هيومن فويس: فاطمة بدرخان

أصدرت محكمة تركية أمس الجمعة، 9 حزيران- يونيو 2017، قراراً بالحبس المؤبد مرتين ضد أحد عناصر تنظيم الدولة، بعد إدانته باغتيال الناشط السوري والصحفي ناجي الجرف أواخر عام 2015 في غازي عنتاب، جنوبي تركيا.

صدر الحكم عن محكمة في غازي عنتاب ضد المدعو “يوسف حمد الشفريحي” بالسجن المؤبد مرة لمحاولته قلب النظام الدستوري بانتمائه لتنظيم الدولة، والثانية بتهمة القتل، بحسب ما نقلته صحيفة “ديلي صباح” التركية.

وكان قد شيع العشرات في تركيا جنازة الصحفي السوري المعارض ناجي الجرف الذي اغتيل بمسدس كاتم للصوت في مدينة غازي عنتاب جنوب شرق البلاد، بعد إنتاجه أفلاما تسجيلية مناهضة لتنظيم الدولة الإسلامية.

وحضر العشرات جنازة الجرف (38 عاما) وحمل أقاربه وأحباؤه صوره، وتجمعوا حول نعشه لإلقاء النظرة الأخيرة قبل أن يوارى جثمانه الثرى.

وتم إطلاق سراح ثلاثة متهمين آخرين لعدم كفاية الأدلة، هم فرج الحسين وعلي شركس ورياض مطر، زكان قد قتل ناجي الجرف (37 عاماً) في وضح النهار في محافظة غازي عينتاب أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، برصاص مهاجمين استخدموا كاتماً للصوت خارج مبنى يضم مقراً لإعلام المعارضة السورية.

وكان الجرف رئيس تحرير مجلة “حنطة” للمعارضة السورية، التي ترصد وفق موقعها الإلكترونية، “المشاهدات اليومية في حياة المواطن السوري”.

كما عمل الجرف مع مجموعة “الرقة تذبح بصمت”، التي تنشط سراً منذ أبريل/ نيسان 2014 في الرقة المعقل الأبرز لتنظيم الدولة في سوريا.

وتتولى المجموعة توثيق انتهاكات تنظيم الدولة الذي لم يتوانى عن تتبع منتقديه داخل الأراضي التركية، والجرف ناشط سياسي معروف بمعارضته للنظام السوري ولتنظيم الدولة، وهو من مدينة السلمية في ريف حماة الشرقي

وقال صديق للجرف -رفض كشف اسمه- لوكالة الصحافة الفرنسية إبان مقتله: “كان يفترض أن يصل إلى باريس الأسبوع الحالي بعد حصوله وعائلته الصغيرة على تأشيرة لجوء إلى فرنسا”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

السجن المؤبد لقاتل "ناجي الجرف"

هيومن فويس: فاطمة بدرخان أصدرت محكمة تركية أمس الجمعة، 9 حزيران- يونيو 2017، قراراً بالحبس المؤبد مرتين ضد أحد عناصر تنظيم الدولة، بعد إدانته باغتيال الناشط السوري والصحفي ناجي الجرف أواخر عام 2015 في غازي عنتاب، جنوبي تركيا. صدر الحكم عن محكمة في غازي عنتاب ضد المدعو "يوسف حمد الشفريحي" بالسجن المؤبد مرة لمحاولته قلب النظام الدستوري بانتمائه لتنظيم الدولة، والثانية بتهمة القتل، بحسب ما نقلته صحيفة "ديلي صباح" التركية. وكان قد شيع العشرات في تركيا جنازة الصحفي السوري المعارض ناجي الجرف الذي اغتيل بمسدس كاتم للصوت في مدينة غازي عنتاب جنوب شرق البلاد، بعد إنتاجه أفلاما تسجيلية مناهضة لتنظيم الدولة الإسلامية. وحضر العشرات جنازة الجرف (38 عاما)

Send this to a friend