هيومن فويس: عادل جوخدار

اندلع، أمس/ الأحد، 2 تموز- يوليو 2017، حريقا ضخما اندلع داخل أحد مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة مكسة في البقاع شرقي البلاد، وأكدت مصادر ميدانية قضاء أربعة مدنيين سوريين، وإصابة مئة شخص آخرين.

ورجح مصدر أمني لبناني، أن يكون سبب الحريق الذي شب في مخيم رائد بين قب إلياس ومكسة بالبقاع الأوسط شرقي لبنان، هو ارتفاع درجات حرارة الطقس والتي تضرب لبنان.

وقال إن “هناك حوالي 4 وفيات، بينهم طفل وعدد كبير من الجرحى بسبب الاختناق جراء الدخان الكثيف”، ولفت المصدر أن عدد الإصابات كبير في صفوف النازحين لأن المخيم “يحتوي على عدد كبير من الخيم البلاستيكية وسمعت أصوات انفجارات ضخمة ناتجة عن انفجار اسطوانات الغاز”. وفق ما نقلته وكالة الأناضول التركية.

يشار إلى أن أعداد اللاجئين السوريين في لبنان تزيد عن المليون و200 ألف لاجىء وفقاً لإحصاءات المفوضية السامية للأمم المتحدة للاجئين في لبنان.

ويحظى البقاع بما تزيد نسبته عن 34 بالمئة من الإجمالي الكلي للاجئين السوريين وفقاً للأرقام الأخيرة التي أعلنتها المفوضية، يعيش غالبيتهم في مخيمات عشوائية داخل القرى والبلدات الريفية والجبلية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حريق هائل بخيم للسوريين في لبنان يوقع 4 ضحايا و100 مصاب

هيومن فويس: عادل جوخدار اندلع، أمس/ الأحد، 2 تموز- يوليو 2017، حريقا ضخما اندلع داخل أحد مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة مكسة في البقاع شرقي البلاد، وأكدت مصادر ميدانية قضاء أربعة مدنيين سوريين، وإصابة مئة شخص آخرين. ورجح مصدر أمني لبناني، أن يكون سبب الحريق الذي شب في مخيم رائد بين قب إلياس ومكسة بالبقاع الأوسط شرقي لبنان، هو ارتفاع درجات حرارة الطقس والتي تضرب لبنان. وقال إن "هناك حوالي 4 وفيات، بينهم طفل وعدد كبير من الجرحى بسبب الاختناق جراء الدخان الكثيف"، ولفت المصدر أن عدد الإصابات كبير في صفوف النازحين لأن المخيم "يحتوي على عدد كبير من الخيم البلاستيكية

Send this to a friend