هيومن فويس: جوليا شربجي

أكد “حسين الشمالي”، الذي يشغل منصب الأمين العام لمنظمة “كافي” لمكافحة الفساد وحقوق الإنسان العاملة في الكويت تحت وصاية الأمم المتحدة، بان النظام السوري أقدم على أعدام أربعة سوريين أبعدوا من دولة الكويت إلى دمشق لارتكابهم مخالفات مرورية.

وأضاف الشمالي، في تصريحات نقلتها صحيفة “القبس” الإلكترونية، بأن المبعدين الذين تم إعدامهم سافروا من الكويت على خلفية قضايا بسيطة ترتبط بقيادة مركبة من دون رخصة قيادة أو مخالفات مرورية جسيمة.

فقدان العشرات
وبيّن الشمالي بأن الأمر لا يرتبط فقط بالإعدام، حيث رصدت المنظمة كذلك فقدان أثر عشرات السوريين الذين تم إبعادهم عن البلاد، مشيراً إلى أن الأهالي حتى الآن لا يعلمون أماكن وجود أبنائهم بعد أن وصلوا إلى الأراضي السورية.

وأكد الشمالي أن السلطات السورية تتخذ إجراءات قانونية تصل إلى الإعدام لكل شخص قام بالتعدي على النظام من خلال المواقع الإلكترونية أو المواقف السياسية المختلفة، مما يستدعي من الحكومة الكويتية النظر في أسلوب التعامل مع أبناء الجالية، لا سيما ما يتعلّق بالإبعاد للقضايا البسيطة.

بدورهم، علق ناشطون سوريون على الحادثة بالقول: “غالبية الدول العربية ترفض استقبال السوريين الذين يعانون من ظروف بالغة الصعوبة جراء الحرب المستعرة في البلاد، ومن يقصد الخليج العربي يكون مدخله هو العمل الوظيفي في إحداها، وليس صفة اللجوء من قبل بعض الدول العربية.”

وقال الناشط “عز الدين الأحمد” لـ “هيومن فويس“: السوريون بكل تأكيد يفضلون خوض البحار والوصول إلى الدول الأوروبية للبحث عن ملاذ آمن، وأن توجه السوريين نحو أوروبا سببه الرئيس إغلاق الدول العربية لأبوابها بوجه السوريين، إلا بعض دول الجوار، والتي رغم احتضانها لعشرات آلاف السوريين، إلا إن اللاجئ السوري يعاني في غالبية الدول العربية من الظروف الإنسانية القاسية.”

المصدر: هيومن فويس+القبس

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الأسد أعدم 4 سوريين أُبعدوا عن الكويت لارتكابهم مخالفات مرورية!

هيومن فويس: جوليا شربجي أكد "حسين الشمالي"، الذي يشغل منصب الأمين العام لمنظمة "كافي" لمكافحة الفساد وحقوق الإنسان العاملة في الكويت تحت وصاية الأمم المتحدة، بان النظام السوري أقدم على أعدام أربعة سوريين أبعدوا من دولة الكويت إلى دمشق لارتكابهم مخالفات مرورية. وأضاف الشمالي، في تصريحات نقلتها صحيفة "القبس" الإلكترونية، بأن المبعدين الذين تم إعدامهم سافروا من الكويت على خلفية قضايا بسيطة ترتبط بقيادة مركبة من دون رخصة قيادة أو مخالفات مرورية جسيمة. فقدان العشرات وبيّن الشمالي بأن الأمر لا يرتبط فقط بالإعدام، حيث رصدت المنظمة كذلك فقدان أثر عشرات السوريين الذين تم إبعادهم عن البلاد، مشيراً إلى أن الأهالي حتى

Send this to a friend