيين. وشارك في حفل افتتاح المخبز رجال أعمال سوريون وكويتيون، إضافة إلى والي شانلي أورفة "عبد الله أرين". وعقب الافتتاح، أوضح أرين للصحفيين أن تركيا تواصل تقديم كافة أشكال المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين، لافتا إلى وجود عدد كبير من اللاجئين المحتاجين إلى الدعم في المدينة. وأعرب عن شكره لرجال الأعمال الكويتيين بسبب إسهاماتهم في تقديم العون للاجئين. وتمنى أن تنتهي كافة المآسي التي تعانيها بعض

Send this to a friend