هيومن فويس

واصل لاجئون سوريون، السبت، 17 حزيران- يونيو 2017، المغادرة إلى بلادهم عبر بوابة “جيلوة غوزو” في ولاية “هطاي” التركية، لقضاء شهر رمضان وعيد الفطر، مع أقاربهم في سوريا.

وقال مسؤولٌ في معبر “جيلوة غوزو” التركي بولاية هطاي، إن قرابة 69 ألف سوري غادروا الأراضي التركية باتجاه بلادهم منذ مطلع يونيو/حزيران الحالي. وفق ما نقلته وكالة الأناضول التركية.

وأشار المسؤول، الذي فضل عدم نشر اسمه، إلى أن اللاجئين يتمكنون من العبور من خلال معبر “جيلوة غوزو” إلى “باب الهوى” على الجانب السوري من الحدود، باستخدام جوازات سفرهم أو هويات الحماية المؤقتة الممنوحة لهم في تركيا.

وفي ظل تدفق عدد كبير من الأشخاص إلى حدود البلدين، تتخذ السلطات التركية إجراءات أمنية مكثفة على الحدود.

وفي 30 مايو/أيار الماضي، أعلنت ولاية هطاي، مواعيد حركة الدخول والخروج المصرّح من خلال معبر “جيلوة غوزو”، بالنسبة للاجئين لسوريين الراغبين في قضاء رمضان وعيد الفطر في بلادهم، وتستمر حركة الدخول والخروج حتى 23 يونيو/حزيران الحالي.

وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فإن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم، يشكل السوريون أغلبهم، بنحو 3 مليون لاجئ.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

69 ألف لاجئ دخلوا سوريا لقضاء زيارة العيد

هيومن فويس واصل لاجئون سوريون، السبت، 17 حزيران- يونيو 2017، المغادرة إلى بلادهم عبر بوابة "جيلوة غوزو" في ولاية "هطاي" التركية، لقضاء شهر رمضان وعيد الفطر، مع أقاربهم في سوريا. وقال مسؤولٌ في معبر "جيلوة غوزو" التركي بولاية هطاي، إن قرابة 69 ألف سوري غادروا الأراضي التركية باتجاه بلادهم منذ مطلع يونيو/حزيران الحالي. وفق ما نقلته وكالة الأناضول التركية. وأشار المسؤول، الذي فضل عدم نشر اسمه، إلى أن اللاجئين يتمكنون من العبور من خلال معبر "جيلوة غوزو" إلى "باب الهوى" على الجانب السوري من الحدود، باستخدام جوازات سفرهم أو هويات الحماية المؤقتة الممنوحة لهم في تركيا. وفي ظل تدفق عدد

Send this to a friend