هيومن فويس: محمد الخطيب

مفارقة عجيبة لصالح الثورة السورية حصلت في يوم السبت الفائت الموافق لـ 2 من سبتمبر لعام 2017 في مدينة فرانكفورت الالمانية لصالح الثورة السورية .

قبل عدة أشهر كانت تتجهز وتعلن عدة منظمات يعود قرارها لنظام الأسد عن مسيرة ستنطلق وسط فرانكفورت تناصر نظام الأسد والتي سميت حسب تعبيرهم بالمسيرة المليونية.

أهم هذه المنظمان كانت لجنة التضامن مع سوريا في المانيا
وما جرى أن قامت تنسيقية فرانكفورت الحرة بالدعوة أيضا لمظاهرة تواجه المسيرة وقريبة من مكان المسيرة للتأكيد على إجرام النظام و إنعدام قاعدته الشعبية وأنه لا يمثل الشعب السوري.

لبى النداء عدد كبير من السوريين في كل المدن القريبة من فرانكفورت ووصل تعداد الثوار في المظاهرة إلى 1500 ثائر بينما لم يتعدى عدد المشاركين في المسيرة المؤيدة الثلاثين شخصا جلهم من الجالية اللبنانية

و لأن المسيرة لم يحضرها إلا قلة قليلة توقفت بعد ساعتين فقط من إنطلاقها بينما بقيت المظاهرة التي ضمت الثوار من الساعة الحادية عشر حتى الساعة الخامسة عصرا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ألمانيا بين مظاهرة للثوار ومسيرة مؤيدي الأسد

هيومن فويس: محمد الخطيب مفارقة عجيبة لصالح الثورة السورية حصلت في يوم السبت الفائت الموافق لـ 2 من سبتمبر لعام 2017 في مدينة فرانكفورت الالمانية لصالح الثورة السورية . قبل عدة أشهر كانت تتجهز وتعلن عدة منظمات يعود قرارها لنظام الأسد عن مسيرة ستنطلق وسط فرانكفورت تناصر نظام الأسد والتي سميت حسب تعبيرهم بالمسيرة المليونية. أهم هذه المنظمان كانت لجنة التضامن مع سوريا في المانيا وما جرى أن قامت تنسيقية فرانكفورت الحرة بالدعوة أيضا لمظاهرة تواجه المسيرة وقريبة من مكان المسيرة للتأكيد على إجرام النظام و إنعدام قاعدته الشعبية وأنه لا يمثل الشعب السوري. لبى النداء عدد كبير من السوريين

Send this to a friend