هيومن فويس: عادل جوخدار

طالب عدد من الناشطين وأهالي مخيم حندرات في حلب عبر رسائل إلكترونية كافة الجهات المعنية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بإعادة إعمار مخيمهم وعودتهم إلى منازلهم التي أجبروا على النزوح منها، إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت قبل حوالي (1500) يوماً، والتي انتهت بسيطرة قوات النظام السوري عليها منذ أكثر من (234) يوماً.

ونوه الأهالي إلى أنهم  يعيشون حالة إنسانية مزرية نتيجة التهجير واستمرار الحرب في سورية وانعكاسات ذلك على الوضع الاقتصادي، وضعف الموارد المالية وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل.

إلى ذلك قال عدد من أبناء مخيم حندرات:” إن القنابل العنقودية المحرمة دولياً تملئ  المخيم بسبب قصف الطائرات الروسية والسورية للمخيم خلال أحداث الحرب قبل أن يتم إخراج المجموعات المسلحة منه”.

وحذر ناشطون أهالي المخيم من عدم لمسها والاقتراب منها خوفاً من انفجار أنواع منها معروفة لذوي الاختصاص، محملين النظام المسؤولية عن وجود أعداد كبيرة منها في المخيم. الجدير بالتنويه أن حوالي 90% من مباني مخيم حندرات في حلب مدمرة تدميراً كاملاً وجزئياً، بسبب المعارك التي اندلعت فيه، واستهدافه من قبل قوات النظام السوري بالصورايخ والبراميل المتفجرة.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بعد 1500 يوم نزوح..أهالي مخيم حندرات يناشدون

هيومن فويس: عادل جوخدار طالب عدد من الناشطين وأهالي مخيم حندرات في حلب عبر رسائل إلكترونية كافة الجهات المعنية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بإعادة إعمار مخيمهم وعودتهم إلى منازلهم التي أجبروا على النزوح منها، إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت قبل حوالي (1500) يوماً، والتي انتهت بسيطرة قوات النظام السوري عليها منذ أكثر من (234) يوماً. ونوه الأهالي إلى أنهم  يعيشون حالة إنسانية مزرية نتيجة التهجير واستمرار الحرب في سورية وانعكاسات ذلك على الوضع الاقتصادي، وضعف الموارد المالية وانتشار البطالة وارتفاع إيجار المنازل. إلى ذلك قال عدد من أبناء مخيم حندرات:" إن القنابل العنقودية المحرمة دولياً تملئ  المخيم بسبب

Send this to a friend