هيومن فويس – إستنبول

بدأت في تركيا عملية تقديم الطلبات للحصول على بطاقات الهلال الأحمر التركي بقيمة 100 ليرة تركية أي قرابة 30 دولارا أمريكيا بشكل شهري للفرد الواحد، ستُوزع على مليون لاجئ في عموم البلاد، وذلك ابتداءً من الثامن والعشرين من شهر تشرين الثاني- نوفمبر الحالي.

البطاقات ستقدم للسوريين خارج المخيمات، إضافة إلى اللاجئين المسجلين لدى المديرية العامة للهجرة، وذلك في إطار “برنامج مساعدة الاندماج الاجتماعي للأجانب”، المدار بتنسيق بين الهلال الأحمر ووزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية، وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وبتمويل بقيمة 348 مليون يورو مقدمة من المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية.

مسؤولة المساعدات الإنسانية في الاتحاد الأوروبي “سارة ماكايتي”، أكدت في تصريح صحفي قبل يومين، أن أولوية البرنامج تتمثل في الوصول إلى مليون لاجئ في تركيا، وذكرت أن المساعدات النقدية ضمن البطاقات يمكن استخدامها لتلبية كافة احتياجات اللاجئين.

وفي ردها على سؤال حول مدى تأثير قرار البرلمان الأوروبي غير الملزم، بتجميد مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد، ومفرزات اجتماع وزراء الخارجية المزمع عقده في كانون الأول/ ديسمبر المقبل، قالت ماكايتي: “إن المساعدات الإنسانية للاتحاد الأوروبي مستقلة عن تلك المواضيع، ونحن على تنسيق رائع مع المؤسسات التابعة للحكومة التركية، وهناك مشاريع موقع عليها منذ زمن، ومشاريع متواصلة، كما لا يوجد أي سبب لإيقاف تلك المشاريع”.

وأشار مدير خدمات المهاجرين واللاجئين في الهلال الأحمر، بيرم سلوي، أنه يمكن تقديم الطلبات للحصول على البطاقات من خلال أوقاف التضامن والتكافل الاجتماعي ضمن 970 مركزا تابعا لوزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية في عموم البلاد.

عملية تسليم البطاقات للأشخاص الذين سيحصلون عليها، ستتم عبر فروع بنك - هالك - Click to Tweet
، وأكد أن الأولوية في الحصول على البطاقات ستكون لذوي الاحتياجات الخاصة، وكبار السن، والأرامل، ومن المخطط أن يتم البدء بتوزيع البطاقات اعتبارا من كانون الثاني/ يناير من العام القادم، بحسب ما صرح به “بيرم سلوى”.

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الدعم المادي للاجئين السوريين بتركيا سيبدأ مطلع العام القادم

هيومن فويس – إستنبول بدأت في تركيا عملية تقديم الطلبات للحصول على بطاقات الهلال الأحمر التركي بقيمة 100 ليرة تركية أي قرابة 30 دولارا أمريكيا بشكل شهري للفرد الواحد، ستُوزع على مليون لاجئ في عموم البلاد، وذلك ابتداءً من الثامن والعشرين من شهر تشرين الثاني- نوفمبر الحالي. البطاقات ستقدم للسوريين خارج المخيمات، إضافة إلى اللاجئين المسجلين لدى المديرية العامة للهجرة، وذلك في إطار "برنامج مساعدة الاندماج الاجتماعي للأجانب"، المدار بتنسيق بين الهلال الأحمر ووزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية، وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وبتمويل بقيمة 348 مليون يورو مقدمة من المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية. مسؤولة المساعدات الإنسانية في الاتحاد الأوروبي

Send this to a friend