هيومن فويس

عاش أطفال اللاجئين السوريين اليتامى في ولاية كليس جنوب تركيا، سعادة وبهجة التوجه إلى روضة الأطفال في اليوم الأول من بدء العام الدراسي الجديد.

وبدأت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH)، بقبول الأطفال السوريين اليتامى الذين تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 5 سنوات، في روضتين إحداهما بولاية كليس والأخرى بمدينة اعزاز في ريف محافظة حلب السورية.

ويبلغ عدد الأطفال اليتامى الوافدين إلى الروضتين خلال العام الداراسي الحالي، 400 طفلاً.

وفي تصريح لمراسل الأناضول، قال يعقوب ألاجا المسؤول الإعلامي في مركز تنسيق شؤون الهئية بكليس، إنّ “الإغاثة الإنسانية التركية تقدّم الخدمات التعليمية والصحية للاجئين السورية إلى جانب الخدمات الإنسانية والإغاثية”.

وأكد ألاجا “وجوب إيلاء المزيد من الاهتمام للأطفال السوريين اليتامى، وتقدّيم كافة أنواع الدعم المعنوي والمادي لهم”.

وتابع: “نقف إلى جانب الشعب السوري منذ اليوم الأول من الحرب الدائرة في بلادهم، وإلى جانب المستلزمات المعيشية الأساسية، نوفر لهم الخدمات التعليمية والصحية ونولي اهتمامًا خاصًا بالأيتام اقتداءً بتوصيات رسول الأمة الإسلامية محمد”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

روضتان بولاية تركية تستقبلان 400 طفل سوري يتيم

هيومن فويس عاش أطفال اللاجئين السوريين اليتامى في ولاية كليس جنوب تركيا، سعادة وبهجة التوجه إلى روضة الأطفال في اليوم الأول من بدء العام الدراسي الجديد. وبدأت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH)، بقبول الأطفال السوريين اليتامى الذين تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 5 سنوات، في روضتين إحداهما بولاية كليس والأخرى بمدينة اعزاز في ريف محافظة حلب السورية. ويبلغ عدد الأطفال اليتامى الوافدين إلى الروضتين خلال العام الداراسي الحالي، 400 طفلاً. وفي تصريح لمراسل الأناضول، قال يعقوب ألاجا المسؤول الإعلامي في مركز تنسيق شؤون الهئية بكليس، إنّ "الإغاثة الإنسانية التركية تقدّم الخدمات التعليمية والصحية للاجئين السورية إلى جانب الخدمات الإنسانية والإغاثية".

Send this to a friend