هيومن فويس

عبرت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ تجاه أمن وسلامة النازحين السوريين في منطقة “الحدلات” ومخيم “الركبان” في جنوب سورية، بالتوازي مع أنباء عن خلو المخيم من المواد الغذائية الرئيسية.

وفي بيان لها الاثنين، قالت الأمم المتحدة إنها “تشعر بقلق عميق إزاء أمن وسلامة حوالى 4 آلاف سوري في منطقة الحدلات وحوالى 45 ألفاً في الركبان، معظمهم من النساء والأطفال”.

وأضافت الأمم المتحدة في بيانها أن”عدداً من الضربات الجوية سجلت في تلك المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية، ما تسبب بمحنة وخوف شديدين بين العالقين الذين يخشون على حياتهم مع تزايد الخطر نتيجة تصاعد أعمال القتال”.

وأكدت الأمم المتحدة أن أوضاع اللاجئين ساءت بسبب ندرة الخدمات المتاحة، وذلك بعد أن أصبح طريق إمدادات الأغذية والسلع الأساسية الأخرى مقيداً بشكل أكبر في الأسابيع الأخيرة.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لمنظمة “جسور الأمل” عماد غالي في تصريح لـ عنب بلدي، أن المواد الغذائية فقدت بشكل كامل في المخيم، وخاصة الرئيسية منها (السكر، الطحين، الزيت)، وسط مناشدات من الأهالي لتدخل المنظمات والأمم المتحدة لتقديم المساعدة.

ولفت غالي إلى أن التجار مسؤولون عن إدخال المواد الغذائية إلى سوق المخيم، عدا عن المواد الإغاثية التي تقدم من قبل الأمم المتحدة، عن طريق الحكومة الأردنية.

وكانت قوات النظام قد شنت عمليات عسكرية واسعة في تلك المنطقة في محاولة منها للسيطرة الكاملة على الحدود الأردنية.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أنه “على رغم عدم الإبلاغ عن وقوع قتلى أو جرحى إلا أن المنطقة تزداد خطورة، وتدهور الأوضاع يجبر البعض على محاولة المغادرة”، محذرة من أن منطقة “الحدلات” انقطعت الآن تماماً، فيما تعيش بعض الأسر على الطحين والماء فقط.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأمم المتحدة تعبر عن قلقها..خطر كبير يحيق بـ50 ألف نازح جنوبي سوريا

هيومن فويس عبرت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ تجاه أمن وسلامة النازحين السوريين في منطقة "الحدلات" ومخيم "الركبان" في جنوب سورية، بالتوازي مع أنباء عن خلو المخيم من المواد الغذائية الرئيسية. وفي بيان لها الاثنين، قالت الأمم المتحدة إنها "تشعر بقلق عميق إزاء أمن وسلامة حوالى 4 آلاف سوري في منطقة الحدلات وحوالى 45 ألفاً في الركبان، معظمهم من النساء والأطفال". وأضافت الأمم المتحدة في بيانها أن"عدداً من الضربات الجوية سجلت في تلك المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية، ما تسبب بمحنة وخوف شديدين بين العالقين الذين يخشون على حياتهم مع تزايد الخطر نتيجة تصاعد أعمال القتال". وأكدت الأمم المتحدة أن

Send this to a friend