هيومن فويس

افتتحت “جمعية الصحة وحماية البيئة” التركية في ولاية “كليس” جنوب البلاد، السبت 14 تشرين الأول/ أكتوبر، داراً للأيتام الذين فقدوا ذويهم في الحرب السورية.

وقال رئيس الجمعية “أكرم سزن” إن الهدف من تأسيس دار للأيتام السوريين في ولاية كليس هو تقديم الدعم للأطفال السوريين الذين فقدوا ذويهم خلال الحرب، مشيرا إلى أن الجمعية التي هي واحدة من كبرى المنظمات غير الحكومية في تركيا، تقوم بأنشطة مماثلة في ولايتي شانلي أورفة وهطاي. وفق ما نقله موقع ترك برس.

وأضاف أن دار الأيتام ستستقبل حوالي 50 طفلًا، لافتاً إلى أن الجمعية تعمل على مد يد العون للمحتاجين في داخل سوريا والعراق وأراكان أيضًا.

يذكر أن تركيا تستضيف نحو 4 ملايين لاجئ سوري، دفعتهم آلة عنف النظام السوري إلى دخول الأراضي التركية منذ منتصف آذار/ مارس 2011، حين طالب السوريون بإنهاء أكثر من 45 عاماً من حكم عائلة الرئيس بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

افتتاح دار أيتام للأطفال السوريين في "كليس" التركية

هيومن فويس افتتحت "جمعية الصحة وحماية البيئة" التركية في ولاية "كليس" جنوب البلاد، السبت 14 تشرين الأول/ أكتوبر، داراً للأيتام الذين فقدوا ذويهم في الحرب السورية. وقال رئيس الجمعية "أكرم سزن" إن الهدف من تأسيس دار للأيتام السوريين في ولاية كليس هو تقديم الدعم للأطفال السوريين الذين فقدوا ذويهم خلال الحرب، مشيرا إلى أن الجمعية التي هي واحدة من كبرى المنظمات غير الحكومية في تركيا، تقوم بأنشطة مماثلة في ولايتي شانلي أورفة وهطاي. وفق ما نقله موقع ترك برس. وأضاف أن دار الأيتام ستستقبل حوالي 50 طفلًا، لافتاً إلى أن الجمعية تعمل على مد يد العون للمحتاجين في داخل سوريا والعراق

Send this to a friend