هيومن فويس: القبس الإلكتروني

كشف رئيس مجلس العشائر السورية في الأردن الشيخ إبراهيم الحريري عن عودة طوعية لمئات الأسر السورية إلى الجنوب السوري. وأبلغ الحريري أن تثبيت الهدنة عبر «اتفاق عمان» الذي صيغ أخيراً بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية وروسيا.

وأضاف أن اللاجئ السوري في الأردن بدا على قناعة بأن الأمور تسير نحو «الحلحلة» في مناطق درعا والبادية الجنوبية التي شهدت في السابق معارك طاحنة. وبيّن أن نحو 200 أسرة سورية أسبوعياً تعود إلى بلادها. وكان اتفاق عمان بحث عودة اللاجئين إلى ديارهم.

إلى ذلك، كشف الحريري عن وجود خروقات قال عنها إنها محدودة لاتفاق «عمان»، خصوصاً في منطقة اللجاة.

من جهة أخرى، كشفت مصادر سورية عن استضافة الأردن لاجتماعات جديدة بين قادة عسكريين ينتمون لـ«فصيل جيش أحرار العشائر» وبين عسكريين أميركيين.

وتبحث الاجتماعات مستقبل مخيم الركبان للاجئين السوريين والتحديات الأمنية وسبل إنعاشه لبث الحياة فيه. وقالت المصادر إن فصيل «العشائر» انسحب من لواء الجيش الحر، وعليه حالياً «غضبة شديدة»، خصوصاً بعد إخلائه مواقع كانت تحت سيطرته في السويداء وتسليمها للنظام السوري.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

200 أسرة سورية تعود من الأردن أسبوعياً

هيومن فويس: القبس الإلكتروني كشف رئيس مجلس العشائر السورية في الأردن الشيخ إبراهيم الحريري عن عودة طوعية لمئات الأسر السورية إلى الجنوب السوري. وأبلغ الحريري أن تثبيت الهدنة عبر «اتفاق عمان» الذي صيغ أخيراً بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية وروسيا. وأضاف أن اللاجئ السوري في الأردن بدا على قناعة بأن الأمور تسير نحو «الحلحلة» في مناطق درعا والبادية الجنوبية التي شهدت في السابق معارك طاحنة. وبيّن أن نحو 200 أسرة سورية أسبوعياً تعود إلى بلادها. وكان اتفاق عمان بحث عودة اللاجئين إلى ديارهم. إلى ذلك، كشف الحريري عن وجود خروقات قال عنها إنها محدودة لاتفاق «عمان»، خصوصاً في منطقة اللجاة.

Send this to a friend