هيومن فويس

أوقف الجيش اللبناني الثلاثاء، 79 لاجئا سوريا في قضاء زغرتا ومدينة صيدا، بتهمة دخول البلاد بطريقة غير شرعية وعدم حوزتهم أوراق ثبوتية.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن قوة من مخابرات الجيش داهمت مجمع “الأوزاعي” للاجئين السوريين عند مدخل مدينة صيدا الشمالي، وأوقفت خمسين لاجئا لـ”عدم حوزتهم أوراق ثبوتية أو انتهاء صلاحيتها”، وصادرت سيارة وخمس دراجات.

وأضافت الوكالة أن الجيش اللبناني أوقف 29 سوريا بتهمة “الدخول خلسة” إلى لبنان، خلال مداهمة تجمعات للاجئين في بلدة مرياطة بقضاء زغرتا.

وكان أمن الدولة في لبنان أوقفنهاية أيلول الفائت، سبعة سوريين في مدينة النبطية جنوب البلاد، بتهمة الدخول بطريقة “غير شرعية”، كما سبق ذلك تأكيد منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن اللاجئين السوريين المتواجدين في بلدة عرسال اللبنانية، يواجهون ضغوطا للعودة إلى بلدهم.

وتستقبل لبنان أكثر من مليون ونصف لاجئ سوري، ويعاني معظمهم منتشديدات أمنية وحوادث اعتداء متكررة، مع تعرضهم للاعتقال باستمرار على خلفية عدمحيازة أوراق إقامة قانونية، أو بدعوى التواصل مع جهات إرهابية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الجيش اللبناني يوقف 79 لاجئا سوريا

هيومن فويس أوقف الجيش اللبناني الثلاثاء، 79 لاجئا سوريا في قضاء زغرتا ومدينة صيدا، بتهمة دخول البلاد بطريقة غير شرعية وعدم حوزتهم أوراق ثبوتية. وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن قوة من مخابرات الجيش داهمت مجمع "الأوزاعي" للاجئين السوريين عند مدخل مدينة صيدا الشمالي، وأوقفت خمسين لاجئا لـ"عدم حوزتهم أوراق ثبوتية أو انتهاء صلاحيتها"، وصادرت سيارة وخمس دراجات. وأضافت الوكالة أن الجيش اللبناني أوقف 29 سوريا بتهمة "الدخول خلسة" إلى لبنان، خلال مداهمة تجمعات للاجئين في بلدة مرياطة بقضاء زغرتا. وكان أمن الدولة في لبنان أوقفنهاية أيلول الفائت، سبعة سوريين في مدينة النبطية جنوب البلاد، بتهمة الدخول بطريقة "غير شرعية"، كما

Send this to a friend