هيومن فويس

شارك عدد من اللاجئين السوريين في وقفة احتجاجية، الأحد، بولاية شانلي أورفا، جنوب شرقي تركيا، ضد الممارسات القمعية التي يقوم بها تنظيم “ب ي د” في سوريا.

وتجمع المشاركون أمام متحف شانلي أورفا بدعوة من “التجمع الوطني لقوى الثورة والمعارضة” في محافظة الحسكة السورية.

ورفع المحتجون لافتة كتب عليها “من أجل بقائك ومستقبلك انهض واصرخ بـ(لا) في وجه (ب ي د) “. وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وعلى هامش الوقفة، قال رئيس الجمعية، هشام المصطفى، في تصريحات صحفية، إن “الوقفة جاءت من أجل إسماع صوت الأمهات والآباء والأخوة والأخوات الذين تعرضوا للاضطهاد في سوريا”.

وأكد المصطفى، أن تنظيم “ب ي د” الامتداد السوري لمنظمة “بي كا كا” ، يهجّر السكان من خلال اضرام النيران في قراهم ومنازلهم.

وأشار إلى أن التنظيم يجنّد الأطفال في صفوفه، ويجمع السكان الفارين من اضطهاد تنظيم “داعش” في مخيمات، ولا يسمح للمدنيين في دخول المناطق التي يسيطر عليها.

ودعا المصطفى مواطني بلاده إلى عدم الخنوض لاحتلال “ب ي د”، وحماية ما تركه الأجداد للأحفاد.

ويعتبر “التجمع الوطني لقوى الثورة والمعارضة” في الحسكة، أحد المنابر المعارضة في سوريا، التي تطالب برحيل نظام الأسد.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

سوريون بتركيا ينددون بممارسات "ب ي د" القمعية

هيومن فويس شارك عدد من اللاجئين السوريين في وقفة احتجاجية، الأحد، بولاية شانلي أورفا، جنوب شرقي تركيا، ضد الممارسات القمعية التي يقوم بها تنظيم "ب ي د" في سوريا. وتجمع المشاركون أمام متحف شانلي أورفا بدعوة من "التجمع الوطني لقوى الثورة والمعارضة" في محافظة الحسكة السورية. ورفع المحتجون لافتة كتب عليها "من أجل بقائك ومستقبلك انهض واصرخ بـ(لا) في وجه (ب ي د) ". وفق ما نقلته وكالة "الأناضول" التركية. وعلى هامش الوقفة، قال رئيس الجمعية، هشام المصطفى، في تصريحات صحفية، إن "الوقفة جاءت من أجل إسماع صوت الأمهات والآباء والأخوة والأخوات الذين تعرضوا للاضطهاد في سوريا". وأكد المصطفى، أن

Send this to a friend