هيومن فويس

أعلنت منظمة الهجرة الدولية، الثلاثاء، 7 تشرين الثاني- نوفمبر أن نحو 100 لاجئ، بينهم 26 فتاة نيجيرية لقوا حتفهم في البحر الأبيض المتوسط، خلال محاولتهم العبور إلى أوروبا، في الأيام الأربعة الماضية.

وقال جويل ميلمان، المتحدث باسم المنظمة، في مؤتمر صحفي، عقده في جنيف اليوم، إنه تم انتشال جثث 34 شخصًا، فيما لا يزال هناك نحو 50 آخرين مفقودين.

وأضاف المتحدث أن “غالبية المهاجرين الذين تم إنقاذهم خلال هذه الأيام جاؤوا من غربي إفريقيا، وهناك آخرين من جنسيات مختلفة قدموا من بنغلاديش، إريتريا، مصر، السودان، المغرب، سوريا، وليبيا”.

وأوضح ميلمان أن جثث 23 فتاة نيجيرية جرى انتشالها من زورق مطاطي غرق قبالة سواحل ليبيا، في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

ولفت نقلًا عن شهادات ناجين، أنه تم إنقاذ 64 شخصًا من ذلك الزورق الذي كان يقل نحو 140 شخصًا.

وتابع ميلمان: “هذا يعني أن هناك 50 آخرين مازالوا مفقودين”.

وفي صعيد متصل، قال مسؤول المنظمة إنه تم انتشال جثث 3 فتيات نيجيريات في عملية إنقاذ أخرى، لقين حتفهن بعد غرق القارب الذي كان يقلهن إلى جانب 136 آخرين.

وأوضح ميلمان أن لورينا تشيكوتي، رئيسة شرطة مدينة ساليرنو الساحلية بجنوبي إيطاليا قررت فتح تحقيق لتوضيح ملابسات هذه الواقعة، مع عدم استبعاد كونها جريمة قتل مفتعلة.

وبحسب الأمم المتحدة، فقد دخل نحو 155 ألف مهاجر ولاجئ إلى أوروبا عبر البحر هذا العام، 75% منهم وصلوا إيطاليا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

نحو 100 لاجئ بينهم 26 فتاة لقوا حتفهم بالبحر المتوسط

هيومن فويس أعلنت منظمة الهجرة الدولية، الثلاثاء، 7 تشرين الثاني- نوفمبر أن نحو 100 لاجئ، بينهم 26 فتاة نيجيرية لقوا حتفهم في البحر الأبيض المتوسط، خلال محاولتهم العبور إلى أوروبا، في الأيام الأربعة الماضية. وقال جويل ميلمان، المتحدث باسم المنظمة، في مؤتمر صحفي، عقده في جنيف اليوم، إنه تم انتشال جثث 34 شخصًا، فيما لا يزال هناك نحو 50 آخرين مفقودين. وأضاف المتحدث أن "غالبية المهاجرين الذين تم إنقاذهم خلال هذه الأيام جاؤوا من غربي إفريقيا، وهناك آخرين من جنسيات مختلفة قدموا من بنغلاديش، إريتريا، مصر، السودان، المغرب، سوريا، وليبيا". وأوضح ميلمان أن جثث 23 فتاة نيجيرية جرى انتشالها من

Send this to a friend