هيومن فويس: شهد الرفاعي

أفادت مصادر خاصة لمجموعة العمل أن الحكومة السوريّة المؤقتّة” في الائتلاف السوري المعارض، اتخذت قراراً بسحب عناصر الدفاع المدني السوري ( القبعات البيضاء) التابع “لها، من مخيّم اليرموك إلى المناطق المجاورة (يلدا – ببيلا – بيت سحم).

وبحسب تلك المصادر فأن هذا القرار سينعكس سلباً على المدنيين المتبقين داخل المخيم، من الناحية الإنسانية والخدماتية، مشيرين إلى أن الدفاع المدني هو الهيئة الوحيدة المتبقية في اليرموك التي تقدم خدماتها للمدنيين من إسعاف للجرحى وإطفاء الحرائق وازالة الركام والتنظيف ونقل المياه.

في غضون ذلك يعاني أهالي مخيم اليرموك من أوضاع معيشية صعبة في ظل غياب المؤسسات الإغاثية والخيرية وشح في تقديم المساعدات لهم.

علماً أن معظم المؤسسات الإغاثية العاملة في اليرموك كانت قد أوقفت عملها داخله إثر تهديدات تلقتها من تنظيم داعش المتهم باغتيال عدد من الناشطين الإغاثيين داخل المخيم.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الائتلاف يسحب الدفاع المدني من مخيم اليرموك

هيومن فويس: شهد الرفاعي أفادت مصادر خاصة لمجموعة العمل أن الحكومة السوريّة المؤقتّة" في الائتلاف السوري المعارض، اتخذت قراراً بسحب عناصر الدفاع المدني السوري ( القبعات البيضاء) التابع "لها، من مخيّم اليرموك إلى المناطق المجاورة (يلدا - ببيلا - بيت سحم). وبحسب تلك المصادر فأن هذا القرار سينعكس سلباً على المدنيين المتبقين داخل المخيم، من الناحية الإنسانية والخدماتية، مشيرين إلى أن الدفاع المدني هو الهيئة الوحيدة المتبقية في اليرموك التي تقدم خدماتها للمدنيين من إسعاف للجرحى وإطفاء الحرائق وازالة الركام والتنظيف ونقل المياه. في غضون ذلك يعاني أهالي مخيم اليرموك من أوضاع معيشية صعبة في ظل غياب المؤسسات الإغاثية والخيرية

Send this to a friend